أتصل بنا
الرئيسية > مصر > رؤية التحالف الوطني لدعم الشرعية حول استكمال مسار ثورة 25 يناير “ثورة واحدة.. دم واحد.. قاتل واحد”
إعلان

رؤية التحالف الوطني لدعم الشرعية حول استكمال مسار ثورة 25 يناير “ثورة واحدة.. دم واحد.. قاتل واحد”

25663144933

** مؤامرات الطغاة والنهب والتبعية لن ترهب شعبًا يريد الاجتماع على كلمة سواء

** نهدف لإسقاط حكم العسكر ونظام مبارك واستكمال ثورة 25 يناير

 ** الانقلاب العسكري على الشرعية الدستورية هو ذروة جرائم العسكر منذ ثورة 25 يناير

 ** ندعو لموجة ثورية جديدة لمدة 18 يومًا تبدأ بجمعة التحدي الثوري

 ** القصاص وإطلاق سراح المعتقلين وتمكين شباب الثورة في مقدمة أهدافنا

** حان وقت تطهير مؤسسات الدولة واستقلال القضاء والعدالة الاجتماعية

 ** إقرار الاستقلال الوطني واجب الوقت للتخلص من التبعية الصهيوأمريكية

** نثمن بيانات الاعتذار عن أخطاء ارتكبت في حق المسار الثوري

 ** نترك إدارة الأرض للثوار وفق تطورات المشهد بما يعظم النتائج المرجوة

** الحراك الثوري يهدف لإنقاذ الشرطة والجيش وعلى المخلصين فهم الرسالة في إطار الرؤية الإستراتيجية للتحالف الوطني لدعم الشرعية ورفض الانقلاب، وتوحيدًا للجهود الثورية الماضية لاسترداد ثورة 25 يناير واستكمالها لتحقيق كامل أهدافها وتمكين مكتسباتها.

القاهرة : اللواء الدولية

يؤكد التحالف الوطني على:

* إن ثورة 25 يناير ثورة شعب انتزع حريته ليؤسس لدولة الحرية واستقلال القرار الوطني، والتنمية (العيش) والعدالة الاجتماعية والكرامة الإنسانية.

* إن كافة المؤامرات التي واجهتها الثورة الشعبية منذ 11 فبراير 2011 وحتى اختطاف الرئيس الشرعي المنتخب وما تلاه من مجازر وإرهاب لن تجدي أمام شعب يريد الاجتماع على كلمة سواء في مواجهة الطغاة وسياسات النهب والإفقار والتبعية للحلف الصهيوني الأمريكي، وإزاء التطورات الميدانية والدعوات التي لا تتوقف وبكثافة، لصياغة وإبداع مشهد ثوري موحد بداية من 25 يناير القادم، فإن التحالف الوطني لدعم الشرعية ورفض الانقلاب يؤكد رؤيته الإستراتيجية المعلنة وعلى الأهداف التالية لهذه الموجة الثورية المرتقبة: أولاً: توحيد الصف الوطني الحر لاسترداد ثورة 25 يناير، والعمل على استكمالها وتحقيق أهدافها، وتمكين مكتسباتها، وإسقاط نظام مبارك بعد أن أسقطنا رأسه.

ثانيًا: إنهاء حكم العسكر الذي ارتكب معظم إن لم يكن كل الجرائم النكراء والمخزية منذ 25 يناير 2011 والتي بلغت ذروتها في الانقلاب العسكري على الشرعية الدستورية؛ حيث يتحمل مسئولية كل الدم المصري المراق منذ 25 يناير 2011 وحتى الآن.

ثالثًا: القصاص لدماء الشهداء منذ 25 يناير وحتى الآن وإطلاق سراح كافة المعتقلين لاستعادة الحرية والكرامة الإنسانية لشعبنا الأبي.

رابعًا: تمكين شباب الثورة من إدارة الدولة وبناء مستقبل مصر وفق أهداف ومبادئ ثورة 25 يناير المجيدة.

خامسًا: تطهير مؤسسات الدولة الإعلامية والأمنية والعسكرية والتنفيذية والقضائية، وتحقيق استقلال حقيقي للقضاء وإعلاء مبادئ النزاهة والشفافية وسيادة القانون.

سادسًا: إنهاء الارتباط بين الثروة والسلطة واجتثاث الفساد من جذوره لتحقيق العدالة الاجتماعية وإنقاذ الفقراء من جشع رأس المال الذي لا يرحم.

سابعًا: إقرار الاستقلال الوطني والتخلص من تبعية الصهاينة والأمريكان والتأكيد على أن أمن مصر القومي يمتد ليشمل كافة أجزاء أمتنا العربية، وأن الانكفاء على الذات يغيب مصر ويزيد أمتنا العربية تشرذمًا.

ثامنًا: تصحيح مسار المؤسسات الدينية وتحقيق استقلال الأزهر الشريف ووقف حملات الفتنة والوقيعة، ورفض أن تتواجد في مصر دولة داخل الدولة أو فوق الدولة، فالمصريون جميعًا سواء.

