أتصل بنا
الرئيسية > كتاب اللواء > سلام عليكم آل غزة
إعلان

سلام عليكم آل غزة

 

بقلم / ماهر إبراهيم جعوان

سلام عليكم آل غزة ، سلام للمجاهدين الأبطال ، سلام للمقاومة الباسلة ولصواريخ القسام

سلام للشهداء والجرحى الميامين ، سلام لمن شارك معنا ورفع صوته عاليا لنصرة غزة

سلام لقادة المقاومة العظام قادة الأمة الحقيقين الذين لا يجذبون النساء

وإنما يجذبون القلوب المؤمنة الطاهرة الحريصة على إعلاء كلمة الحق رغم التضحيات

قادة يضحون في أول الصفوف بأنفسهم وأبنائهم قبل أن يضحوا بجنودهم

تحية إجلال وإكبار وتقدير لمشعل وهنية والزهار والضيف الرموز الشامخة وسط الانكسار

يتكلمون بلغة الكبار وبلهجة المنتصرين

حاربتم بالحجارة وانتصرتم

حاربتم بالحناجر والخناجر وانتصرتم

حاربتم بمسدس واحد كان يطوف محافظات غزة ولم يكن هناك غيره وانتصرتم

حاربتم بالعمليات الاستشهادية وانتصرتم

حاربتم بالصواريخ والطائرات بدون طيار وانتصرتم

حاربتم بأسر الجنود وانتصرتم ورب الكعبة

اليد التي كانت تطلق الحجارة هي التي تطلق اليوم الصاروخ هي الضاغطة على الزناد

اليد التي كانت تطلق الحجارة هي التي تأسر الصهاينة اليوم

فعلتم ما لم تفعله الجيوش العربية مجتمعة

وصلت صواريخكم إلى مدى لم يصل إليه صاروح عربي من قبل

صنعتم توازن رعب بينكم وبين العدو

أحييتم القضية من جديد فأول مرة في التاريخ يتسول الصهاينة قرارا للتهدئة أو هدنة أو وقف إطلاق النار

لأول مرة في التاريخ تحاصر إسرائيل يتوقف طيارنها تغلق مطاراتها يهرب مواطنوها إما إلى الملاجئ وإما إلى أوطانهم الأصلية في أوروبا أو الغرب بصفة عامة

والأهم أنكم كشفتم الصهاينة العرب والممولين والداعمين للصهاينة على مدار سنوات طوال في السر أما الآن فقد ظهرت سوءاتهم وانكشفت أوراقهم ووضحت خيانهم

كشفتم دور الانقلاب في دعم ومساندة ومساعدة والتنسيق والترتيب والتخطيط والإعداد مع الأعداء

كشفتم للعالم الموقف القوي للدكتور / مرسي في حرب غزة 2012م أحد أهم الأسباب الخفية التي دعت أمريكا وإسرائيل لدعم الانقلاب والإسراع به لتأكدهم أنه غير قابل للاحتواء ولا التخويف

تعلمتم حتى صرتم مدرسة تعلم الدنيا فنون الصبر والصمود وعنوان النصر والثبات تتحاكى بها الأجيال

صارت كتائب القسام تعلم الدنيا فنون النزال العسكري والتخطيط الحربي ما يجب أن يدرس في الجامعات العالمية وأكاديميات الفنون العسكرية لوقت ليس بالقليل

فيا تلاميذ غزة علمونا                      بعض ما عندكم فنحن نسينا

علمونا بأن نكون رجالا                    فلدينا الرجال صاروا عجينا

علمونا كيف الحجارة تغدو                  بين أيدي الأطفال ماسا ثمينا

يا تلاميذ غزة                                  لاتبالوا بإذاعاتنا ولا تسمعونا

إضربوا إضربوا بكل قواكم                واحزموا أمركم ولا تسألونا

نحن أهل الحساب والجمع والطرح        فخوضوا حروبكم واتركونا

قد صغرنا أمامكم ألف قرن                وكبرتم خلال شهر قرونا

يا تلاميذ غزة لا تعودوا لكتاباتنا          ولا تقراونا

نحن آباؤكم                                    فلا تشبهونا

نحن أصنامكم                               فلا تعبدونا

نتعاطى القات السياسي والقمع            ونبني مقابرا وسجونا

حررونا من عقدة الخوف فينا            وطردوا من رؤوسنا الافيونا

أمطرونا بطولة وشموخا                 واغسلونا من قبح حكامنا اغسلونا

إن هذا العصر اليهودي وهم              سوف ينهار لو ملكنا اليقينا

تمت القراءة 391مرة

عن ماهر إبراهيم جعوان

ماهر إبراهيم جعوان

اضف رد

لن يتم نشر البريد الإلكتروني . الحقول المطلوبة مشار لها بـ *

*

إعلان
إلى الأعلى
Optimization WordPress Plugins & Solutions by W3 EDGE