أتصل بنا
الرئيسية > أهم الأنباء > صحافة أجنبية : البرلمان القادم “ديكور” لتكريس سيطرة “السيسي” على السلطة
إعلان

صحافة أجنبية : البرلمان القادم “ديكور” لتكريس سيطرة “السيسي” على السلطة

القاهرة : أحمد حسن (اللواء الدولية)

أكدت صحف ومواقع وشبكات إعلامية أمريكية أن انتخابات برلمان الدم مجرد “سيرك” مثلما ذكرت واشنطن بوست ولوس أنجلوس تايمز وفوكس نيوز ونيويورك تايمز؛ حيث أشارت إلى أنها سوف يكرس من سلطات السيسي الاستبدادية على السلطة.

تقول لوس أنجلوس تايمز في تقرير لها أمس الخميس، واصفة تلك الانتخابات بأنها الخطوة النهائية فيما وصف بأنها مرحلة الانتقال للديمقراطية ما بعد مرسي، لكن منتقدين في الداخل والخارج يصفون تلك الانتخابات بأنها جزء من التحرك نحو الحكم الاستبدادي بعد خمس سنوات من انتفاضة يناير 2011.

صحافة أجنبية : البرلمان القادم "ديكور" لتكريس سيطرة "السيسي" على السلطة

صحافة أجنبية : البرلمان القادم “ديكور” لتكريس سيطرة “السيسي” على السلطة

وتدلل على صحة ما وصلت إليه من تكريس البرلمان القادم لاستبداد السيسي بأن الأحزاب السياسية التي ستخوض الانتخابات ضعيفة وليس لديها شعبية كبيرة، وعلاوة على ذلك فهم يشتكون من تضررهم من قانون الانتخابات الحالي.
وترى الصحيفة الأمريكية أنه “وبالرغم من الصلاحيات الممنوحة للبرلمان الجديد بموجب الدستور، وبدلاً من تحدي سلطة الرئيس يقول

المحللون والنشطاء إن البرلمان من المرجح أن يكون هيئة شكلية سوف تكرس سيطرة السيسي على السلطة”.

أداة في يد السيسي

من جانبها ترى واشنطن بوست أن برلمان الدم مجرد ديكور سوف يستخدمه السيسي كأداة لتمرير أحكامه وقوانينه.

تقول الصحيفة في تقرير لها أمس الخميس “كان من المفترض لهذا البرلمان أن ينقل مصر إلى الديمقراطية، ولكن في ظل غياب المعارضة الفعالة، فإنه من المتوقع أن يكون البرلمان مجرد أداه تستغلها الحكومة”.

ويضيف تقرير واشنطن بوست “بحسب النقاد فإن البرلمان المصري المقبل لن يكون أكثر من مجرد ختم مطاطي  في يد الحكومة لتمرير القوانين التي تريدها.. سيكون من شأن هذا البرلمان التأكيد على ما يحاول عبد الفتاح السيسي إيصاله للجماهير من أنه  ليس حاكمًا مُقيدًا للحريات، وحشد الجميع معه تحت مسمى الاستقرار ودعم مصر، ويلعب الإعلام دوره في الحشد السياسي وتشويه صورة المعارضة”.

ويتابع التقرير: “في مواجهة حملة القمع التي تشنها الحكومة وكبح الحريات، سعى الناشطون المؤيدون للديمقراطية للمنفى في الخارج، أو انسحبوا من السياسة العامة أو سجنوا بسبب معارضتهم الحكومة”.

وفي سياق تحليل واشنطن بوست للمشهد الانتخابي تؤكد أن “الكثير من أعضاء الحزب الوطني السابق يخوضون الانتخابات المقبلة، مستخدمين صلاتهم وثروتهم ومصالحهم التجارية مع الحكومة، التي ستؤمن لهم مقاعدهم، أما حزب النور السلفي فقد جاء السماح لترشحه في البرلمان بمثابة مكافأة له على دعمه الإطاحة بالرئيس السابق محمد مرسي”.

وتنقل واشنطن بوست عن شادي حامد، زميل بارز في مركز بروكينغز لسياسة الشرق الأوسط  قوله: “البرلمان قد يكون بمثابة ختم في يد الحكومة”، ويتوقع حامد أن يكون البرلمان القادم مثل برلمان مبارك “مكانًا لتنفيس الناس قليلاً، في الوقت الذي سيقول المجتمع الدولي إن مصر تحرز تقدمًا وتسمح بالمعارضة، وهو ما فعله مبارك”.

وتشدد الواشنطن بوست على أن “السيسي يعتقد بحسب مراقبين ومحللين أنه على يقين أن البرلمان القادم سيكون تابعًا لإرادته حتى يتمكن من المضي قدمًا في سياسته، دون تشتيت انتباهه بمعارضة سياسية خطيرة”، وتختم الصحيفة تقريرها “سوف تجرى الانتخابات وسط مناخ من الخوف لم تشهده مصر منذ عقود”.

دعم غربي كبير للسيسي

أما نيويورك تايمز فتؤكد أن السيسي يحظى بدعم غربي قوي يساعد في تشديد  قبضته حتى مع وجود البرلمان الجديد.

وتقول الصحيفة في سياق تقرير لها الخميس: “من غير المرجح أن يتحدى البرلمان الجديد ما يصفه منتقدو السيسي بأنه حكم شمولي آخذ في التزايد؛ فبعد مضي أكثر من عام من فترة رئاسته الأولى وبعد عامين من عزله أول رئيس يجيء لمصر باقتراع حر يشدد السيسي قبضته على السلطة في وقت يقبع فيه معظم معارضيه في السجون وتقف وراءه قوي غربية بثبات”.

وتشدد الصحيفة: “هذا سيناريو مألوف في مصر التي كان جل حكامها ضباط جيش منذ الإطاحة بالملك فاروق عام 1952 وهو سيناريو قال عنه بعض المراقبين العسكريون السابقون يعدون بالحرية والرخاء لكن ينتهي بهم المطاف إلى الحكم بقبضة من حديد واعتبار أنفسهم فوق مستوى الشبهات”.

وتنقل نيويورك تايمز عن ناثان براون، الأستاذ في جامعة جورج واشنطن الأمريكية: “ظهرت علامات على أن السيسي يعتبر نفسه فوق السياسة.. إحساسي أنه يعتبر نفسه زعيمًا مختارًا ومن غير اللائق أن يخضع لأي رقابة”.

تمت القراءة 90مرة

عن جريدة اللواء الدولية1

جريدة اللواء الدولية1

يومية – سياسية – مستقلة

اضف رد

لن يتم نشر البريد الإلكتروني . الحقول المطلوبة مشار لها بـ *

*

إعلان
إلى الأعلى
Optimization WordPress Plugins & Solutions by W3 EDGE