أتصل بنا
الرئيسية > أهم الأنباء > “جورج إسحق” يقول أن النائب العام حدد الإثنين المقبل لسماع أقوال مقدمي البلاغات ضد “مبارك”
إعلان

“جورج إسحق” يقول أن النائب العام حدد الإثنين المقبل لسماع أقوال مقدمي البلاغات ضد “مبارك”

دار القضاء العالي بالقاهرة – اللواء الدولية
القاهرة : أحمد حسن (اللواء الدولية)

قال عضو المجلس القومي لحقوق الإنسان، جورج اسحاق، إن النائب العام المستشار هشام بركات، أعتذر عن الاستماع إلى آقواله وآخرين من الشخصيات السياسية، ضد  الرئيس الأسبق مبارك، لارتباطه بظروف مهنية طارئة طوال اليوم، وحدد لنا جلسة الإثنين المقبل.
وأوضح إسحاق، فى تصريح صحفي عقب خروجه من مكتب النائب العام اليوم الثلاثاء، أن المستشار هشام بركات حدد لهم جلسة الإثنين المقبل الموافق 26 يناير الجاري، للاستماع إلى  مقدمي البلاغات، ومناقشة المذكرات القانونية التى تقدموا بها وفحصها وإصدار قرار بشأنها.
كان وفد من الشخصيات العامة والسياسية والحقوقية على رأسها حسام عيسى وأستاذ العلوم السياسية الدكتور جمال زهران وآخرين، توجهوا في وقت سابق اليوم إلى دار القضاء العالي، للقاء النائب العام والتعرف على ما خلصت إليه نتيجة الفحص بشأن البلاغات المقدمة منهم ضد الرئيس الأسبق حسني مبارك، والتي تتهمه بالفساد المالي والسياسي خلال فترة حكمه.
وتضمنت المذكرة الأولى طعنا طالبوا بإرفاقه بمذكرة طعن النيابة العامة، المقدمة لمحكمة النقض على أحكام البراءات الصادرة فى قضية مبارك، واعتبر مقدمو الطعن مذكرتهم بمثابة مساندة ودعم للنيابة فيما تتحمله من أعباء، ودعم لمذكرة النيابة في الطعن بالنقض على أحكام “قضية القرن.
وطالبوا في المذكرة الثانية التى قدموها للنائب العام، بإعادة محاكمة المتهمين في قضية موقعة الجمل، والتي وقعت إبان ثورة 25 يناير 2011، بميدان التحرير، واستندت المذكرة إلى القرار الصادر من الرئيس الأسبق الدكتور محمد مرسي، بشأن نيابة حماية الثورة، والمعمول به منذ 22 نوفمبر 2012. 

وقال حسام عيسى، وزير التعليم العالي السابق، إن النائب العام المساعد أخطرهم أن البلاغات المقدمة منهم ضد مبارك تم إحالتها إلى المحامي العام الأول لنيابة الأموال العامة للتحقيق.

وأضاف عيسى أن مقدمي البلاغات لم يصلهم أي إخطار من النيابة باستدعائهم لسماع أقوالهم في البلاغات المقدمة منهم، موضحا أنهم سيقومون بإرسال أحدهم من القانونيين إلى مقر النيابة بالتجمع الخامس للاستفسار عن مصير هذه البلاغات.

كان حسام عيسى وعدد من الشخصيات الأخرى تقدموا منذ أيام ببلاغ ضد “مبارك”، مطالبين فيه بالتحقيق مع مبارك بتهمة الخيانة العظمى، ومؤكدين تورطه في عديد من الجرائم التي يعاقب عليها القانون وأرفقوا مستندات جديدة ضده، كما طالبوا بفتح البلاغات القديمة التي حُفظت فى الأدراج ولم تحرك دون إبداء أسباب لحفظها.

كما تقدم عدد من قيادات تحالف التيار الديمقراطي وبعض الشخصيات العامة -الأحد الماضي- ببلاغات جديدة للنائب العام المستشار هشام بركات ضد الرئيس الأسبق محمد حسني مبارك، مطالبين بضرورة إعادة محاكمة مبارك من جديد “نظرا لمسؤوليته عن عدد من الجرائم التي تمت في عهده”.

ويضم التحالف أحزاب الدستور، والتيار الشعبي (تحت التأسيس)، والكرامة، والتحالف الشعبي الاشتراكي، ومصر الحرية، والعدل، بالإضافة إلى بعض الشخصيات العامة مثل أحمد البرعي وزير التضامن الأسبق، وجورج إسحق عضو المجلس القومي لحقوق الإنسان، والكتلة العمالية التي يقودها الناشط كمال عباس.

كانت محكمة جنايات القاهرة، أصدرت حكما في نوفمبر الماضي، برئاسة المستشار محمود كامل الرشيدي، بعدم جواز نظر الدعوى الجنائية المقامة ضد الرئيس الأسبق مبارك في قضية قتل المتظاهرين السلميين إبان 25 يناير، بسبب صدور قرار من النيابة بأنه لا وجه لإقامة الدعوى وهو ما يعني “حفظ التحقيق”.

كما قضت المحكمة ببراءة حسني مبارك في قضية الاشتراك مع وزير البترول الأسبق سامح فهمي في تصدير الغاز إلى إسرائيل وتربيح الغير.

تمت القراءة 347مرة

عن جريدة اللواء الدولية

جريدة اللواء الدولية
يومية - سياسية - مستقلة

اضف رد

لن يتم نشر البريد الإلكتروني . الحقول المطلوبة مشار لها بـ *

*

إعلان
إلى الأعلى
Optimization WordPress Plugins & Solutions by W3 EDGE