الرئيسية > كتاب اللواء > خضر عدنان .. عنوان الكرامة الفلسطينية
إعلان

خضر عدنان .. عنوان الكرامة الفلسطينية

 

بقلم : سري القدوة

للكرامة عنوان واحد .. خضر عدنان ..

للبطولة عنوان واحد .. خضر عدنان ..

لمعركة التحدي عنوان واحد .. خضر عدنان ..

للتمرد علي الجلاد عنوان واحد .. خضر عدنان .

للصمود في زنازين الاحتلال عنوان واحد .. خضر عدنان

الحرية والكرامة والعدالة ﻻسرانا اﻻبطال في سجون الاحتلال الصهيوني .. 

معا وسويا ليعلو صوتنا تضامنا مع بطل اﻻضراب عن الطعام في السجون الإسرائيلية اﻻسير خضر عدنان ..

التاريخ يصنعه الابطال وقلة من الرجال وعبر تاريخنا الفلسطيني المعاصر والذي يمتد الينا تجربة وحياه وفهما لمعني النضال يكون الاسطورة الصلبة القوية والإرادة والقوة والإصرار والعزيمة  خضر عدنان ..

هذا الاسير الانسان الذي تعجز مفردات اللغة عن الكتابة عنه وعن مواقفه وصموده داخل الاسر .. ومع كتابتي هذا المقال اشعر بالخجل امام حقيقة انه مضرب عن الطعام منذ 49  يومًا في اضرابه الثاني عن الطعام بعد ان اقدمت سلطات الاحتلال علي اعاده اعتقاله اداريا مره اخرى في خرق فاضح لكل الاتفاقيات الدولية وتعبير صريح عن استمرار القمع بحق اسرانا في سجون الاحتلال ..

بات صمت المنظمات الدولية لحقوق الإنسان إزاء ما يتعرض له الأسير خضر عدنان .. وزملاؤه من انتهاكات على أيدي سلطات الاحتلال الإسرائيلية لا معني له ولا يوجد اي مبرر لهذا الصمت فأين هي منظمات حقوق الانسان الدولية من اضراب الاسير خضر عدنان …

ان المطلوب من هذه المنظمات الدولية وكافة الأطراف المعنية بتحمل مسئولياتها، واتخاذ موقف حازم إزاء ما ترتكبه سلطات الاحتلال الإسرائيلي من انتهاكات بحق الأسرى الفلسطينيين، في خرق فاضح للقانون الدولي الإنساني، واتفاقية جنيف الرابعة.

 ان اسرة الاسير خضر عدنان .. تعرضت هي الاخرى للظلم الفادح حيث، تمَّ ملاحقه اسرته وتهديدهم من قبل سلطات الاحتلال الاسرائيلي . 

اليوم خضر عدنان .. يتوقف عن شرب الماء ، ويتوقف عن إجراء الفحوصات الطبية ، ويرفض تناول الفيتامينات … وقلبه معرض للتوقف في أي لحظة ، وما زالت اسرائيل ترفض اطلاق سراحه ضاربه بعرض الحائط كل القوانين الدولية !!!!!!

في ظل واقع التضحيات والصمود البطولي لأسرانا في سجون الاحتلال وما حققته سياسة الإضراب عن الطعام من نتائج ملموسة سجل الاسير البطل خضر عدنان ..  (  اعظم انتصار واكبر ملحمة في التاريخ لتكون عنوان للتحدي وخوض معركة الحرية من سجون الاحتلال .. فتحية له علي صموده  ومقاومته  للمحتل .. التحية لكل اسرانا في سجون الاحتلال .. ولنستمر في مواجهة المحتل حتى تحقيق الحرية والانتصار الكبير ..

اسماء سجلتها الذاكرة الفلسطينية ونقشت بحروف من نور في التاريخ الفلسطيني ولن تنساها الاجيال .. الاسير المحرر خضر عدنان والأسيرة المحررة هناء الشلبي والأسير المحرر محمود السرسك .. والاسير البطل ايمن شراونة والاسير البطل خضر عدنان .. حيث انه اليوم بات يصارع  الموت ولن يستسلم للعدو الغاصب ويقهر الاحتلال بصموده الاسطوري الرائع ..

