الرئيسية > الأخبار المُثبتة > حكومة الانقلاب تحقق في اتهامات بتلقي رشاوى من شركات كبرى لتسريب معلومات عن “عطاءات الكهرباء”
إعلان

حكومة الانقلاب تحقق في اتهامات بتلقي رشاوى من شركات كبرى لتسريب معلومات عن “عطاءات الكهرباء”

 

شركة ألستوم الفرنسية المصدر  

القاهرة : زينات محمد (اللواء الدولية)

قال وزير كهرباء الانقلاب محمد شاكر إن وزارته بدأت التحقيق في قضايا الفساد المرتبطة بمشروعات تابعة للوزارة والتي كشفت عنها مؤخرا تحقيقات وزارة العدل الأمريكية.

وكانت وزارة العدل الأمريكية أعلنت الأسبوع الماضي أن شركة ألستوم الفرنسية العاملة بمجالات الطاقة والنقل، قامت بدفع رشاوى بلغت عشرات الملايين من الدولارات لمسؤولين حكوميين للفوز بعقود في دول منها مصر والسعودية واندونيسيا وجزر الباهاما.

وأقرت الشركة الفرنسية بالاتهامات ووافقت على دفع 772 مليون دولار لتسويتها، فيما يعد أكبر غرامة جنائية على الإطلاق تفرضها الولايات المتحدة على شركة لانتهاكها قوانين مكافحة الرشوة في الخارج.

ومن ضمن الاتهامات التي أقرت بها الشركة التورط في دفع رشاوى لعاصم الجوهري المدير التنفيذي السابق لشركة “بجيسكو”، وهي شركة تملك وزارة الكهرباء المصرية 40% منها، وتقدم استشارات للحكومة في مجال بناء محطات الكهرباء وذلك من أجل مساعدتها على الفوز بعطاءات طرحتها وزارة الكهرباء لإنشاء محطات للطاقة.

واعترف الجوهري – الذي يحمل الجنسيتين المصرية والأمريكية – في تحقيقات وزارة العدل الأمريكية بتلقيه رشاوى بقيمة 5.2 ملايين دولار خلال الفترة من 2003 إلى 2011، من 3 شركات للطاقة، تم الكشف عن هوية إحداها فقط، وهي ألستوم.

وقال وزير كهرباء الانقلاب، لـ “اللواء الدولية” ، “الوزارة فتحت تحقيق مع شركة بجيسكو منذ 10 أيام بعد إعتراف مديرها التنفيذي السابق عاصم الجوهري للسلطات الأمريكية بتلقي رشوة من 3 شركات لمساعدتها على الفوز بمشروعات طرحتها الوزارة من خلال عمله كمستشار للوزارة”.

كما قال محمد اليماني، المتحدث الرسمي باسم وزارة كهرباء الانقلاب، إن الوزارة أرسلت لجهات رقابية طلبا بفتح تحقيقات في واقعة ألستوم الفرنسية، كما أن الوزارة ستجري أيضاً من جهتها تحقيقات من خلال مستشارها القانوني. 

والجوهري كان يشغل منصب المدير العام للشركة الاستشارية لهندسة محطات القوى الكهربائية والمعروفة باسم “بجيسكو”، والتي كان يشارك في رأسمالها وزارة الكهرباء المصرية بنسبة 40%، و40% أخرى لشركة بكتل الأمريكية، و20% للبنك التجاري الدولي، حتى العام الماضي قبل أن تبيع بكتل حصتها.

وعقب بيان وزارة العدل الأمريكية، أصدرت ألستوم بياناً تقول فيه إنها “ستعمل جاهدة من أجل إدخال أفضل إجراءات للامتثال للقواعد وإنها أوقفت الاستعانة بمستشاري مبيعات من الخارج بعد موافقاتها على دفع 772 مليون دولار لتسوية اتهامات من وزارة العدل الأمريكية بالرشوة في أنحاء العالم”.

 

تمت القراءة 103مرة

عن جريدة اللواء الدولية

جريدة اللواء الدولية
يومية - سياسية - مستقلة

اضف رد

لن يتم نشر البريد الإلكتروني . الحقول المطلوبة مشار لها بـ *

*

إعلان
إلى الأعلى
Optimization WordPress Plugins & Solutions by W3 EDGE