أتصل بنا
الرئيسية > أهم الأنباء > بيان”الشعب يدافع عن الرئيس” بمناسبة دعوته لإستمرار الثورة
إعلان

بيان”الشعب يدافع عن الرئيس” بمناسبة دعوته لإستمرار الثورة

 

 

حملة” الشعب يدافع عن الرئيس”

القاهرة : زينات محمد (اللواء الدولية)

أصدرت حملة الشعب يدافع عن الرئيس محمد مرسي بيانا بمناسبة استمرار المحاكمات الجائرة بحقه ودعوته لاستمرار الثورة. و قالت الحملة في البيان إنها تلقت تهنئة الرئيس مرسي بشهر رمضان المبارك ودعوته للشعب باستمرار الثورة ، باعتزاز بالغ ، وترد له التحية .

وأكدت الحملة للرئيس مرسي أن كلمة الشعب في الميادين تلبي نداءه ، وتؤكد دوما أن الثورة مستمرة حتى اسقاط الانقلاب العسكري الغاشم وعودة الشرعية والديمقراطية والحقوق والقصاص من القتلة،على حد وصف البيان .

وأضاف البيان “إن عسكر “عبد العاطي” يجرون مصر الي الخراب والفشل والسقوط ، ولعل الأخطاء و الكوراث التي ارتكبها قائده عبد الفتاح السيسي ، الذي استولى علي الإرادة الشعبية والوطن ، هي تعبير واضح عن فشل حكم العسكر المستمر منذ ستين عاما في انجاز أي شيء لمصر ،اللهم إلا الهزائم والنكبات وإراقة الدماء .

و تابع البيان ” و حملة الشعب يدافع عن الرئيس وهي ترصد الاصطفاف الشعبي الواسع لاستعادة الثورة ومكتسباتها وصور الرئيس الزعيم محمد مرسي المنتشرة في فاعليات الثورة في الداخل والخارج وصموده المستمر في جلسات المحاكمات الجائرة التي لا يعتد بها ويلاحقها البطلان ، تؤكد أن الأيام والأحداث يكشفان يوميا مدي صمود الرئيس مرسي ومدي حرصه علي الثورة والحقوق والحريات والهوية ويسقطان ورقة التوت عن كارهي مصر وشعبها لينكشف للشعب كل حملات التشويه المتعمدة منذ وصول الرئيس الدكتور محمد مرسى الي سدة الحكم”.

وأشار البيان إلى أن الملايين التي لم تتخلف يوما عن مسيرة الثورة منذ اللحظة الأولى للانقلاب ، وتدعو لانتفاضة في 3 يوليو المقبل ، لهي صاحبة القرار، وتستحق التحية والدعوات والتقدير .و أضاف البيان “إن شهر رمضان لفرصة عظيمة ليستنهض المخلصًون بعضهم بعضا ويتوحدوا على كلمة سواء،بعد أن انكشف الوجه الحقيقى للإنقلاب وقائده وتأكدت الردة الى الوراء على كافة الأصعدة وأصبحت مصر أضحوكة العالم ،و بعد أن كان العالم يحترم رئيسها المنتخب،بات قادة الدول ورؤساؤها يتحاشون التعامل مع مغتصب السلطة فيها،و الذى حوصر بالرفض فى زياراته خارجها. “

وتابع بيان الحملة ” إن مصر بعد أن كان لها أول رئيس منتخب فى تاريخها يحمل رؤية وفكرة وبرنامجا وخططا أصبحت الآن فى قبضة من لا يعرفون إلا جهاز الكفتة ومسرحيات الارهاب المعلبة يخدعون بها الشعب ويملكون بها الجيش والجنود ، مما جعل مصر على حافة الهاوية.”

و اختتم البيان بالقول” إن مصر لا منقذ لها بعد الله إلا وعى شبابها وليعلم الجميع أن طريق الحرية صعب،لكن عزم شباب مصر وصمود رئيسها ستلين به الصعاب وستسترد مصر حريتها بإذن الله.”

تمت القراءة 2091مرة

عن جريدة اللواء الدولية

جريدة اللواء الدولية
يومية - سياسية - مستقلة

اضف رد

لن يتم نشر البريد الإلكتروني . الحقول المطلوبة مشار لها بـ *

*

إعلان
إلى الأعلى
Optimization WordPress Plugins & Solutions by W3 EDGE