أتصل بنا
الرئيسية > الأخبار المُثبتة > صحيفة بريطانية : قمع الانقلاب في مصر وصل الجالسين على المقاهي
إعلان

صحيفة بريطانية : قمع الانقلاب في مصر وصل الجالسين على المقاهي

المقاهى فى مصر

القاهرة : محمد كامل (اللواء الدولية)
أفرد موقع “ميدل إيست آي” البريطاني تقريرًا مطولاً عن قمع الانقلاب في مصر لحرية التعبير، والذي وصل به الحال إلى أن المواطنين قد يتعرضون للاعتقال نتيجة الثرثرة على المقهى.
واستدل الموقع على ذلك بواقعة احتجاز الصحفية المصرية سارة خورشيد وشقيقتها الصغرى، بسبب مناقشتهما الوضع السياسي مع رئيس تحرير صحيفة “لوموند ديبلوماتيك” الفرنسية السابق آلان جريش على مقهى في منطقة وسط القاهرة الأسبوع الماضي، حيث نهضت إحدى الزبائن من على الطاولة المجاورة لهما، وصرخت فيهم قائلة: “أنتم تدمرون الوطن”، وبعدها أبلغت ضباط الشرطة بالخارج أن أجنبيًّا مع مصريتين يخططون ضد الوطن.
هذا الموقف الغريب أدهش خورشيد، البالغة من العمر 33 عامًا، والتي تكتب لصحيفة “هافينجتون بوست” الأمريكية، والتي شاركت في الاحتجاجات ضد المخلوع حسني مبارك في عام 2011.
ولفت الموقع إلى أن الحياة في مصر أصبحت تتسم بالمغالاة في القمع، خاصة بعدما انقلب الجيش على الرئيس محمد مرسي العام الماضي، ونصّب حكومة انقلابية حظرت جماعة الإخوان المسلمين وشنت حملة قمعية واسعة النطاق ضد المعارضين السياسيين.
وقالت سارة خورشيد، في تصريحات خاصة لموقع “ميدل إيست آي”: “الشعب المصري يقف على حافة الهاوية، وصل الحال إلى أن مناقشة السياسة في الأماكن العامة أو انتقاد الحكومة تعتبر أمرًا بغيضًا”.
وبينما كانت خورشيد تغادر المقهى برفقة شقيقتها ورئيس التحرير الفرنسي السابق، أوقفهم ضابط شرطة وأخذ بطاقتهم الهوية، وبدأ في استجوابهم، ووجه سؤالاً للصحفي الفرنسي عن أسباب وجوده في مصر، وكيفية وأسباب معرفة خورشيد به.

تمت القراءة 354مرة

عن جريدة اللواء الدولية

جريدة اللواء الدولية

يومية – سياسية – مستقلة

اضف رد

لن يتم نشر البريد الإلكتروني . الحقول المطلوبة مشار لها بـ *

*

إعلان
إلى الأعلى
Optimization WordPress Plugins & Solutions by W3 EDGE