أتصل بنا
الرئيسية > كتاب اللواء > دار الندوة ” الإنتاج الإعلامى سابقا”
إعلان

دار الندوة ” الإنتاج الإعلامى سابقا”

 

بقلم : محمد أبوعالية

يقولون أن هناك دين جديد بدأت ملامحه تلوح فى الأفق .. دين ليس له نبى محدد، ولا كتاب مقدس، لكن قبلته صوب ” دار الإنتاج الإعلامى ” التى كانت تعرف قديما بدار الندوة.

نزل ” الوحل ” على من فيها مع فعاليات ثورة يناير، ويتنزل كل ليلة دون انقطاع برسالة لها مضمون واحد، لكن تتعدد معطياتها وأدواتها.

يتعبد بمشاهدتها رجال كثيرون .. ترى معظمهم ركعا سجدا أمام شاشاتها، لا يعصون قائدها ما أمرهم، دون عقل أو تمييز أو مناقشة ولا يغادرونها حتى يقضوا تفثهم من طول ما قضوا امامها.

يوشك الكفار بتلك الرسالة ان يهلكوا، لعدم ايمانهم بها، فالدولة الان لا يجب ان يكون على ارضها الا رسالة واحدة تخدم العهد الجديد

هلل اصنامها لمبارك رجل الدولة الاول وحاميها من كل سوء، وبعدما قالوه فيمن نزل ضده مطالبا بحقه فى الحياه، تقلبوا جميعا كما تتقلب الحرباء الى جوار الشباب، الذى ابتلع الطعم وزاغت بعضهم عيناه على المال، وتغير الحال من حال الفقراء الى افضل حال، ثم عادوا ليأمروا الشعب ببمارسة شعائرهم التى يتلونها عليهم من جديد.

تلك الدار التى افسدت عقول ابنائنا وفرقت بين الرجل وزوجه والاب وابنه، وتجد الشيطان وقد اخذ جانبا لم يعد يرغب فى ان يؤدى دوره فى الحياة، لأنها تقوم مقامه بصورة لم يكن يتخيلها، فمع كل رسالة تخرج من تلك الدار، يتجاذب الاخوة اطراف السباب فى بينهم حتى ينتهى المجلس ” بجلسة عرفية ” أو ان يكون احدهما فى ليمان طرة، والاخر بين الحياة والموت.

واذا اراد المصريون ان ينعموا بحياتهم، فعليهم اولا ان يحطموا اصنامها فى قلوبهم ويقلعوا عن عبادة الوثن الذى تغلغل فى اذانهم من برامجها المسمومة وليعلموا جميعا ان من فى اسفل السفينة سيغرق مع من فى اعلاها .. اذا خرقت

 

تمت القراءة 489مرة

عن محمد أبوعالية

محمد أبوعالية

اضف رد

لن يتم نشر البريد الإلكتروني . الحقول المطلوبة مشار لها بـ *

*

إعلان
إلى الأعلى
Optimization WordPress Plugins & Solutions by W3 EDGE