أتصل بنا
الرئيسية > أهم الأنباء > تأجيل محاكمة الطالب المصاب بالصرع نتيجة التعذيب إلى 22 إبريل
إعلان

تأجيل محاكمة الطالب المصاب بالصرع نتيجة التعذيب إلى 22 إبريل

الدقهلية : محمد عبدالعليم (اللواء الدولية)

قررت محكمة جنح بالمنصورة، اليوم السبت، تأجيل محاكمة 4 من طلاب الثانوية العامة إلى 22 من أبريل القادم، بينهم حمزة على موسي، الذي أصيب بنوبات صرع بعد تعذيبه بسلخانة ميت سلسيل في الدقهلية.

واعتقلت داخلية الانقلاب، كلًا من “حمزة علي موسى طالب بالصف الثالث الثانوي، ومحمود أيمن شحوم طالب بالصف الأول الثانوي، وخالد محمد أرز طالب بالصف الأول الثانوي، ومحمد رمضان سلامة طالب بالفرقة الأولى معهد فني صحي”، من أحد شوارع مدينة المنصورة في 25 من يناير الماضي، حيث وجهت لهم النيابة عدة تهم أبرزها “الإنتماء لجماعة محظورة وتكدير السلم العام”.

يُذكر أن حمزة علي موسى، تعرض للتعذيب عدة مرات في سلخانة ميت سلسيل، مما أدى لإصابته بالصرع وتورم الغدة النكافية نُقل على أثرها للمستشفي يوم 14 ابريل الجاري.

وقد جردت إدارة السجن حمزة وعدد من المعتقلين من ملابسهم وأجبرتهم على الوقوف بدونها في المطر لمدة ساعتين، وأغرقت كل ملابسهم أمامهم، مما أدى لسقوط “حمزة” على الأرض مغشيًا عليه لينهال عليه النقيب محمود عامر وبمساعدة ملازم أول محمد عادل وملازم أول هيثم أحمد حسانين ورئيس المباحث محمود يعقوب ومعاون المباحث محمود منير، وكلًا من أمناء الشرطة محمد الدسوقي وأحمد الدسوقي وأخر يدعى “هاني” ضربًا بالأرجل، وتم حبسه انفراديًا بعد ذلك حتى لا يراه أحد.

وأكدت عائلته محاولتها مرارًا إدخال الأدوية إليه بعد ملاحظتهم تورم غدتة النكافية، لكن رفضت إدارة السجن مما تسبب في التدهور الكبير في حالته الصحية وإصابته بنوبات صرع متعددة، فقررت إدارة السجن ترحيله إلى قسم أول المنصورة يوم الثلاثاء الماضي لإخلاء مسئوليتها، والتي أرسلته إلى مستشفي الطوارئ بالمنصورة، نظرًا لخطورة حالته الصحية.

قررت محكمة جنح بالمنصورة، اليوم السبت، تأجيل محاكمة 4 من طلاب الثانوية العامة إلى 22 من أبريل القادم، بينهم حمزة على موسي، الذي أصيب بنوبات صرع بعد تعذيبه بسلخانة ميت سلسيل في الدقهلية.

واعتقلت داخلية الانقلاب، كلًا من “حمزة علي موسى طالب بالصف الثالث الثانوي، ومحمود أيمن شحوم طالب بالصف الأول الثانوي، وخالد محمد أرز طالب بالصف الأول الثانوي، ومحمد رمضان سلامة طالب بالفرقة الأولى معهد فني صحي”، من أحد شوارع مدينة المنصورة في 25 من يناير الماضي، حيث وجهت لهم النيابة عدة تهم أبرزها “الإنتماء لجماعة محظورة وتكدير السلم العام”.

يُذكر أن حمزة علي موسى، تعرض للتعذيب عدة مرات في سلخانة ميت سلسيل، مما أدى لإصابته بالصرع وتورم الغدة النكافية نُقل على أثرها للمستشفي يوم 14 ابريل الجاري.

وقد جردت إدارة السجن حمزة وعدد من المعتقلين من ملابسهم وأجبرتهم على الوقوف بدونها في المطر لمدة ساعتين، وأغرقت كل ملابسهم أمامهم، مما أدى لسقوط “حمزة” على الأرض مغشيًا عليه لينهال عليه النقيب محمود عامر وبمساعدة ملازم أول محمد عادل وملازم أول هيثم أحمد حسانين ورئيس المباحث محمود يعقوب ومعاون المباحث محمود منير، وكلًا من أمناء الشرطة محمد الدسوقي وأحمد الدسوقي وأخر يدعى “هاني” ضربًا بالأرجل، وتم حبسه انفراديًا بعد ذلك حتى لا يراه أحد.

وأكدت عائلته محاولتها مرارًا إدخال الأدوية إليه بعد ملاحظتهم تورم غدتة النكافية، لكن رفضت إدارة السجن مما تسبب في التدهور الكبير في حالته الصحية وإصابته بنوبات صرع متعددة، فقررت إدارة السجن ترحيله إلى قسم أول المنصورة يوم الثلاثاء الماضي لإخلاء مسئوليتها، والتي أرسلته إلى مستشفي الطوارئ بالمنصورة، نظرًا لخطورة حالته الصحية.

تمت القراءة 106مرة

عن جريدة اللواء الدولية

جريدة اللواء الدولية
يومية - سياسية - مستقلة

اضف رد

لن يتم نشر البريد الإلكتروني . الحقول المطلوبة مشار لها بـ *

*

إعلان
إلى الأعلى
Optimization WordPress Plugins & Solutions by W3 EDGE