أتصل بنا
الرئيسية > أهم الأنباء > صحفيون و كتاب أتراك يفتتحون موقعًا إلكترونيًّا دعمًا للرئيس مرسي
إعلان

صحفيون و كتاب أتراك يفتتحون موقعًا إلكترونيًّا دعمًا للرئيس مرسي

اسطنبول : كنعان ارطاك (الأناضول)

افتتح صحفيون وكتاب أتراك، موقعًا إلكترونيًّا بثلاث لغات دعمًا لمحمد مرسي، أول رئيس مصري منتخب، في مواجهة قرار القضاء المصري بإحالة أوراقه مع آخرين إلى المفتي تمهيدًا لإصدار حكم بالإعدام عليهم.

ويضم الموقع “Freemorsi.org” صورة لمرسي على أرضية سوداء، ويدعو إلى تقديم الدعم لعرقلة إعدام مرسي ورفاقه، بثلاث لغات هي التركية والعربية والإنكليزية.

ويورد الموقع نصًّا يقول فيه: “إن غاندي ومارتن لوثر كينغ ومانديلا كافحوا من أجل الحرية والعدالة الإنسانية، وكذلك مرسي كان ضد العنف واستخدام السلاح”.

ويمضي النص “كان مرسي أول رئيس انتخبه الشعب المصري، الذي يريد الحرية. قام جنرال ديكتاتور باعتقال مرسي ورفاقه، وسجنهم، وأصدر أحكام إعدام بحقهم. إنه وصمة عار على جبين جميع من يؤمن بالديمقراطية”.

وأفاد أن “مرسي ورفاقه يقاومون من أجل شرف الإنسانية، يجب أن يصل صوت دعاة الحرية والعدالة والديمقراطية إلى الجميع، يجب الإفراج عن مرسي، الذي اختاره الشعب”.

ويمكن لزوار الموقع أن يوقعوا النص، الوارد بثلاث لغات، للتعبير عن رفضهم، لأحكام الإعدام.

يذكر أن محكمة جنايات القاهرة، أحالت في 16 مايو الماضي، أوراق مرسي و121 آخرين من إجمالي 166 متهما، إلى المفتي لاستطلاع رأيه في إعدامهم، فيما عرف بقضيّتي “التخابر الكبرى” و”اقتحام السجون”، وحدّدت اليوم الثلاثاء موعدًا للنطق بالحكم.

ويمثل مرسي، وهو أول رئيس مدني منتخب في تاريخ مصر، أمام المحاكم المصرية في خمس قضايا، حكم عليه بالسجن 20 عاما في إحداها، وينتظر الحكم في قضيتي التخابر واقتحام السجون، بينما تنظر المحكمة قضيتي إهانة القضاء والتخابر مع قطر.

تمت القراءة 64مرة

عن جريدة اللواء الدولية

جريدة اللواء الدولية
يومية - سياسية - مستقلة

اضف رد

لن يتم نشر البريد الإلكتروني . الحقول المطلوبة مشار لها بـ *

*

إعلان
إلى الأعلى
Optimization WordPress Plugins & Solutions by W3 EDGE