أتصل بنا
الرئيسية > الأخبار المُثبتة > سليمان : الموقف المصري الحالي بشأن غزة مخالف ما اعتاده الشعب
إعلان

سليمان : الموقف المصري الحالي بشأن غزة مخالف ما اعتاده الشعب

 

 

لواء عادل سليمان – خبير استراتيجي

القاهرة : محمد إسماعيل (اللواء الدولية)

قال اللواء عادل سليمان –الخبير الاستراتيجي- إن الموقف المصري الآن مما يحدث من هجوم جيش الاحتلال الإسرائيلي براً وبحراً وجواً على قطاع غزة مخالف لما اعتاد عليه الشعب المصري والشعوب العربية من مصر، موضحاً أن العدو الإسرائيلي سيفاجأ بمقاومة مختلفة تماما داخل قطاع غزة لأن المقاومة الفلسطينية تطورت بشكل كبير خلال الفترة الماضية وهو ما ظهر خلال الأيام الماضية بتنفيذها عمليات نوعية وضربات صاروخية موجعة للإسرائيليين، مؤكداً أن المقاومة ستحدث خسائر فادحة في صفوف جيش الاحتلال.

وأكد خلال اتصال هاتفي لبرنامج “مصر الليلة” على شاشة “الجزيرة مباشر مصر” أن أي مبادرة غير مقبولة طالما تمثل استسلاماً للشعب الفلسطيني، مشدداً على أن العدو الإسرائيلي يتصور أنه قادر على الوصول إلى الأنفاق الفلسطينية وإلى قواعد إطلاق صواريخ المقاومة، وهذا توقع خاطئ تماماً، وسبق في عدوان 2008- 2009 أن قامت إسرائيل بمثل هذه الاعتداءات البرية المحدودة بهدف قصف أهداف معينة لكنهم غير مدركين الآن لحجم التطور النوعي في المقاومة الفلسطينية وسوف تتعرض إسرائيل لخسائر كثيرة من ناحية ولن تحقق نتائج ملموسة من ناحية أخرى.

وأضاف “سليمان” أنه لن يكون هناك تطوراً نوعياً في الموقف المصري لكن سيكون هناك خطاب بضبط النفس والعودة للمفاوضات ووقف إطلاق النار ووقف العنف المتبادل وكلام من هذا القبيل هذا هو الخط المتوقع للموقف المصري، أما بخصوص السياق الوطني القومي فهناك خللاً استراتيجياً واضحاً في التوازن في المنطقة وهناك وضع غير مناسب على الإطلاق فيما يتعلق بالموقف المصري الذي كان من المنتظر أن يدعم غزة على الأقل معنوياً وسياسياً لكنه جاء مغايراً تماماً.

وأشار إلى أن هناك أهداف استرتيجية وعسكرية لأي عملية إسرائيلية لأنها تكلفها مبالغ باهظة وذلك ليس عبثياً بل له أهداف بعيدة المدى منها تدمير البنية العسكرية للمقاومة الفلسطينة وهذا هو الهدف الاستراتيجي الأول لإسرائيل من أجل كسر حماس وحركات المقاومة مستغلة الظروف الإقليمية وخلاف مصر مع حماس وتوجيه الضربة في الوقت المناسب.

وقال “سليمان” إن هذه الحروب لا تكون نتيجتها واضحة لطرفي الصراع، فالصراع مفتوح تحرز فيه المقاومة نقاطاً يوماً بعد يوم وجولة بعد جولة وهو ما أزعج نتنياهو ولم يكن يدركه، ويتوقع “سليمان” أن الأمور سوف تتصاعد وسوف تزداد الخسائر في أرواح المدنيين ولكن سوف تتعرض إسرائيل من ناحية أخرى لخسائر ضخمة وستتدخل القوى الدولية لإيجاد مخرج من هذه الأزمة لكن لن يتمكن نتنياهو من فرض إرداته على المقاومة خاصة بعد هذا التطور النوعي والسليم والمنظم للمقاومة الفلسطينية.

تمت القراءة 231مرة

عن جريدة اللواء الدولية

جريدة اللواء الدولية
يومية - سياسية - مستقلة

اضف رد

لن يتم نشر البريد الإلكتروني . الحقول المطلوبة مشار لها بـ *

*

إعلان
إلى الأعلى
Optimization WordPress Plugins & Solutions by W3 EDGE