أتصل بنا
الرئيسية > كتاب اللواء > ردا على احتفال انجلترا بوفد بلفور .. لماذا لا نعيد الاحتفال بعيد الجلاء ؟
إعلان

ردا على احتفال انجلترا بوفد بلفور .. لماذا لا نعيد الاحتفال بعيد الجلاء ؟

على القماش

بقلم : على القماش

يعتب البعض على ” تريزا ماى ” رئيسة وزراء انجلترا بتشجيع احتفال الصهاينة بذكرى وعد بلفور والمشاركه فيه ، وتفخر بدور الانجليز فيما فعلته ، دون أدنى مبالاة بتشريد الشعب الفلسطينى صاحب الارض واستمرار الحروب وضياع الاف الارواح ، وكأن لو كان غيرها فى رئاسة الوزراء لم يكن يفعل ذلك ، رغم ان كل تاريخ من تولوا حكم هذا البلد من العقلية الاستعمارية المتغطرسة بداية من تشرشل وزير المستعمرات قبل رئاسة الوزراء ، وايدن الذى سعى لتحالف لتدمير مصر ردا على تأميم القناة  ، وتاتشر التى تحالفت مع امريكا فى قتل الملايين وتشريد الملايين فى العراق ، وبلير الذى اعرف بالجريمة بكل برود

واذا كانت مصر كانت ضمن الدول التى استعمرها الانجليز وارتكبوا مجازر ما بين حادث نشواى وبين مقتل عشرات الجنود فى حصار مبنى البوليس المصرى فى الاسماعيلية ( والذى اتخذنا ذكراه عيدا للشرطة ) ومقتل عشرات الشباب الرافض للاحتلال ، ونفى الزعماء الوطنيين ، والعربدةوالغطرسة .. ولم يكن هناك بد لخروجهم الا المقاومة الباسلة وتكبيدهم الارواح والضحايا وهو ما حدث فى نهاية الاربعينات وبداية الخمسينات خاصة فى منطقة القناة ، وجاءت ثورة يوليو ليتم التحرر من هذا الاستعمار الانجليزى البغيض

واتخذت مصر ذكرى توقيع اتفاقية الجلاء فى 18 يونيو 1954 عيدا للجلاء ، وكان فى ذكرى هذا اليوم يخطب الرئيس عبد الناصر منددا بهذا العدو ،كما كانت دروس مادة التربة الوطنية فى المدارس ( والتى تم ايقاف تدريسها ! ) تذّكر بالاحتلال وتعرض لصور الكفاح حتى الجلاء

واذا كانت الدول تتخذ من مناسبات الفخر والنصر اعيادا قومية فلماذا تم الغاء الاحتفال بهذا العيد – عيد الجلاء – ولماذل لا يتم الاحتفال به ، على الاقل لتذكير الانجليز بتاريخهم البغيض ، وردا على احتفالهم الكريه بذكرى وعد بلفور المشئوم ؟

تمت القراءة 6مرة

عن على القماش

على القماش

اضف رد

لن يتم نشر البريد الإلكتروني . الحقول المطلوبة مشار لها بـ *

*

إعلان
إلى الأعلى
Optimization WordPress Plugins & Solutions by W3 EDGE