أتصل بنا
الرئيسية > الأخبار المُثبتة > داود أوغلو يطالب الناتو بسياسة استراتيجية جديدة وفعالة وراسموسن يؤكد أن الحلف يراقب بقلق كبير التطورات في العراق
إعلان

داود أوغلو يطالب الناتو بسياسة استراتيجية جديدة وفعالة وراسموسن يؤكد أن الحلف يراقب بقلق كبير التطورات في العراق

 

أنقرة : ملتيم أوزون (الأناضول)

قال وزير الخارجية التركي، “أحمد داود أوغلو”، إن التطورات الأخيرة تقتضي من حلف شمال الأطلسي “الناتو”، المضي في سياسة استراتيجية جديدة، بشكل فعال أكثر من أي وقت مضى”.

جاء ذلك في مؤتمر صحفي مشترك جمعه بالأمين العام للحلف، “أندريس فوغ راسموسن”، اليوم الاثنين، عقب لقائه بالأخير في إفطار عمل بالعاصمة التركية أنقرة، شكر داود أوغلو فيه راسموسن على الإسهامات والتعاون، الذي أظهره حتى الآن، قبل انتهاء مهمته بعد وقت قصير”.

وأشار داود أوغلو إلى أن التطورات الأخيرة، في أوكرانيا، وبعد الربيع العربي، الذي شهدته دول شمال أفريقيا والشرق الأوسط، التي تعد جارة لدول الناتو، تستوجب قيام الناتو باتخاذ سياسة استراتيجية جديدة بشكل فعال، ومضيفاً، “وفي هذا الإطار تناولنا بشكل موسع التطورات الأخيرة، التي تشهدها سوريا، والعراق في الفترة الأخيرة”.

وشكر داود أوغلو، “راسموسن”، على التضامن، الذي أظهره فيما يتعلق بقضية الدبلوماسيين والمواطنين الأتراك المحتجزين في الموصل، لافتاً إلى أن الحلف يواجه حاليا صعوبات خطيرة جداً تشهدها المناطق الجغرافية المجاورة له، ثم أعرب عن قناعته بضرورة اتخاذ خطوات جدية، فيما يتعلق بتطوير الفهم المشترك ضمن الناتو في الفترات الحرجة المقبلة، مضيفاً أنهم تناولوا خلال اللقاء المواضيع المرتقب مناقشتها خلال قمة الناتو المقبلة.

وتابع الوزير التركي: “إننا إذا ما أخذنا التطورات، التي يشهدها العرق، الآن، عقب إنسحاب القوات الدولية، يظهر لنا أهمية الاستقرار السياسي وهيكلياته، بقدر أهمية الجيش والأمن في العراق”.

بدوره، أدان راسموسن الهجوم على القنصلية التركية في مدينة الموصل شمال العراق، واصفاً أياه بغير المقبول، ومبيناً أن الحلف يراقب بقلق كبير التطورات الخطيرة في العراق.

ودعا راسموسن إلى إطلاق سراح الدبلوماسيين، وموظفي الأمن الأتراك المحتجزين في العراق، بأسرع ما يمكن، مؤكداً أن تركيا تستمر في إظهار التزامها بالحلف بشكل قوي، وشدد على أن تركيا تعد أحد العناصر الأساسية للحلف منذ 60 عاماً، مضيفاً أنه أجرى مشاروات شاملة، وموسعة مع داود أوغلو، حول قضايا الأجندة العالمية الحالية، التي قد تطرح في قمة الحلف بـ “ويلز” في أيلول/ سبتمبر المقبل.

وتابع راسموسن: “نقدّر إسهامات تركيا في بعثة قوات المساعدة الدولية لإرساء الأمن في أفغانستان (ISAF)، وستتابع تركيا لعب دورها القيادي، فيما يتعلق بتدريب القوات الأمنية الأفغانية، في إطار البعثة الجديدة المخطط لها”.

تمت القراءة 801مرة

عن جريدة اللواء الدولية

جريدة اللواء الدولية

يومية – سياسية – مستقلة

اضف رد

لن يتم نشر البريد الإلكتروني . الحقول المطلوبة مشار لها بـ *

*

إعلان
إلى الأعلى
Optimization WordPress Plugins & Solutions by W3 EDGE