أتصل بنا
الرئيسية > أهم الأنباء > حصاد اليوم : شهيدان فلسطينيان وعشرات القتلى و الجرحى الإسرائيليين
إعلان

حصاد اليوم : شهيدان فلسطينيان وعشرات القتلى و الجرحى الإسرائيليين

تواصلت عمليات المقاومة الفلسطينية اليوم الثلاثاء (13|10)، في مدينة القدس المحتلة ومحيطها، حيث قتلت قوات الاحتلال اليوم شهيدين في عمليات تم تنفيذها في القدس المحتلة، وهما من بلدة جبل المكبر.
وأعلنت شرطة الاحتلال عن قتلها شابين من خلال عمليات طعن وإطلاق النار والدهس في جنوب القدس وشرقها، والحديث يدور حول الشبان: بلال غانم (٢٢ عاماً)، علاء أبو جمل (٢٧ عاماً)، بهاء عليان (٢٥ عاماً).
ففي العملية الأولى، ادّعت وسائل إعلام عبرية بأن شاباً فلسطينياً طعن مستوطناً (20 عاماً)، حيث تم الاعتداء على الشاب وإصابته بالرأس، دون إطلاق النار عليه، في منطقة “رعنانا” قرب تل أبيب.
وأفادت مصادر محلية بأن الشاب الفلسطيني هو طارق دويك من بلدة الرام شمال القدس المحتلة، حيث قامت قوات الاحتلال باقتحام البلدة، ما أدى إلى اندلاع مواجهات محدودة.
والعملية الثانية، كانت لشابين فلسطينيين هما بهاء عليان وبلال أسعد، وهما من سكّان جبل المكبر، حيث قاما باعتلاء حافلة نقل عام إسرائيلية، وطعنا عدداً من المستوطنين، كما أطلقا النار على عدد آخر عن طريق “مسدّس”.
وقامت قوات الاحتلال بإطلاق النار على الشابين الفلسطينيين ما أدى إلى استشهاد أحدهما، في حين أصيب الآخر بجروح بالغة، كما أسفرت العملية الفدائية عن مقتل مستوطنيْن أحدهما حاخام يهودي، كما أعلنت المصادر أن إحدى الإصابات خطيرة، إضافة إلى إصابة نحو 20 مستوطناً، جراحهم ما بين طفيفة ومتوسّطة. 
وفي العملية الثالثة، قام الشاب علاء أبو جمل الذي يعمل لدى إحدى شركات الاتصال الإسرائيلية “بيزك”، بدهس ثلاثة مستوطنين من خلال المركبة، قبل أن يترجّل ويقوم بطعن آخرين، حيث أسفرت العملية عن استشهاد الشاب، ومقتل مستوطن وإصابة ثلاثة آخرين بشكل بالغ.
ومجدّداً في “رعنانا”، ادّعت شرطة الاحتلال أن شاباً فلسطينياً حاول القيام بعملية طعن في منطقة مختلفة عن العملية الأولى التي نفّذها الشاب دويك، حيث تم اعتقاله دون أن تُسفر الحادثة عن أي إصابات
واتّهمت شرطة الاحتلال بأن الشاب الفلسطيني كان “المُساعد” أو “الشريك” للشاب طارق دويك الذي نفّذ عملية الطعن قبل ساعة من العملية الثانية.
وفي الحادثة الخامسة، اعتقلت قوات الاحتلال شاباً فلسطينياً حاول القيام بعملية طعن قرب المحطة المركزية في تل أبيب، دون وقوع إصابات.
أما عن الحوادث التي تلت هذه العمليات، فقد كانت بلاغات كاذبة قد وصلت شرطة الاحتلال في مختلف مناطق القدس.

تمت القراءة 87مرة

عن جريدة اللواء الدولية1

جريدة اللواء الدولية1
يومية - سياسية - مستقلة

اضف رد

لن يتم نشر البريد الإلكتروني . الحقول المطلوبة مشار لها بـ *

*

إعلان
إلى الأعلى
Optimization WordPress Plugins & Solutions by W3 EDGE