أتصل بنا
الرئيسية > خفافيش الظلام > د . زكريا مطر : وزير الداخلية المصرى ( فى حركة قرعة ) يتدخل لحماية الامنجى ابراهيم هلال رجله فى الجزيرة الإخبارية
إعلان

د . زكريا مطر : وزير الداخلية المصرى ( فى حركة قرعة ) يتدخل لحماية الامنجى ابراهيم هلال رجله فى الجزيرة الإخبارية

القاهرة : خاص (اللواء الدولية)

فى المؤتمر الذى عقده وزير الداخلية المصرى فجاة وبسرعة للكشف عن مايدعى بأنها تفاصيل جديدة فى قضية التخابر المتهم فيها الرئيس المخطوف محمد مرسى والسكرتير السابق برئاسة الجمهورية امين الصيرفى والفلسطينى ناقل الفلاشة المزعومة الى احد اجهزة المخابرات العربية علاء عمر محمد كان كله عك فى عك وفجأة وعلى غير المنطق والمفهومية يقحم اسم الامنجى ابراهيم هلال مدير الاخبار ورجله فى قناة الجزيرة الاخبارية دون داعى وبشكل ملفت للنظر على مدعيا أنه جزء من مؤامرة ضد الدولة المصرية وانه اخوانى وتم تسليمه وثائق امنية مهربة من مصر فى القضية الملفقة لسكرتير الرئيس المخطوف محمد مرسى المتهم بتهريبه وثائق سيادية من مصر عن طريق ابنته وعلى فكرة وصف الامنجى الخاص بابراهيم هلال اخذته عن الكاتب سليم عزوز والذى قاله اثناء اجتماع مجموعة من المحتجين على تصرفات الامنجى ابراهيم هلال مع السيد مصطفى سواط نائب رئيس شبكة الجزيرة

-ولم اتمالك نفسى من الضحك والقهقهة على هذه المهزلة وذلك للآتى:

-الامنجى ابراهيم هلال علاقته بنظام مبارك معروفة كمساعد لعبد اللطيف مناوى ومازال حتى الآن عضوا فى اتحاد الاذاعة والتليفزيون المصرى وكذلك علاقته بنظام الانقلاب الحالى معروفة فهو شريك للمسلمانى المستشار الاعلامى للرئيس المعين عدلى منصور فى مركز القاهرة للدراسات الاستراتيجية وهو ليس اخوانيا ولا علاقة للرجل بالاخوان من قريب او بعيد وهو مرة قومجى ومرة شيوعى ومرة ليبرالى والملفت للنظر ان فى شبكة الجزيرة من يمكن ان يتهموا بانهم اخوان اكثر منه اما حكاية وثيقة اللواء محمود حجازى التى وصى فيها بالتعامل مع حماس وهدمت قضية التخابر من اساسها كانت متعلقة بقناة الجزيرة مباشر مصر وليس بالجزيرة الاخبارية وتم اذاعتها من قناة الجزيرة مباشر مصر ولاتوجد اى علاقة بين ابراهيم هلال وقناته بهذه الوثيقة

– هذه القضية قديمة منذ حوالى 9 شهور من الآن وظهورها الآن كان (حركة قرعة ) للتغطية على فضيحة الهاشتاج المدمر لسمعة السيسى واغتياله معنويا وكذلك للتدخل لحماية الامنجى ابراهيم هلال بعد ان اهتز وضعه فى الجزيرة وهناك اقوال بأنه كان على وشك ان يطير من الجزيرة فى الحركة القادمة واظهاره على انه اخوانى على غير الحقيقة وانه مناضل ضد الانقلاب على غير الواقع وذلك على نهج الطريقة الصهيونية لتلميع عملاء الموساد وغرسهم فى اجهزة الدولة واتذكر ان هذا هوالاسلوب الذى اتبعه الموساد فى تلميع محمد دحلان واظهاره انه مناضل وكيف كان عملاء الموساد يضربوه ويسجنوه لاظهاره بمظهر المناضل الوطنى وهذا هو مايحدث الآن ان الامن المصرى شعر بأن رجلهم المزروع فى قناة الجزيرة على وشك ان يطير وان هذه الحركة القرعة سيبلعها القائمون على الجزيرة كطعم للتمسك بالامنجى ابراهيم هلال على اساس انه وطنى مناهض للانقلاب وبرىء من تهمة الامنجية براءة الذئب من دم ابن يعقوب وحتى يظل يقوم بالدور الذى يقوم به لصالح الامن واتساءل هنا لقد سافر الامنجى ابراهيم هلال الى مصر وخرج منها بعد الانقلاب عدة مرات ولم يتعرض له احد او ان يتم القبض عليه مش غريبة دى قوى

– بعد الهجوم الحاد على الامنجى ابراهيم هلال من خلال وسائل التواصل الاجتماعى والشكاوى المتكررة ضده وتراجعه عن كثير من قراراته الامنية بمنع كبار المناهضين للانقلاب مثل الجوادى وعمرو عبد الهادى واحمد حسن الشرقاوى ومحمد شرف ورامى جان ومايكل سيدهم ومعاذ عبد الكريم ووائل قنديل وغيرهم بالسماح بظهور بعضهم ظهورا شكليا على قناة الجزيرة الاخبارية وكذلك وقف السفه فى تبذير اموال الجزيرة و السخاء فى اكرام مؤيدى الانقلاب وجماعة سويرس وتوقفه عن تبديد اموال الجزيرة باصدار قرار جديد بأن تكون المكافأة اليومية لضيف الجزيرة 500 دولار فى اليوم فقط بدلا من المكافئات الرهبيةا السابقة واتى ترواحت مابين 3000 دولار الى الف دولار فى اليوم وان تكون الاستضافة لمدة اقصاها اسبوعين فقط وكذلك تعيين السيد بدر الشافعى مساعدا له ياتى تدخل وزير الداخلية المصرى لانقاذه من الاطاحة به او النقل لمكان آخر فى القناة من خلال هذه الحركة القرعة المفضوحة

عن جريدة اللواء الدولية

جريدة اللواء الدولية
يومية - سياسية - مستقلة

اضف رد

لن يتم نشر البريد الإلكتروني . الحقول المطلوبة مشار لها بـ *

*

إعلان
إلى الأعلى
Optimization WordPress Plugins & Solutions by W3 EDGE