أتصل بنا
الرئيسية > أهم الأنباء > تيار الإستقلال والجبهة المصرية يخفقان في تشكيل ائتلاف موحد و إتهامات بالضحالة و التمويل الخارجى
إعلان

تيار الإستقلال والجبهة المصرية يخفقان في تشكيل ائتلاف موحد و إتهامات بالضحالة و التمويل الخارجى

رجل يدلي بصوته في لجنة انتخابية بالاسكندرية

القاهرة : محمد إسماعيل (اللواء الدولية)

أعلن تيار الاستقلال وتحالف الجبهة المصرية، اليوم الجمعة، أن المفاوضات بينهما بشأن تشكيل ائتلاف انتخابي موحد لخوض الانتخابات البرلمانية المقبلة، باءت بالفشل.

وقال كل طرف من الطرفين إنه هو من رفض تشكيل الائتلاف، بدعوى ضعف مرشحي الطرف الآخر.

وقال تيار الاستقلال، في بيان أوردته وكالة أنباء الشرق الأوسط الرسمية الحكومية ، اليوم، إنه رفض تشكيل تحالف مع الجبهة المصرية لخوض الانتخابات، “لوجود شبهة حول تمويل حزب الحركة الوطنية ووجود رئيسه الخارج البلاد”.

ويرأس حزب الحركة الوطنية الفريق أحمد شفيق، آخر رئيس للوزراء في عهد مبارك الذي أطاحت به انتفاضة شعبية عام 2011، وهو مقيم حاليا بمدينة دبي بدولة الإمارات منذ فوز منافسه الرئيس الأسبق محمد مرسي في انتخابات الرئاسة التي أجريت في يونيو 2012.

وأضاف تيار الاستقلال أن من ضمن أسباب رفضه التحالف مع الجبهة المصرية هو “عدم وجود مرشحين ذوي ثقل وشعبية مؤهلين للفوز في الانتخابات على غرار مرشحي تيار الاستقلال من شخصيات عامة ووطنية لها تاريخ سياسي طويل”.

ويضم تحالف الجبهة المصرية -الذي أعلن تأسيسه في يوليو الماضي- أحزاب الحركة الوطنية، ومصر بلدي، ومصر الحديثة، والجيل، إضافة إلى اتحاد عمال مصر.

أما تيار الاستقلال -الذي تأسس في ديسمبر عام 2012 لمواجهة نظام جماعة الإخوان المسلمين- فيضم 32 حزبا وائتلافا شعبيا منها أحزاب الثورة والأحرار وصوت مصر والناصري وتيار الثورة والسلام الديموقراطي ونقابة الفلاحين “تحت التأسيس”.

وجاء بيان تيار الاستقلال ردا على بيان أصدره تحالف الجبهة المصرية، اليوم، أعلن فيه فشل التنسيق بين الجبهة والتيار على المقاعد الفردي والقائمة للمشاركة في انتخابات مجلس النواب المقبلة.

وقال البيان، الذي أوردته وكالة أنباء الشرق الأوسط، إن أحمد الفضالي، رئيس تيار الاستقلال، عرض على قيادات الجبهة المصرية الانضمام إليها وخوض الانتخابات المقبلة من خلال التحالف، بعدما أخفق رئيس الوزراء الأسبق كمال الجنزوري في تشكيل قائمة خاصة به.

وأضاف أن “المجلس الرئاسي وافق بشكل مبدئي لكنه فوجيء بأن مرشحي تيار الاستقلال في الانتخابات ضعفاء للغاية، ولا يرتقون للفوز بانتخابات بها أسماء بارزة في مجال السياسة”.

كما قال إن الفضالي رفض الإجابة عن مصادر تمويله، لذلك قررت الجبهة بالإجماع رفض التنسيق مع التيار.

وأعلنت اللجنة العليا للانتخابات البرلمانية التى شكلتها سلطات الانقلاب ، في يناير الماضي، عن إجراء الانتخابات على مرحلتين، بحيث تجرى المرحلة الأولى في دوائرها خارج مصر يومي 21 و22 مارس، وداخلها يومي 22 و23 مارس المقبل، أما المرحلة الثانية فستجرى في دوائرها خارج مصر يومي 25 و26 أبريل، وداخل مصر يومي 26 و27 أبريل 2015.

 

تمت القراءة 90مرة

عن جريدة اللواء الدولية

جريدة اللواء الدولية

يومية – سياسية – مستقلة

اضف رد

لن يتم نشر البريد الإلكتروني . الحقول المطلوبة مشار لها بـ *

*

إعلان
إلى الأعلى
Optimization WordPress Plugins & Solutions by W3 EDGE