الرئيسية > أهم الأنباء > د . المدهون : قرار السلطة لمجلس الأمن لا يحقق الحد الأدنى من حقوق شعبنا
إعلان

د . المدهون : قرار السلطة لمجلس الأمن لا يحقق الحد الأدنى من حقوق شعبنا

د. نافذ المدهون

أكد أمين عام المجلس التشريعي الفلسطيني د. نافذ المدهون أن القرار الذي توجهت به السلطة الوطنية الفلسطينية إلى مجلس الأمن به الكثير من الظلم لأبناء شعبنا الفلسطيني حيث أنه لا يحقق الحد الأدنى من حقوق شعبنا.

وأشار خبير القانون الدولي د. المدهون إلى أن قرار إنهاء الاحتلال الذي تقدمت به السلطة  من الناحية القانونية فيه اعتراف صريح بدولة الاحتلال، وتابع: “هذا سوف يخرج القضية الفلسطينية من اهتمام الدول العربية طالما أن الشعب الفلسطيني بموجب القرار اعترف بدولة الكيان اعترافا صريحا أمام المجتمع الدولي”.

وشدد على أن هذا القرار جاء ليشطب بشكل كامل الكثير من القرارات الدولية الصادرة عن الأمم المتحدة والتي أكدت على حق شعبنا في العودة وتقرير المصير، وبالتالي القرار بصيغته الذي توجهت به السلطة هو شطب صريح لقرار  194 بشان حق العودة والتعويض.

وأضاف “إن التوجه للأمم المتحدة جاء في وقت لا توجد فيه ضمانات دولية أو عربية لتنفيذ هذا القرار على الأرض وإنما هو فقط ورقة مجانية قدمتها السلطة للاحتلال حتى يستطيع أن يعتمد عليها كبينة في أية مقاضاة للأجيال القادمة لدولة الاحتلال”.

وتابع قائلا: ” إن الفيتو الأمريكي سيكون عائقا أمام هذا القرار بكل تأكيد، وبالتالي نحن كشعب فلسطيني من الناحية القانونية لم نحقق إلا خسائر فقط بدءا بالتقديم وانتهاء بالفيتو الامركي، وبالتالي القرار بصيغته التي قدم بها هو تنازل واضح من قبل السلطة الفلسطينية عن الثوابت الفلسطينية وخاصة مدينة القدس والأقصى الشريف”.

ولفت المدهون إلى أن  القرار الذي تقدمت به السلطة الوطنية  يعطل ويقف عائق أمام حركات المقاومة الفلسطينية، وسوف يشجع الكثير من الدول، والمنظمات الدولية بما فيها الأمم المتحدة لان توصف عمليات المقاومة الفلسطينية بالعمليات الإرهابية.

وطالب خبير القانون الدولي السلطة الوطنية أن تسحب هذا القرار وتلتزم بما صدر من قرارات عن الأمم المتحدة فيما يتعلق بالثوابت الفلسطينية وخاصة حق العودة وتقرير المصري وحقنا في القدس.

وقال “القرارات الدولية و الأممية التي سبقت هذا القرار من الناحية القانونية أفضل آلاف المرات من هذا القرار الذي ليس له إلا آثارا سلبية على أبناء شعبنا وقضيتنا العادلة، وأن الحديث عن تعديلات أدخلت على هذا القرار هي تعديلات ليست جوهرية لأنها لن تغير من الموقف القانوني الذي يشكل اعترافا صريحا بدولة الاحتلال وبيهودية الدولة، ونحن بهذا القرار نكون قد قدمنا صك قانوني للكيان الذي يعتبر كيان غير شرعي أقيم على  أرض هي بالأساس ملك لشعبنا الفلسطيني”.

 

تمت القراءة 226مرة

عن جريدة اللواء الدولية

جريدة اللواء الدولية
يومية - سياسية - مستقلة

اضف رد

لن يتم نشر البريد الإلكتروني . الحقول المطلوبة مشار لها بـ *

*

إعلان
إلى الأعلى
Optimization WordPress Plugins & Solutions by W3 EDGE