أتصل بنا
الرئيسية > أهم الأنباء > حركة “العقاب الثوري” تتبنى تفجير حافلة شرطة البحيرة فى “العملية 145 أمناء جهنم” !
إعلان

حركة “العقاب الثوري” تتبنى تفجير حافلة شرطة البحيرة فى “العملية 145 أمناء جهنم” !

التفجير أدى لمقتل ثلاثة شرطيين وإصابة 24 آخرين

القاهرة ، البحيرة : محمد كامل و محمد محمود (اللواء الدولية)

أعلنت حركة “العقاب الثوري”، مساء أمس الأربعاء، تبنيها تفجير عبوة ناسفة في حافلة تابعة لوزارة داخلية الانقلاب بإحدى قرى رشيد التابعة لمحافظة البحيرة صباح الاثنين الماضي.

وأدى تفجير الحافلة التي كانت تقل أفرادًا تابعين لجهاز شرطة الانقلاب، الاثنين الماضي بالبحيرة، إلى مقتل 3 من أمناء الشرطة وإصابة 24 بإصابات بالغةٍ، وفقًا لبيان صدر عن وزارة داخلية الانقلاب في هذا الشأن.

مجدى عبدالغفار وزير داخلية الانقلاب

وقالت حركة “العقاب الثوري” في مقطع فيديو نشرته، مساء أمس، من خلال صفحتها على موقع التواصل الاجتماعي “فيس بوك”، إن “الحركة تتبنى عملية تفجير عبوة ناسفة شديدة الانفجار في أتوبيس (حافلة) تابع للداخلية بالبحيرة صباح الاثنين الماضي، وأدى لمقتل ٤ من أمناء الشرطة وإصابة ما يقرب من ٣٠ بإصابات خطيرة”، مشيرة إلى أنهم أطلقوا على العملية اسم “العملية 145 أمناء جهنم”.

واختتمت الحركة بيانها برسالة إلى من أسمتهم بـ”الثوار والمظلومين” بـ”معاهدتهم على الاستمرار في طريق المقاومة والثأر للشهداء واسترداد الوطن المسلوب، شاء من شاء وأبى من أبى”.

وحرصت الحركة، المناهضة لسلطات الانقلاب ، على نشر الفيديو على موقع “SENVID” للتغلب على إمكانية حذفه من موقع مقاطع الفيديو الشهير “يوتيوب”، بسبب سياساته التي تمنع إذاعة أي فيديو يتضمن أو يحرض على العنف أو التدمير.

وفي وقت سابق، أعلنت الحركة في بيان لها نشر عبر مواقع التواصل الاجتماعي، تبنيها لتفجيرات أبراج مدينة الإنتاج الإعلامي (غرب القاهرة الكبرى)، مشيرة إلى أنها “دشنت مرحلة جديدة من العقاب تعمل وفق رؤية وأهداف إستراتيجية تعتمد على جهد كبير من الرصد والمسح والتمشيط وتحليل المعلومات”.

يُشار إلى أن حركة “العقاب الثوري” ظهرت العام الماضي، وتبنت تفجيرات متعددة مؤخرًا في القاهرة والمحافظات، بالإضافة إلى أعمال عنف وشغب وقطع طرق، ومهاجمة مقار حكومية، ويعرفها الإعلام بأنها “تابعة لجماعة الإخوان المسلمين”، بينما أعلنت الجماعة أنها غير تابعة لها، وكذلك أعلنت الحركة عبر حسابها على موقع “تويتر” بأنها لا تنتمي لأي فصيل سياسي.

وتتعرض مواقع عسكرية وشرطية وأفراد أمن، لهجمات خلال الأشهر الأخيرة في عدة محافظات ، ولا سيما في شبه جزيرة سيناء، ما أسفر عن مقتل العشرات من أفراد الجيش والشرطة.

ومنذ سبتمبر/ أيلول 2013، تشن قوات مشتركة من الجيش والشرطة المصرية حملة عسكرية موسعة، لتعقب ما تصفها بالعناصر “الإرهابية” و”التكفيرية” و”الإجرامية” في عدد من المحافظات، وخاصة سيناء، والتي تتهمها السلطات بالوقوف وراء استهداف عناصر الجيش والشرطة.

تمت القراءة 146مرة

عن جريدة اللواء الدولية

جريدة اللواء الدولية
يومية - سياسية - مستقلة

اضف رد

لن يتم نشر البريد الإلكتروني . الحقول المطلوبة مشار لها بـ *

*

إعلان
إلى الأعلى
Optimization WordPress Plugins & Solutions by W3 EDGE