أتصل بنا
الرئيسية > صحافة > صحفيو “الحرية والعدالة” يدينون تعنت مجلس النقابة وتصفية الحسابات
إعلان

صحفيو “الحرية والعدالة” يدينون تعنت مجلس النقابة وتصفية الحسابات

القاهرة : اللواء الدولية

أعلن صحفيو جريدة “الحرية والعدالة” رفضهم التام للتعنت الواضح ضدهم من جانب مجلس نقابة الصحفيين، فيما يخص الموقف من القيد بجداول النقابة، وذلك رغم سلامة موقفهم من الناحية القانونية والمهنية.

وناشد صحفيو “الحرية والعدالة” المجلس- في بيان صحفي- الابتعاد عن تصفية الحسابات وعدم التعامل مع هذا الموقف على ضوء الخلاف السياسي القائم، حيث من المفترض أن تكون نقابة الصحفيين ومجلسها وسيلة حماية وتأمين للعاملين بالمهنة، من خلال تذليل كل العراقيل التي تعوق التحاقهم بعضوية النقابة، بدلاً من التعنت ضدهم ومحاولة حرمانهم من أبسط حقوقهم المهنية، سعياً لتصفية الحسابات السياسية.

وطالب البيان شيوخ المهنة بالتدخل والضغط على مجلس النقابة، للتوقف عن إقحام النقابة والصحفيين للدخول طرفًا في صراع سياسي، والعمل على تصفية الحسابات، والتعنت ضد الصحفيين المتقدمين للجنة القيد عن جريدة “الحرية والعدالة”، وذلك رغم سلامة موقفهم القانوني واستيفاء كل الأوراق التي طلبها مجلس النقابة لاعتماد قيد الزملاء بجدول تحت التمرين.

وأكد سلامة موقف الصحفيين بالجريدة، واستيفاء كل الأوراق المطلوبة لإنهاء أزمة القيد، “وهو ما يضطرنا لاتخاذ خطوات تصعيدية وقانونية، تجاه مجلس نقابة الصحفيين، للحفاظ على حقوقنا التي يسعى البعض لسلبها، وذلك حال استمرار تعليق موقفنا والتعنت ضدنا”.

ودعا كل الزملاء ووسائل الإعلام وشيوخ المهنة الأجلاء، لحضور مؤتمر صحفي ظهر غد الثلاثاء، لشرح الموقف كاملا، والكشف عن المستندات المقدمة من جانب صحفيي الجريدة للمجلس لتأكيد صحة موقفهم.

تمت القراءة 201مرة

عن جريدة اللواء الدولية

جريدة اللواء الدولية
يومية - سياسية - مستقلة

اضف رد

لن يتم نشر البريد الإلكتروني . الحقول المطلوبة مشار لها بـ *

*

إعلان
إلى الأعلى
Optimization WordPress Plugins & Solutions by W3 EDGE