ويوجه التحالف الوطني لدعم الشرعية ورفض الانقلاب كل الثوار والثائرات، إلى حسن إدارة المشهد الثوري وتطويره، بما يحقق الأهداف الجامعة، ولا ينحرف عن المسار الثوري الحقيقي وفق خريطة العمل الثوري الآتية: أولاً: تبدأ الموجة الثورية الأولى، بصورة متتالية ومتتابعة، ولا تقتصر علي يوم واحد، بداية من 24 يناير، وحتى 11 فبراير، على أن تبدأ الفعاليات بجمعة التحدي الثوري.

ثانيًا: الاحتشاد المهيب في القاهرة الكبري، فهي عاصمة الثورة ومركزها، وتصعيد المشهد الثوري في جميع المحافظات، مع الالتزام بتجارب اللا عنف وضوابط المقاومة السلمية.

ثالثًا: رفض أي محاولات للاستغراق في أخطاء الماضي، والانشغال الكامل بالحشد الشعبي ودعوة كل المصريين للمشاركة في هذه الموجة الثورية.

ويثمن التحالف بيانات الاعتذار عن أي أخطاء ارتكبت في حق المسار الثوري والدعوة للوحدة.

رابعًا: ترك إدارة الأرض للثوار وفق تطورات المشهد وطبيعته، سواء في التوقيتات او الأماكن أو طبيعة الحركة، بما يضمن تعظيم النتائج الإيجابية المرجوة، واستمرار الزخم الثوري على مدار الموجة الثورية.

خامسًا: شعارات الثورة هي شعاراتنا، ولا ننشغل بالدخول في جدل لا طائل منه، ولا نملك وصاية على ثائر فلا أحد منا يمتلك الحقيقة وحده، فلنهتف جميعًا: “عيش، حرية، عدالة اجتماعية، كرامة إنسانية”.. “يسقط يسقط حكم العسكر”.. “يسقط النظام: عسكر قضاء إعلام”.. “الشعب يريد إسقاط النظام” تحت شعار جامع هو “ثورة واحدة.. دم واحد.. قاتل واحد”.

وفي هذا الوقت الفارق من عمر الوطن، يوجه التحالف الوطني لدعم الشرعية ورفض الانقلاب الرسائل الآتية: أولاً: ندعو أبناء الوطن المخلصين من الشرطة والجيش، إلى إعلاء الوازع الديني والضمير الإنساني والوطني، بعدم توجيه السلاح في وجه المصريين الذين يخرجون في هذه الأيام لإنقاذ الشرطة والجيش من مغبة الاستمرار في تحقيق مصالح شخصية لمجموعة غادرة طاغية تضحي بالجميع من أجل أن تبقى هي وحدها.

ثانيًا: ندعو مكونات الوطن التي لم تلوث بعد بالدماء، إلى المشاركة بداية من هذه الموجة الثورية الجامعة، وعدم التأخر عن الركب، وأن تعلو على المصالح الذاتية والحزبية الضيقة، والانضواء تحت لواء الثورة الشعبية المجيدة التي تحمل الاستقرار الحقيقي والبناء لمصر.

ثالثًا: نطالب كل شعوب العالم المتحضر، بالوقوف الإيجابي بجانب حرية الشعب المصري وإرادته، والذي يسطر ملحمة تاريخية جديدة ومبدعة في الدفاع عن الحرية والكرامة والديمقراطية.

رابعًا: ندعو أحرار الأزهر والكنيسة إلى نزع الغطاء الديني عن جرائم العسكر الانقلابيين الذي أسدله البعض عليهم وعلى جرائمهم، وأن يقودوا لحمة الوطن بعيدًا عن الفرقة والفتن.

خامسًا: نناشد جميع الثوار والثائرات بالاعتصام بحبل الله، والتوكل على الله عز وجل، فالنصر لا يأتي إلا من عند الله، ولا يتأتى بعدد أو عدة، ولكنها الإرادة والأخذ بالأسباب.

 وختامًا.. إن التحالف الوطني لدعم الشرعية ورفض الانقلاب، في القلب من الجماهير الثائرة، لن يقبل باستمرار تدمير البلاد وإفقارها، وبيع الوطن لأعدائه، واستباحة دماء أبنائه، وانتهاك حرماته، ويعاهد الجميع على المضي قدمًا على طريق الثورة حتى النصر.. حتى النصر.. حتى النصر عاش كفاح الشعب الثائر.. عاش شباب الوطن الحر

التحالف الوطني لدعم الشرعية ورفض الانقلاب

الأربعاء 21 ربيع الأول 1435 هـ- 22 يناير 2014

تمت القراءة 235مرة

عن جريدة اللواء الدولية

جريدة اللواء الدولية
يومية - سياسية - مستقلة

اضف رد

لن يتم نشر البريد الإلكتروني . الحقول المطلوبة مشار لها بـ *

*

إعلان
إلى الأعلى
Optimization WordPress Plugins & Solutions by W3 EDGE