هي تلك البطولة الفلسطينية التي تفوق كل الكلمات.. هذا هو (  الاسير البطل خضر عدنان .. )  شهيد  مع وقف التنفيذ .. هذا هو الاسير البطل خضر عدنان .. صامدا  منتصرا  رافضا الركوع للجلاد..  حقا انها بطولة نقف عاجزين عن وصفها ولا يكون لكلماتنا أي معني امام هذه الارادة الصلبة والعزيمة التي لا تلين ..

ان مواصلة الاحتلال احتجاز المعتقل الإداري خضر عدنان الذي يخوض معركة الأمعاء الخاوية ورفض ادارة السجون الاسرائيلية الافراج عنه تعد سياسة ممنهجة وتصفية لا تستهدفه وحده، وإنما تطال الحركة الأسيرة كلها .

أن الأسير عدنان لا يخوض هذه البطولة لشخصه أو باسمه، بل يدافع عن كل أبناء شعبنا داخل قلاع الأسر وخارجها، ويحاكم الاحتلال على جرائمه ضد أسرانا البواسل.

ان جرائم اسرائيل التي  تستهدف الاسري في سجون الاحتلال مستمرة حيث  أدت لاستشهاد أكثر من 207 مناضلاً، فيما يمارس الاحتلال أقسى أنواع التعذيب والإرهاب بحق أسرى الحرية في 17 معتقلا  ومركز توقيف.

ان  حرب الكرامة التي يخوضها عدنان ومن سبقه، محطة لمقاضاة الاحتلال على سياسات التعذيب والقهر والإهمال الطبي والعزل، والتفتيش العاري، والتنكيل بأسرانا وأسيراتنا، واعتقاله الإداري دون محاكمة أو لائحة اتهام، وانتهاكه الفاضحة لمواثيق الأمم المتحدة المتصلة بحقوق الإنسان والاتفاقات الأممية الخاصة بأسرى الحرب.

ما اعظم أن تكون شهيدا مع وقف التنفيذ وان تنتظر لحظة الموت .. او الانتصار فيكون انتصارك له طعم الحياة علي جلاد قامع لحقك في الحياة وحقك في العيش بحرية وبطولة ومطالبتك بان تكون اسما لا رقما في سجلات الموت الاسرائيلي ..

كتبنا سابقا عن الشهداء والأسري في مواقفهم البطولية والنضالية وسجلنا رواية الانتصار اما اليوم فأننا نقف امام حالة نضالية فاقت مواقف الجميع .. نقف امام ارادة نعجز عن وصفها ونسجل رقم قياسي في سجلات المجد والبطولة ليصنع تاريخا مشرفا للشعب الفلسطيني البطل الذي يناضل من اجل حقه في العيش والحياة وليعيد قضية الاسري نقف اليوم امام بطولة الاسير البطل خضر عدنان .. الذي  حطم الرقم القياسي في الاضراب عن الطعام  من اجل القضية المركزية والاهتمام الدائم والحي في وجدان كل فلسطيني ومن اجل العمل علي تدويل قضية الاسري ورفعها علي المستوي الدولي وان تكون قضية الاسري في سجون الاحتلال بمستوي الحدث الابرز والهام علي المستوي العربي والدولي والفلسطيني في نفس الوقت ..

اننا نتطلع الي ضرورة واهمية التضامن العربي والدولي  دعم لأسرانا في سجونهم والمطالبة بإطلاق سراحهم من سجون الاحتلال الذي يستخدمهم كرهائن حرب ودروع بشرية لمشروعات الاستيطان والتهويد الاسرائيلي لأرضنا ..

اننا نتوجه برسالة واضحة للعالم ولكل المنظمات الحقوقية الدولية والي ابناء الشعب الفلسطيني وامتنا العربية والإسلامية من اجل مساندة اسري الحرية في سجون الاحتلال ومن اجل بقاء قضية اسرانا حية دعما للأسير البطل خضر عدنان   الذي  يواجه  خطر الموت من جراء سياسة الاهمال الاسرائيلية وعدم الاستجابة الي مطالبه العادلة ..

رئيس تحرير جريدة الصباح الفلسطينية

www.alsbah.net

infoalsbah@gmail.com

 

 

تمت القراءة 275مرة

عن سري القدوة

سري القدوة

اضف رد

لن يتم نشر البريد الإلكتروني . الحقول المطلوبة مشار لها بـ *

*

إعلان
إلى الأعلى
Optimization WordPress Plugins & Solutions by W3 EDGE