الرئيسية > أهم الأنباء > “حماس” تستنكر إشتباكًا فصائليًا أوقع ضحايا بمخيم في لبنان
إعلان

“حماس” تستنكر إشتباكًا فصائليًا أوقع ضحايا بمخيم في لبنان

غزة : هداية الصعيدي (الأناضول)

استنكرت حركة المقاومة الإسلامية “حماس”، الاشتباكات التي وقعت بين عناصر من حركة التحرير الوطني الفلسطيني، “فتح”، وإسلاميين متشددين، في مخيم عين الحلوة للاجئين الفلسطينيين، جنوبي لبنان.

وقال بيان صادر عن الحركة، اليوم الجمعة، ووصل الأناضول نسخة منه، إن رئيس الحركة خالد مشعل أجرى اتصالا هاتفيًا، مساء الخميس، مع ممثل حركته في لبنان، علي بركة، استنكر فيه حدوث اشتباك مسلح بين الطرفين.

وعبر مشعل عن “أسفه لسقوط قتلى وجرحى، جراء الاشتباك”، داعيًا إلى ” إلى رصّ الصفوف ووأد الفتنة ومعالجة الخلافات الداخلية بالحوار وعدم اللجوء إلى السلاح”.

وقال إن حركته “حريصة على السلم الأهلي في لبنان وداخل المخيمات الفلسطينية”، مشددًا على ضرورة “تعزيز العلاقات الأخوية اللبنانية الفلسطينية”.

وكانت وسائل إعلام  ذكرت أن اشتباكًا مسلحًا اندلع بين عناصر من “فتح”، وإسلاميين متشددين محسوبين على جماعة تعرف بـ “تجمع الشباب المسلم”، أمس الخميس، في مخيم عين الحلوة، أسفر عن مقتل شخصيْن، وإصابة 11 آخرين.

وذكرت الوسائل أن الاشتباك وقع جراء تصاعد مشادة بين عناصر ينتمون للجانبين.

وتعد حركة “فتح” الفصيل المسلح الأكبر في مخيم “عين الحلوة”، بالإضافة إلى حركة “حماس” ومجموعات إسلامية بعضها معروف بتشدده.

ويعتبر مخيم عين الحلوة، الواقع قرب مدينة صيدا، أكبر المخيمات الفلسطينية في لبنان، من حيث العدد والمساحة، حيث يقطنه 48 ألف لاجئ، يعيشون على مساحة 2.9 كيلو متر مربع.

تمت القراءة 143مرة

عن جريدة اللواء الدولية

جريدة اللواء الدولية
يومية - سياسية - مستقلة

اضف رد

لن يتم نشر البريد الإلكتروني . الحقول المطلوبة مشار لها بـ *

*

إعلان
إلى الأعلى
Optimization WordPress Plugins & Solutions by W3 EDGE