أتصل بنا
الرئيسية > أهم الأنباء > تقرير حقوقي : عُزلة الرئيس المصري محمد مرسي تقوّض حقوقه
إعلان

تقرير حقوقي : عُزلة الرئيس المصري محمد مرسي تقوّض حقوقه

تقرير حقوقي : عُزلة الرئيس المصري محمد مرسي تقوّض حقوقه

بيروت : قدس برس
قالت “هيومن رايتس ووتش” اليوم الاثنين  “إن السلطات المصرية منعت بشكل غير قانوني الرئيس محمد مرسي من الاتصال بأسرته ومحاميه، أو تلقي زيارات في السنوات الماضية، منذ أن عزله الجيش بالقوة في تموز (يوليو) 2013”.

سمحت السلطات المصرية في 4 يونيو/حزيران 2017 لمرسي ​​بتلقي زيارة من أسرته ومحاميه للمرة الثانية منذ نحو 4 سنوات.

وأكدت “هيومن رايتس ووتش” أن “هذه الظروف تقوّض حق مرسي في الطعن في احتجازه واعداد دفاعه في الملاحقات القضائية الكثيرة ضده، وربما تسهم في تدهور صحته.

وذكر البيان أن “مرسي فقد خلال الأسبوع الأول من شهر حزيران (يونيو) الجاري وعيه مرتين وتعرض لغيبوبة سكّري، وفقا لما ذكرته عائلته”.

وقال جو ستورك، نائب مديرة الشرق الأوسط في “هيومن رايتس ووتش”: “يبدو أن السلطات المصرية انتهكت بشكل خطير حقوق الرئيس السابق مرسي في الإجراءات القانونية الواجبة، وربما تدخلت في توفير العلاج الطبي المناسب له. المعاملة التي يلقاها مرسي تُلقي الضوء على الظروف التي يعاني منها آلاف المعتقلين السياسيين في مصر”.

وأضاف: “على مصر وقف هذا الانتقام الوحشي ضد مرسي وعائلته. يجب احترام حقوق مرسي وضمانها، مثل حقوق المعتقلين جميعا”، على حد تعبيره.

وأشار البيان إلى أن مرسي كان قد أخبر القاضي خلال جلسة استماع في المحكمة في 12 حزيران (يونيو) الجاري، أنه يود أن يلتقي بفريق الدفاع ليطلعهم على ما تعرض له في السجن وكيف أثر على حياته، وفقا لما نشرته صحيفة “الشروق”.

ووصف مرسى معاملته بأنها “جرائم” كان لها “تأثير مباشر” على حياته، بما فيه الاغماء يومي 5 و6 حزيران (يونيو) الجاري، وفقا لما ذكرته الصحيفة.

وقرأت المحكمة أيضا تقريرا صحيا رسميا من أطباء السجن، جاء فيه أن صحة مرسي جيدة، إلا أنه مصاب بمرض السكري.

ونقلت “هيومن رايتس ووتش” عن أحد أفراد عائلة مرسي، تأكيدها أن السلطات سمحت لزوجة مرسي وابنته برؤيته 30 دقيقة في 4 حزيران (يونيو) الجاري، لكنها منعت 4 أبناء وأقارب آخرين من زيارته.

وكانت زيارة مرسي السابقة الوحيدة من عائلته في تشرين الثاني (نوفمبر) 2013.

وسمحت السلطات أيضا في 4 حزيران (يونيو) الجاري لعبد المنعم عبد المقصود، عضو فريق الدفاع القانوني لمرسي، بالاجتماع معه 10 دقائق، وهي المرة الأولى التي تلقى فيها مرسي زيارة من محام منذ كانون الثاني (يناير) 2015.

واجه مرسي منذ الإطاحة به 5 محاكمات منفصلة بتهمة التآمر مع “حماس” و”حزب الله”، والتجسس عن طريق تسريب أسرار الدولة إلى قطر، وإهانة القضاء، وتفريق تظاهرات بشكل قاتل ضد متظاهري المعارضة خارج قصر الرئاسة عام 2012.

تمت القراءة 2مرة

عن جريدة اللواء الدولية

جريدة اللواء الدولية
يومية - سياسية - مستقلة

اضف رد

لن يتم نشر البريد الإلكتروني . الحقول المطلوبة مشار لها بـ *

*

إعلان
إلى الأعلى
Optimization WordPress Plugins & Solutions by W3 EDGE