الرئيسية > الأخبار المُثبتة > جيش “الأسد و حزب الله” يعلنان تقدمهما في “القلمون”
إعلان

جيش “الأسد و حزب الله” يعلنان تقدمهما في “القلمون”

أمين عام حزب الله – حسن نصر الله

دمشق : أ ف ب

سيطر حزب الله اللبناني وقوات النظام السوري (الخميس) على بعض التلال في منطقة القلمون السورية الواقعة شمال دمشق حيث يقاتل مجموعة من كتائب المعارضة بينها جبهة النصرة، بحسب المرصد السوري لحقوق الانسان.

وأكد مصدر ميداني سوري  تقدم “الجيش السوري وحلفائه” في محيط بلدة عسال الورد وجرودها المتاخمة للبنان ، مشيرا الى مقتل “العشرات من المقاتلين في صفوف المعارضة.

من جانبه اعتبر مدير المرصد السوري رامي عبد الرحمن أن “ما يجري هو “عملية قضم” ، وليس عملية عسكرية “كبيرة”، واصفا المعارك الجارية في القلمون بانها “بمثابة جس نبض يقوم به كل من الطرفين لمعرفة قدرات الطرف الآخر”.

وأشار مدير المرصد أن قوات النظام والحزب  اللبناني تمكنت من السيطرة على تلال عدة مشرفة على عسال الورد، بعد قصف مكثف استخدمت فيه صواريخ “بركان” الايرانية وصواريخ أرض- أرض متوسطة المدى أطلقها الجيش السوري.

كان الأمين العام لحزب الله اللبناني حسن نصرالله  توعد (الثلاثاء)  ب”معالجة” الوضع في منطقة القلمون السورية حيث تنتشر مجموعات مقاتلة من المعارضة ، رافضا تحديد زمان أو تفاصيل العملية، مشيرا إلى “أنها ستفرض نفسها على الإعلام” متى بدأت.

إلا أن مدير المرصد رامي عبد الرحمن اعتبر أن التقدم الذي أحرز (الخميس) “ليس استراتيجيا، والمعارك ليست بالحجم الذي يصوره الاعلام”، متحدثا عن “تضخيم إعلامي” لما يجري في القلمون.

ونفى متحدث إعلامي في جبهة النصرة في القلمون انسحاب الجبهة وحلفائها من أي من مواقعهم في القلمون، مؤكدا أن “كل حديث عن تقدم لحزب الله غير صحيح”.واشار إلى أن الاشتباكات “تتركز في منطقة عسال الورد”.

تمت القراءة 117مرة

عن جريدة اللواء الدولية

جريدة اللواء الدولية
يومية - سياسية - مستقلة

اضف رد

لن يتم نشر البريد الإلكتروني . الحقول المطلوبة مشار لها بـ *

*

إعلان
إلى الأعلى
Optimization WordPress Plugins & Solutions by W3 EDGE