الرئيسية > أهم الأنباء > رام الله : إسرائيل تشنّ حربًا مسعورة وقرصنة بحق الإعلام الفلسطيني
إعلان

رام الله : إسرائيل تشنّ حربًا مسعورة وقرصنة بحق الإعلام الفلسطيني

 

رام الله : إسرائيل تشنّ حربًا مسعورة وقرصنة بحق الإعلام الفلسطيني

رام الله (فلسطين) : قدس برس
قالت وزارة الإعلام الفلسطينية، إن سلطات الاحتلال الإسرائيلي تواصل حربها المسعورة التي تستهدف الأثير الفلسطيني، واصفة إغلاق إذاعة “منبر الحرية” في الخليل بـ “العربدة والإرهاب”.

وصرّحت في بيان لها اليوم الخميس، بأن الاحتلال “مارس قرصنة وسرقة لمعدات بث إذاعة منبر الحرية، وسطو مسلح على معدات وأجهزة تلفزيون النورس في الخليل، وقطع بثهما يمثل تعديًا على المؤسسات الفلسطينية الصحفية”.

وأفاد البيان بأن “العدوان السافر على منبر الحرية والنورس، وملاحقة حرّاس الحقيقة والعاملين في الإعلام، يثبت الحاجة الماسة لتفعيل قرار مجلس الأمن الدولي رقم (2222) الخاص بحماية الصحافيين”.

وأعربت الوزارة عن رفضها القاطع لقرارات الاحتلال وممارساته، مؤكدة أنها ستتخذ كل التدابير والإجراءات الممكنة والمتاحة لوقف الجرائم الإسرائيلية بحق المؤسسات الإعلامية

وطالبت الوزارة الفلسطينية، الأمم المتحدة واليونسكو والاتحاد الدولي للصحافيين القيام بدورهم لِـ “لَجْم الممارسات الإسرائيلية التي تنتهك كل القوانين والمواثيق الدولية”، داعية لتدخل فوري ووقف “الحرب الشعواء” على الإعلام الفلسطيني وحماية الصحفيين.

وشددت على أن “الاٍرهاب والتحريض الإسرائيلي المتواصل بحق شعبنا لن توقف مسيرة الحرية والحقيقة، ولن تُثني الإعلاميين ومؤسساتهم عن حمل رسالة إنسانية ومهنية وأخلاقية للخلاص من نير الاحتلال”.

وأوضحت أهمية وضرورة دعم المؤسسات الإعلامية الفلسطينية ونقل رسالتها لـ “تعرية” إرهاب الاحتلال وعدم ترديد رواية إسرائيلية زائفة تدعي “التحريض”، فيما تشرعن القرصنة والعدوان.

وكانت قوات الاحتلال، قد دهمت فجر اليوم الخميس، مقر إذاعة “منبر الحرية” المحلية، وتلفزيون “النورس” المحلي في مدينة الخليل (جنوب القدس المحتلة)، وصادرت معدات البث منهما؛ قبل أن تُسلمهما قرارات بوقف البث لمدة 6 شهور.

تمت القراءة 8مرة

عن جريدة اللواء الدولية

جريدة اللواء الدولية
يومية - سياسية - مستقلة

اضف رد

لن يتم نشر البريد الإلكتروني . الحقول المطلوبة مشار لها بـ *

*

إعلان
إلى الأعلى
Optimization WordPress Plugins & Solutions by W3 EDGE