أتصل بنا
الرئيسية > أهم الأنباء > بيونع يانغ : العقوبات ضدنا انتهاكًا حقوقيًا وإبادة جماعية
إعلان

بيونع يانغ : العقوبات ضدنا انتهاكًا حقوقيًا وإبادة جماعية

بيونع يانغ : العقوبات ضدنا انتهاكًا حقوقيًا وإبادة جماعية

دعت كوريا الشمالية، إلى وقف ما وصفته بـ “العقوبات القاسية” التي اتخذت ضدها، مؤكدةً أنها “تشكل انتهاكًا حقوقيًا معاصرًا وإبادة جماعية”.

وقالت بعثة كوريا الشمالية لدى الأمم المتحدة بجنيف، في بيان لها اليوم السبت، إن “سلسلة العقوبات القاسية التي تقودها الولايات المتحدة والضغط على جمهورية كوريا الشعبية الديمقراطية، يشكل انتهاكًا معاصرًا لحقوق الإنسان وإبادة جماعية”.

وأشار البيان إلى أن “نظام العقوبات يهدد ويعرقل تمتع شعبنا (كوريا الشمالية) بحقوق الإنسان في جميع القطاعات”.

واعتبرت البعثة الكورية أن “العقوبات أتاحت الفرصة لبعض الدول (لم تسمها) التي لا مبادئ لديها، باتخاذ إجراءات لا إنسانية، مثل منع إيصال معدات طبية وأدوية، وفي مقدمتها الإمدادات الخاصة بالأطفال والأمهات في البلاد”.

وطالبت بيونغ يانغ “برفع جميع أنواع العقوبات المنافية لحقوق الإنسان المفروضة بشكل كامل وفوري”.

ويفرض مجلس الأمن الدولي عقوبات اقتصادية وعسكرية على بيونغ يانغ، بموجب ثمانية قرارات اتخذها منذ 2006، بسبب برامجها للصواريخ البالستية والنووية.

وفي 12 سبتمبر/ أيلول الماضي، اعتمد مجلس الأمن الدولي، بالإجماع، قرارًا أمريكيًا بفرض حزمة جديدة من العقوبات على كوريا الشمالية، بسبب تجاربها البالستية والنووية، وكان أحدثها إطلاق قنبلة هيدروجينية في 3 سبتمبر الماضي.

ويفرض القرار حظرًا شاملًا على جميع المشاريع المشتركة التي تكون كوريا الشمالية أحد أطرافها، بهدف منع الاستثمارات الأجنبية ونقل التكنولوجيا والتعاون الاقتصادي مع بيونغ يانغ.

وبدأت بيونغ يانغ بتطوير أسلحة نووية عام 1950، إلا أن التجارب النووية والصواريخ البالستية تكثفت خلال فترة حكم رئيسها الحالي كيم جونغ أون.

وأجرت كوريا الشمالية ست تجارب نووية منذ 2006، كما أطلقت العديد من الصواريخ البالستية.

تمت القراءة 4مرة

عن جريدة اللواء الدولية

جريدة اللواء الدولية

يومية – سياسية – مستقلة

اضف رد

لن يتم نشر البريد الإلكتروني . الحقول المطلوبة مشار لها بـ *

*

إعلان
إلى الأعلى
Optimization WordPress Plugins & Solutions by W3 EDGE