أتصل بنا
الرئيسية > أهم الأنباء > خبراء : السيسي سعى لإنتزاع إعتراف دولي عبر الأمم المتحدة
إعلان

خبراء : السيسي سعى لإنتزاع إعتراف دولي عبر الأمم المتحدة

 

القاهرة : محمد كامل (اللواء الدولية)

قالت الدكتورة نادية مصطفى –أستاذ العلوم السياسية بجماعة القاهرة- إن أداء السيسي جاء مختلفاً وقوياً على غير المعتاد لكن الأخطر أن هذا الخطاب يحيط به حاجز أساسي أن السيسي يحاول انتزاع الاعتراف الدولي به من الأمم المتحدة وكأن هذا هو مقر الاعتراف

وقالت الدكتورة نادية في مقابلة عبر الهاتف مع برنامج مصر الليلة إن التصفيق الشديد من القاعة كان من المصريين وهذا أمر غير معروف في التقاليد الدبلوماسية وكذلك تغيير موعد الكلمة والتهديد بالرد بقوة على أي رئيس دولة ينسحب أثناء كلمة السيسي ثم حديثه أن العالم بدأ يدرك ما حدث في مصر ثم ختم كلامه ب “تحيا مصر” وكلها رسائل للخارج وليس هناك رسائل للداخل في محاولة للتأكيد أنه يتحدث باسم المصريين وليس باسم فريق منهم.

وأشارت إلى أن السيسي في كل خطابه يتحدث عن إرهاب الإخوان فلديه هاجس ناتج عن الصراع السياسي مع الإخوان تحول لصراع مع الإرهاب كما لو كان الإخوان هم جزء من داعش، أما الحاضر الغائب لدى السيسي هو التحالف الدولي ضد إرهاب داعش حيث ذكر السيسي كل شيء إلا الحديث عن هذا التحالف وبالتالي هو يريد توسيع نطاق هذا الإرهاب ليشمل جماعة الإخوان وكأنه يدعو الخارج للتدخل في بلده ضد الإخوان وبالتالي هو يتحدث لغة الثورة المضادة حتى في حديثه عن سوريا أو العراق أو اليمن.

وقال المؤرخ وخبير العلاقات التركية العربية صباح الدين أرسلان إنه لا شك أن كل من يصف الإرهاب يرى بعينه الأمر مختلفاً عن الآخر خصوصاً في الشرق الأوسط منذ 10 سنوات أو زيادة حيث أصبح أهل السنة عموماً إرهابيين عند الغرب وبعض دول الشرق وهذا بالطبع خطأ كبير، مؤكداً أنه لا صلح في الشرق الأوسط إذا فكرنا أن الارهابيين هم الإخوان أو جماعات أخرى، فبالنسبة إلى مصر هل الإخوان بالفعل إرهابيين؟! علينا أن نتدبر الأمر، لافتاً إلى أن تركيا ترى أن الإرهاب هو ذلك الإرهاب الذي يضر عموماً العالم كله والشعوب وليس ذلك الإرهاب الذي يضر حكومات، فنحن نتفكر بمنظور آخر والإرهاب عندنا هو إرهاب الدولة هذا لا يجوز وإذا أنت ضدي فأنت إرهابي وإن أنت معي فأنت صديقي هذا الأمر لا يعطي صلح للعالم ولا للشرق الأوسط .

وأضاف خلال لقائه ببرنامج “مصر الليلة” عبر الأقمار الصناعية من اسطنبول على شاشة “الجزيرة مباشر مصر” أنه لا وجود للديموقراطية في مصر كي نتحدث عنها هناك انقلاب عسكري وقضاء تحت سلطة الانقلابيين وضميرنا لا يسمح لنا بأن نقول أن مصر الآن دولة ديموقراطية، لافتاً إلى أن تركيا لها علاقات مع كل الدول لكن السياسة التركية الجديدة تهتم بالشعوب وليس بالسياسيين وتلك هي السياسة السليمة فنحن نهتم بتناسب السياسة مع الشعب، كما أن تركيا ليس مجبورة أن تغطي أخطاء الآخرين كأخطاء أمريكا وإيران في العراق والتي مازلنا نعيش مآساته حتى الآن حيث يوجد في تركيا مئات الآلاف من اللاجئين هرباً من ظلم المالكي فأين كان الغرب والشرق والمسلمين والديموقراطين مما يحدث في العراق؟ كما أن وزير خارجية تركيا قال انه نبه أمريكا بالضغط على المالكي لأن ظلم المالكي وصل لأعلى مداه ولكن ما أخذوا أي تدابير ضد المالكي ثم تغير المالكي وجاء مالكي ثاني والآن إن ضربتم داعش فسيخرج 1000 داعش إن لم هناك استراتيجية واضحة.

وعبر سكايب قال الدكتور مختار كامل –رئيس تحالف المصريين الأمريكيين- إن كلمة السيسي موجهة للرأي العام الدولي وللمصريين وتعرضت الكلمة لعدة نقاط من أولويات النظام كان جوهرها هي مساندة النظام المصري دولياً وعالمياً بكل النواحي سياساً واقتصادياً، لافتاً إلى أن أصداء داعش هيأت الظرف أمام الرأي العام الغربي المعبأ تماماً ضد داعش لتقبل فكرة إرهاب أي تيار إسلامي سياسي ومنه جماعة الإخوان لاسيما وأن هناك حملة من الخصوم والموالين لإسرائيل بالإضافة إلى الغباء الذي ترتكبه داعش تجعل المشاهد يرى أن الدين فيه عنف وتخلف، وبالتالي فإذا تحدث أي رئيس عن إرهاب أي جماعة دينية سوف يجد صدى خاصة وأن الناس ليس لديها لتقرأ من المعتدل ومن الإرهابي؟

تمت القراءة 213مرة

عن جريدة اللواء الدولية

جريدة اللواء الدولية

يومية – سياسية – مستقلة

اضف رد

لن يتم نشر البريد الإلكتروني . الحقول المطلوبة مشار لها بـ *

*

إعلان
إلى الأعلى
Optimization WordPress Plugins & Solutions by W3 EDGE