الرئيسية > أهم الأنباء > “جنايات الجيزة” تقضي ببراءة حبيب العادلي في قضية الكسب غير المشروع !
إعلان

“جنايات الجيزة” تقضي ببراءة حبيب العادلي في قضية الكسب غير المشروع !

وزير الداخلية الأسبق حبيب العادلي أثناء حضوره محاكمة سابقة

القاهرة : محمود درويش (اللواء الدولية)

قضت محكمة جنايات الجيزة، اليوم الخميس، ببراءة وزير الداخلية الأسبق حبيب العادلي في قضية الكسب غير المشروع، كما قضت بإلغاء قرارات التحفظ على أمواله وأموال زوجته وبناته ونجله.

وقال وجيه عبد الملاك محامي العادلي، لـ “اللواء الدولية” ، إن موكله ليس عليه أي أحكام أخرى، وسوف يتم اتخاذ إجراءات إخلاء سبيله بعد الحصول على خطاب “صحة إفراج” من النيابة العامة يفيد أنه ليس صادر ضده قرارات حبس احتياطي أو أحكام بالسجن.

وأضاف عبد الملاك أن “النيابة العامة ستبدأ في حساب مدة الحبس التي قضاها العادلي وتخطر بها مصلحة السجون وذلك بشأن قضية السخرة”، مشيرا إلى أنه “قضى العقوبة بالإضافة إلى شهر آخر زائد على المدة”.

من جانبه، قال رئيس جهاز الكسب غير المشروع المستشار يوسف عتمان، لـ” اللواء الدولية” ، إن “الجهاز سينظر حيثيات الحكم الصادر اليوم ببراءة العادلي في وبعدها سنقرر الطعن من عدمه على الحكم”.

وكانت المحكمة استأنفت، مطلع فبراير الماضي، نظر القضية بعد تأجيلها لحين ورود التقرير الخاص باللجنة المشكلة من خبراء وزارة العدل لفحص وقائع الدعوى، مع التصريح للدفاع بالاطلاع عليه فور وروده.

وأحال جهاز الكسب غير المشروع، العادلي إلى المحاكمة الجنائية بتهمة “جني ثروات طائلة على نحو لا يتناسب مع مصادر دخله المشروعة مستغلا نفوذه على نحو يمثل كسبا غير مشروع”.

وهذه هي القضية الأخيرة التي كان يحاكم فيها وزير الداخلية الأسبق حبيب العادلي.

وكانت محكمة جنايات القاهرة قضت، في 24 فبراير الماضي، ببراءة العادلي في قضية اللوحات المعدنية. بينما أيدت محكمة النقض الحكم الصادر ضد العادلي بالسجن المشدد 3 سنوات، في قضية استغلال المجندين في أعمال الخدمات الخاصة بمنزله، والمعروفة إعلامياً بـ “سخرة المجندين”، ورفضت الطعن المقدم منه.

كما أصدرت محكمة جنايات القاهرة حكمها، في 29 نوفمبر الماضي، ببراءة العادلي و6 من كبار مساعديه، في قضية قتل المتظاهرين أثناء 25 يناير 2011.

كان جهاز الكسب غير المشروع قد أحال العادلي إلى المحاكمة الجنائية، بعد أن كشفت التحقيقات قيامه بتكوين ثروة طائلة على نحو لا يتناسب مع مصادر دخله، مستغلًا في ذلك نفوذ عمله وصفته الوزارية، على نحو يمثل كسبًا غير مشروعا.
 
وتضمن أمر الإحالة “قيام حبيب العادلي بتحقيق تلك الثروة خلال الفترة من أغسطس 1961 وحتى نهاية يناير 2011 بدائرة محافظة القاهرة، مستغلًا كونه من العاملين بالدولة ومن القائمين بأعباء السلطة العامة رئيسًا لجهاز أمن الدولة، ثم وزيرًا للداخلية”.
 
وأضاف أن “العادلي استغل سلطات وظيفته، وما تتيحه له مكانته ونفوذه في الحصول لنفسه وزوجته وأولاده الـ4 على كسب غير مشروع، بلغ 181 مليونًا و163 ألفًا و358 جنيهًا، إضافة إلى 503 آلاف جنيه إسترليني”.
 
وذكر أمر الإحالة أن “الوزير الأسبق حصل لأبنائه شريف، وداليا، وجيهان، ورانيا، على 4 قطع إسكان مميزة بمدينة الشيخ زايد في منطقة هي الأميز، ولم يسبق لغيره من آحاد الناس أن حصل على مثيلاتها، وكان ذلك بالأمر المباشر، مستغلًا علاقته بوزير الإسكان الأسبق، ودون طرحها بمعرفة الجهاز المختص بالمخالفة للقانون ولائحته العقارية، وهو الأمر الذي ترتب عليه تحقيقه لكسب غير مشروع مقداره 24 مليونًا و893 ألفًا و366 جنيهًا”.
 
وأوضحت التحقيقات أن “العادلي حصل على قطعتي أرض بالحزام الأخضر بمدينة السادس من أكتوبر، وادعى زراعتها، حال أن قانون هيئة المجتمعات العمرانية ولائحته العقارية يحظران على العاملين بالدولة الحصول على أراضٍ بتلك المنطقة، لكونها مخصصة لأغراض الزراعة، حيث خالف العادلي بذلك الحظر، مستغلًا نفوذه وحقق كسبًا غير مشروع بمقدار 6 ملايين و395 ألفًا و300 جنيه”.

 

تمت القراءة 101مرة

عن جريدة اللواء الدولية

جريدة اللواء الدولية
يومية - سياسية - مستقلة

اضف رد

لن يتم نشر البريد الإلكتروني . الحقول المطلوبة مشار لها بـ *

*

إعلان
إلى الأعلى
Optimization WordPress Plugins & Solutions by W3 EDGE