واشنطن : (د ب أ) و (رويترز)
أعلنت وزارة الدفاع الأمريكية أن ستة من جنود حفظ السلام الدوليين في مصر، بينهم أربعة أميركيين، جرحوا الخميس في انفجار عبوتين ناسفتين وضعتا على حافة طريق في شبه جزيرة سيناء المصرية.

قالت وزارة الدفاع الامريكية (البنتاغون) إن ستة جنود، من بينهم أربعة أمريكيين، أصيبوا بجروح في انفجارين نتجا عن عبوتين ناسفتين في شمال شرق شبه جزيرة سيناء المصرية يوم الخميس. وقال الكابتن جيف ديفيز، المتحدث باسم الوزارة، في بيان إن الجنود الذين يعملون بقوة حفظ السلام والمراقبة المتعددة الجنسيات نقلوا “بطريق الجو الي منشأة طبية حيث يتلقون جميعهم علاجا من اصابات لا تهدد حياتهم.” وقال الميجر روجر كابينيس، وهو متحدث آخر باسم البنتاغون، إن الأمريكيين الأربعة أصيبوا في الانفجار الثاني، بينما كانوا في الطريق إلى مساعدة الجنديين اللذين أصيبا في الانفجار الأول.

وأنشئت قوة حفظ السلام المتعددة الجنسيات لمراقبة تنفيذ معاهدة السلام التي وقعتها مصر وإسرائيل في 1979 وتتمركز في سيناء. وقال كابينيس إن 650 أمريكيا يعملون حاليا ضمن تلك القوة. وتحث إسرائيل مصر على إنهاء حالة متزايد لانعدام القانون في سيناء التي تنشط فيها جماعات إسلامية متشددة. وقال كابينيس إن البنتاغون يبقى قلقا من تدهور الاوضاع الأمنية في المنطقة. وأبلغ رويترز “نحن ندرس ما هي الاجراءات الإضافية التي ربما تكون ضرورية لضمان حماية القوة. هذا يشمل جلب معدات إضافية إذا اقتضى الأمر ذلك.”