أتصل بنا
الرئيسية > ملفات دورية > حملة “باطل” تدعو لعصيان مدني في ذكرى مذبحة الفض
إعلان

حملة “باطل” تدعو لعصيان مدني في ذكرى مذبحة الفض

 

القاهرة : محمد إسماعيل (اللواء الدولية)

دعت حملة باطل جموع الشعب المصري في المشاركة في العصيان المدني الذى سيبدأ تدريجياً منذ بداية يوم 14 أغسطس في ذكري مذبحة فض الانقلاب لميداني رابعة العدوية ونهضة مصر، معتبرة السكوت على الوضع المعيشي السئ خيانة للحق في الحياة نفسها، وإهدرا للذات الإنسانية وقيمتها.

وأضافت الحملة في بيان لها إنه منذ الانقلاب العسكري واستيلاء العسكر علي السلطة الشرعية المنتخبة ديمقراطيا والبلاد تتطور في تدهورها إلي أن وصلت حد الانهيار، ولم يبق لها إلا السقوط الشامل، وما زال هذا النظام الإنقلابي الفاسد يمضي بالأزمة تلو الأزمة إلي الأمام، حتى عزّ رغيف الخبز علي السواد الأعظم من جماهير الشعب المصري وصار العلاج المدعوم ترفا, والتعليم العام المجاني رفاهية.

وأشارت إلى ارتفاع أسعار السلع الضرورية التي لا تستقيم حياة المواطن دونها، وبلغت في تسارع بوتائر مخيفة أكثر من ضعف ثمنها، فيما ظل دخل الفرد (إن وُجد) ثابتا لا يفي بـ 5% من مقومات الحياة، بل تدني هذا الدخل في ظل وجود بطالة مخيفة، وعوز، ومسغبة بعد أن فقدت العملة الوطنية أكثر من 80% من قيمتها، وفقد معها النظام الانقلابي الفاسد البوصلة والاتجاه في معالجة الوضع الاقتصادي المنهار.

وقالت الحملة فى بيانها إن نظام السلطة الانقلابية ومنذ أن دانت له مقاليد السلطة في البلاد، ظل يتصرف في مقدراتها الاقتصادية وكأنها مزرعة خاصة به، ويتعامل مع أبناء الشعب المصري كرعايا، بل مسخرون لخدمته، حتى تحول الوطن وشعبه إلي دولة مكتئبة تغذي قاتلي أبناءها، وقاهريهم، ومذليهم, وتدفع لهم ثمن الرصاصة التي تبيدهم. وثمن أدوات التعذيب التي تكسر مقاومتهم، وثمن قيود حريتهم، وثمن تخلي السلطة ورفع يدها ومسؤوليتها عنهم.

ووضعت الحملة خطوات تنفيذية للاجراءت المبدئية للعصيان, تبدا بجعل راية الدولة في وضع مقلوب رأسآ عن عقب, ومقاطعة المنتجات التي يصنعها العسكر, وسحب الأموال من البنوك لحين إستكمال الثورة وإنهاء اﻻنقلاب, وإغلاق المحال التجارية, وعصيان المحمول باﻹكتفاء بالرنات, وعصيان المترو ووسائل المواصلات, ووقف التقاضي في المحاكم.

وتضمنت الخطوات التصعيدية للعصيان, وقف اﻻلتجاء إلى أقسام الشرطة, ووقف دفع كل أنواع الرسوم والضرائب, واﻹمتناع عن دفع فواتير الكهرباء والماء والتليفون والغاز الطبيعي وغيرها بدء المظاهرات والاعتصامات بكافة المناطق, ووضع شارة سوداء وإبرازها في كافة المظاهر والأشكال …

واختتمت الحركة بيانها قائلة” كما تعول حركتنا أولاً وأخيرًا على جماهير شعبنا، وعلى استمرار الحشد الميداني السلمي في الموجة الثورية الحالية التي بدأت مع الذكرى الأولي لمذبحة رابعه، وتدعو في هذا الصدد جماهير شعبنا إلى النزول إلى كافة ميادين التحرير للتأكيد على حرمة دماء الشهداء، وتحقيق أهداف الثورة، حرية كرامة عدالة اجتماعية”.

تمت القراءة 157مرة

عن جريدة اللواء الدولية

جريدة اللواء الدولية
يومية - سياسية - مستقلة

اضف رد

لن يتم نشر البريد الإلكتروني . الحقول المطلوبة مشار لها بـ *

*

إعلان
إلى الأعلى
Optimization WordPress Plugins & Solutions by W3 EDGE