أتصل بنا
الرئيسية > أهم الأنباء > تواضروس : أثق أن كل المشروعات التي تقيمها إثيوبيا لن تضر أحدا !!
إعلان

تواضروس : أثق أن كل المشروعات التي تقيمها إثيوبيا لن تضر أحدا !!

 

البابا تواضروس بابا الإسكندرية وبطريرك الكرازة المرقسية 25 أبريل 2013- صورة من رويترز

القاهرة : رويترز

أعرب البابا تواضروس الثاني بابا الإسكندرية بطريرك الكرازة المرقسية عن ثقته بأن كل المشروعات التي تقيمها إثيوبيا لن تضر أحدا بل ستفيد الجميع.

كانت الأزمة بين مصر وإثيوبيا تصاعدت بشكل حاد منذ عام 2011، عندما شرعت إثيوبيا في تشييد سد عملاق على نهر النيل بكلفة 4.7 مليار دولار على مسافة تتراوح ما بين 20 و40 كيلومترا جنوب الحدود السودانية مع إثيوبيا، ويتوقع اكتمال تشييده خلال عام 2017 ليكون أكبر سد أفريقي وعاشر سد لإنتاج الكهرباء على مستوى العالم.

وقال تواضروس، في كلمته خلال حفل الكنيسة الأرثوذكسية مساء اليوم الأربعاء للترحيب بوفد الدبلوماسية الشعبية الإثيوبية، “إذا كان لدى مصر خبرة في مجال السدود فإنها لن تبخل على إثيوبيا بها”.

وأشار إلى تطلعه لزيارة إثيوبيا قريبا، لافتا إلى أن البابا متياس بطريرك إثيوبيا سيزور القاهرة قريبا.

وقال تواضروس “نحن نعتبر أن الكنيستين المصرية والإثيوبية شقيقتان ولكن قبل ذلك الشعبين المصري والإثيوبي شقيقان أيضا، وهناك الكثير من الأمور والعلاقات المشتركة بين الشعبين”.

وأضاف “نهر النيل هو السبب في تلك العلاقة القوية لأنه يروينا وينقل لنا نعمة الله عبر قرون وعصور كثيرة”.

وقال “نصلي من أجل الحكومة الإثيوبية وجهودها للخروج من دائرة الفقر ونحن نشجعها في كل جهودها، ونحاول قدر طاقتنا أن ندفع هذه الجهود للأمام ونساعد فيها”.

وتقول مصر إن السد يهدد حصتها من المياه -التي تبلغ 55.5 مليار متر مكعب بما يصل لأكثر من 10 في المائة- كما سيؤدي أيضا إلى خفض كمية الكهرباء المولدة من السد العالي.

 

تمت القراءة 105مرة

عن جريدة اللواء الدولية

جريدة اللواء الدولية
يومية - سياسية - مستقلة

اضف رد

لن يتم نشر البريد الإلكتروني . الحقول المطلوبة مشار لها بـ *

*

إعلان
إلى الأعلى
Optimization WordPress Plugins & Solutions by W3 EDGE