سيف الدولة : السيسي حاول الترويج لذاته أمريكيًا ودوليًا وإسرائيليًا

سيف الدولة : السيسي حاول الترويج لذاته أمريكيًا ودوليًا وإسرائيليًا

سيف الدولة : السيسي حاول الترويج لذاته أمريكيًا ودوليًا وإسرائيليًا

قال الخبير في الشأن الإسرائيلي، محمد سيف الدولة، إن رسائل عبد الفتاح السيسي لـ “الشعب الإسرائيلي”، ترويج لذاته أمريكيًا ودوليًا وإسرائيليًا.

وأفاد سيف الدولة في حديث لـ “قدس برس” اليوم الأربعاء، بأن السيسي “قرر منذ بداية توليه السلطة، أن إسرائيل هي بوابته الرئيسية لنيل الرضا والقبول والاعتراف والدعم الأمريكي والدولي”.

ووصف الخبير المصري، صورة السيسي رفقة رئيس وزراء الاحتلال الإسرائيلي بنيامين نتنياهو بـ “الصورة العار”.

وتعقيبًا على خطاب السيسي للفلسطينيين ومطالبتهم بـ “التعايش مع الشعب الإسرائيلي”، رأى سيف الدولة أن “الهدف من الرسالتين للشعب الإسرائيلي والفلسطيني، هو تشويه الفلسطينيين والإشادة بنتنياهو”.

ونوه إلى أن الرسالة الأولى (التعايش)؛ ناشد الفلسطينيين أن يتعلموا التعايش مع الآخر، وكأنهم شعب متطرف يرفض التعايش مع اليهود، لعنصرية أو طائفية أو معاداته للسامية، وليس شعبًا يرزح تحت ويلات الاحتلال”.

وتابع: “كيف يمكن أن يتعايش أي شعب حر مع احتلال سرق وطنه وطرده وشرده، وارتكب ضده كل أنواع المذابح على امتداد ما يزيد عن 70 عامًا، ولم يتوقف يومًا عن القتل وحروب الإبادة والتصفية والاغتيال والاعتقال، وهدم المنازل وبناء المستوطنات، وسرقة وتهويد المقدسات؟!”.

وشدد على أن خطاب السيسي أمام الجمعية العامة للأمم المتحدة، “احتوى شيئًا من التضليل” لا سيما دعوته لـ “الإسرائيليين” بأن يقفوا خلف نتنياهو.

وأكد أن “نتنياهو لا يترك مناسبة إلا ويعمل ويصرح فيها بوضوح وحزم بأنه لن تكون هناك دولة فلسطينية أو انسحاب من أي أرض محتلة، ولا تنازل عن دولة لليهود فقط، أو عن بناء المستوطنات والقدس الموحدة ولا عما يسميه بحقهم التاريخي في الأرض والمقدسات والمسجد الأقصى”.

وكان الرئيس المصري، عبد الفتاح السيسي، قد حثّ الفلسطينيين على “الاتحاد خلف الهدف وعدم الاختلاف وإضاعة الفرصة والاستعداد لقبول التعايش مع الإسرائيليين في أمان وسلام”، على حد تعبيره.

وقال السيسي في خطابه أمام الجمعية العامة للأمم المتحدة، أمس الثلاثاء، إن اتفاق سلام إسرائيلي فلسطيني هو “الشرط الضروري للانتقال بالمنطقة كلها إلى مرحلة الاستقرار”.

وجاء ذلك بعد يوم من لقاء السيسي برئيس الحكومة الإسرائيلية بنيامين نتنياهو في نيويورك، على هامش اجتماعات الجمعية العامة للأمم المتحدة في دورتها الـ 72، تم التطرق خلاله إلى العلاقات الثنائية بين البلدين والموضوع الفلسطيني.

كما وجّه السيسي أيضاً دعوة لـ “التفاف الإسرائيليين حول قيادتهم في عملية السلام المتوقفة منذ سنوات”.

وأضاف “لدينا في مصر تجربة رائعة وعظيمة في السلام معكم منذ أكثر من 40 سنة ويمكن أن نكرر هذه التجربة وهذه الخطوة الرائعة مرة أخرى، وأقول أمن وسلامة المواطن الإسرائيلي جنبا إلى جنب مع أمن وسلامة المواطن الفلسطيني”.

تمت القراءة 4مرة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *