أتصل بنا
الرئيسية > الأخبار المُثبتة > بيان: “نائب عام الانقلاب” يكلف نيابة أمن الدولة بالتحقيق في تسجيلات هاتفية “ملفّقة” بثتها مواقع تابعة للإخوان !
إعلان

بيان: “نائب عام الانقلاب” يكلف نيابة أمن الدولة بالتحقيق في تسجيلات هاتفية “ملفّقة” بثتها مواقع تابعة للإخوان !

 

نائب عام الانقلاب المستشار هشام بركات

القاهرة : زينات محمد (اللواء الدولية)

أصدر نائب عام الانقلاب المستشار هشام بركات اليوم السبت قرارا بتكليف نيابة أمن الدولة العليا بالتحقيق على نطاق واسع، فيما أذاعته بعض القنوات الفضائية والمواقع الإلكترونية -التابعة لجماعة الإخوان- من أحاديث هاتفية “ملفّقة” باستخدام تقنيات حديثة، ونسبها زورا إلى شخصيات عامة وقيادات بالدولة.

كان بيان لنائب عام الانقلاب صدر أمس الجمعة، وقال إن النيابة بدأت تحقيقا جنائيا موسعا في وقائع بث أخبار كاذبة وإشاعات مغرضة منسوبة “زورا” إلى شخصيات عامة وقيادات بالدولة، للكشف عن المتورطين من جماعة الإخوان المسلمين في بثها.

وأضاف البيان أن “جماعة الإخوان الإرهابية تستخدم أذرعا إعلامية مدعومة من بعض الجهات الخارجية تمثلت في قنوات فضائية مغرضة ومواقع مشبوهة دأبت في الأونة الأخيرة على اصطناع مشاهد مصورة وتلفيق أحاديث هاتفية باستخدام تقنيات حديثة وتنسبها زورا إلى شخصيات عامة وقيادات بالدولة”.

وحذرت البيان من مغبة إذاعة أو نشر أو نقل أو تداول “مثل هذه الأخبار الكاذبة والأحاديث الملفقة التي تثير الفتن وتؤرق المجتمع وتلحق الضرر بالمصلحة العامة”.

كانت تسجيلات صوتية قد تم تداولها على مواقع التواصل الاجتماعي وبعض وسائل الإعلام، تضمنت حوارا منسوبا لقادة عسكريين يناقشون كيفية تغيير صفة مكان حبس الرئيس المعزول مرسي عقب احتجازه من مكان عسكري إلى سجن تابع للداخلية، للتغلب على ثغرة قانونية قد تسمح بالإفراج عنه.

وتضمنت التسجيلات الصوتية أحاديث لأشخاص يُزعم أنهم اللواء ممدوح شاهين عضو المجلس العسكري ومساعد وزير الدفاع للشؤون القانونية، وفى إحداها يتحدث مع اللواء أسامة الجندي قائد القوات البحرية، وفي أخرى مع اللواء محمود حجازي رئيس أركان حرب القوات المسلحة حاليا ورئيس المخابرات العسكرية سابقا، وفى ثالث حديث له مع اللواء عباس كامل مدير مكتب السيسى في رئاسة الجمهورية وقبلها في وزارة الدفاع.

وكان مصدر عسكري قلل من أهمية هذه تسريبات، ووصفها بأنها “مفبركة”.

وقال المصدر -في تصريح سابق لـ “اللواء الدولية” – إن من يقف وراء تلك التسريبات “جماعة الإخوان وأجهزة مخابرات معادية تستغل الإعلام لإحداث بلبلة ووقيعة بين الجيش والشعب”. وأضاف “تركيب أصوات يتم حاليا بتقنيات عالية وحديثة ويستخدم فى صناعة الأفلام”.

وعزل الجيش الرئيس محمد مرسي الرئيس الشرعى للبلاد في 3 يوليو 2013  إثر احتجاجات مدبرة على حكمه، إلا أن أول ظهور علني لمرسي كان يوم 4 نوفمبر 2013 منذ إعتقاله من قبل قيادات الانقلاب العسكرى خلال أولى جلسات محاكمته في قضية أحداث الاتحادية.

 

تمت القراءة 96مرة

عن جريدة اللواء الدولية

جريدة اللواء الدولية

يومية – سياسية – مستقلة

اضف رد

لن يتم نشر البريد الإلكتروني . الحقول المطلوبة مشار لها بـ *

*

إعلان
إلى الأعلى
Optimization WordPress Plugins & Solutions by W3 EDGE