توقف علاج مصابي 25 يناير ببورسعيد والمحافظ يتهمهم بالبلطجة

 

 

صورة أرشيفية لمصابى ثورة 25 يناير

بورسعيد : جمال إمام (اللواء الدولية)

توقف علاج احمد محمد اللفات من مصابي ثورة 25 يناير بمحافظة بورسعيد بعدما اصيب بلطقات نارية امام قسم العرب ادت الى اعاقه.

المصاب توقف علاجه تماما بعد 30 يونيو الماضي حيث امتنع محافظ بورسعيد من الموافقة على استكمال علاجة واتهمهم بالبلطجة واصارة الشغب وتنحصر طلبا اسرة احمد في استكمال علاجه والبحث له عن عمل يلائم ظروفه الصحية .

في الوقت الذي يعالج فيه مصابي انقلاب 30 يونيو في أفضل المستشفيات الفندقية، ويتلقى فيه البلطجي فرج فودة أشهر بلطجي في الدقهلية، و المتهم بقتل فتيات المنصورة، العلاج في مستشفيات القوات المسلحة، سقط مصابي ثورة 25 يناير من اهتمامات حكومة الدكتور إبراهيم محلب على حد قول مصابى 25 يناير .

وانطلقت حملات قوية من النشطاء علي موقع التواصل الاجتماعي “فيس بوك” تطالب بدعم مصابي الثورة، وقال أحد النشطاء في الحملة: “ادعموا مصابي الثورة ، أحنا مقدرناش نجيب حق أللي راح ، نجيب حق أللي عايش علي الأقل”.

وقال النشطاء أن المجلس العسكري في 2011 مع قرار إنشاء المجلس قرر تخصيص 100 مليون جنيه كميزانية أولية، وفتح باب التبرعات، وأكد حسنى صابر رئيس المجلس السابق، الحصول على تلك التبرعات من الجمعيات الخيرية والمجتمع المدني”.

و تابع النشطاء في الحملة “أن المستشار سيد أبو بيه الأمين العام الحالي للمجلس وقال أن تكاليف العلاج التي تم إنفاقها منذ 25 يناير وحتى الآن، لعلاج المصابين داخل مصر 10 مليون جنيه، وخارجها 1.9 مليون جنيه، يعنى الإجمالي 11.9 مليون جنيه”.

و تابع النشطاء: “فين ال 88 مليون الباقيين ؟؟، ليه كل المصابين بيتبهدلوا ويطلع عينهم عشان يتعالجوا بره مصر وغالبا بيترفض و بيسافروا على حساب المجتمع المدني، ومنسناش معوض عادل الذي سافر بحكم قضائي ؟؟ ” على حد قولهم.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *