أتصل بنا
الرئيسية > أهم الأنباء > شاهد .. رامي جان يهدد “تواضروس” بالخلع
إعلان

شاهد .. رامي جان يهدد “تواضروس” بالخلع

القاهرة : زينات محمد (اللواء الدولية)

أكد الناشط المسيحي “رامى جان” -مؤسس حركة “مسيحيون ضد الانقلاب”- أن 3 نقاط أساسية تأتى على رأس مطالب تظاهرات 9 سبتمر الجارى، أهمها عدم تدخل الكنيسة فى السياسة مطلقا، موضحاً أن “تواضروس” سيكون من أول الآباء الذين سيتم خلعهم.

وقال “جان” -فى مداخلة على قناة “مصر الآن”، مساء أمس-: إن هناك حالة من التوتر فى العلاقات بين الكنيسة والمسيحيين، لم يعد بالإمكان تجاهلها، مشيرا إلى أن ذلك ظهر ذلك فى إلغاء تواضروس العظة الأسبوعية للأقباط حتى عام 2018 بحسب تصريحات الأخير، الأمر الذي دفع للدعوة لتظاهرات 9 سبتمبر.

وأوضح أن حالة من الغضب تسيطر على المسيحيين بسبب انشغال تواضروس بشكل تام عن مشاكلهم فى مقابل اهتمامه بالسياسة.

وكذب “جان” تصريحات “تواضروس” المتوالية حول زعمه عدم تدخل الكنيسة فى السياسية، قائلا “تلك ليست التصريحات الأولى له؛ ففي كل مرة يصدر نفس التصريح، ثم يخرج ليقول بعدها قولوا نعم تجلب النعم”، مشيرا إلى ما حدث فى الاستفتاء على دستور الدم.

وأشار “جان” إلى أن 3 نقاط أساسية تأتى على رأس مطالب تظاهرات 9 سبتمر الجارى أهمها: عدم تدخل الكنيسة فى السياسة مطلقا، وحل أزمة الزواج الثانى، و محاسبة الكنسية على أموال المسيحيين التى لا يعرفون شيئا عن طرق إنفاقها.

وقال “جان”: إن هناك تساؤلات لدى المسيحيين عن أموال الكنيسة وتدخلها فى المشروعات السياسية ومصادر التمويل والإنفاق، فضلا عن تدخل الكنيسة فى السياسية الذى جلب حاجة من الاحتقان داخل المجتمع، إضافة لى تصاريح الزواج الثانى التى تمنح لأشخاص دون غيرهم.

وحذر رامى جان “تواضروس”، مؤكدا أنه سيكون من أول الآباء الذين سيتم خلعهم، إذا لم يقم بتغيير سياساته، ويبتعد عن التدخل فى السياسة، مشير إلى أن هناك حالة من الاحتقان لا يمكن تجاهلها.

تمت القراءة 173مرة

عن جريدة اللواء الدولية

جريدة اللواء الدولية
يومية - سياسية - مستقلة

اضف رد

لن يتم نشر البريد الإلكتروني . الحقول المطلوبة مشار لها بـ *

*

إعلان
إلى الأعلى
Optimization WordPress Plugins & Solutions by W3 EDGE