أتصل بنا
الرئيسية > أهم الأنباء > بلاغ للنائب العام حول تعرض حياة الرئيس محمد مرسي للخطر والإخوان تُحذر
إعلان

بلاغ للنائب العام حول تعرض حياة الرئيس محمد مرسي للخطر والإخوان تُحذر

بلاغ للنائب العام حول تعرض حياة الرئيس محمد مرسي للخطر والإخوان تُحذر

القاهرة : محمد إسماعيل (اللواء الدولية)

قال عبدالله، نجل الرئيس محمد مرسي وعضو هيئة الدفاع عنه، أمس الخميس، إن الرئيس تقدم ببلاغ للنائب العام يؤكد تعرض حياته لـ”الخطر” داخل محبسه بسجن العقرب.

وأكد عبدالله- عبر صفحته بموقع “فيسبوك”- أن “هيئة الدفاع عن الرئيس مرسي تقدمت اليوم إلى النائب العام ببلاغ، يفيد بتعرض حياته للخطر داخل محبسه”.

وأوضح أن البلاغ “لنقل صورة كاملة عن شكوى الرئيس مرسي، من تعرضه لغيبوبتي سكر خلال الأيام الماضية”.

بدوره قال علي كمال، عضو هيئة الدفاع عن مرسي: إن هيئة الدفاع تقدمت، اليوم، ببلاغ للنائب العام المستشار نبيل صادق؛ لمعرفة آخر تطورات الوضع الصحي للرئيس مرسي، بعد حديثه عن تعرضه لحالتي إغماء وغيبوبة سكر”.

وأضاف في تصريح صحفي أن “هيئة الدفاع طالبت أيضًا بضرورة نقله إلى مركز طبي خاص لإجراء التحاليل اللازمة لمعرفة حالته الصحية”.

وأشار عضو هيئة الدفاع عن مرسي إلى أن الوضع حاليًا في يد النيابة العامة لاتخاذ موقف، وتحديد موعدٍ لتنفيذ الإجراءات المطلوبة من محاميه للوقوف على حالته الصحية.

وقال د.مرسي، أول رئيس مدني منتخب ديمقراطيًا، إنه تعرض لحالتي إغماء بمحبسه، وإنه امتنع عن الطعام بسجنه، وفق ما نقله نجله عبدالله، ومحاميه عبدالمنعم عبدالمقصود خلال جلسة محاكمته، فى القضية المعروفة بـ”اقتحام السجون”، والتي تم تأجيل جلسات المحاكمة فيها إلى الإثنين 12 يونيو الجاري.

بيان الإخوان

في السياق ذاته، قالت جماعة الإخوان المسلمين، في بيان صدر عنها اليوم، إنها “تلقت بغضب بالغ، المعلومات الخطيرة عن تدهور الحالة الصحية للرئيس مرسي”.

وحذّرت الجماعة من أن تعرض مرسي لحالات إغماء وغيبوبة سكر كاملة ومتكررة “دون أدنى رعاية طبية”، يعد “محاولة قتل مع سبق الإصرار والترصد”.

وقالت إنها “تتقدم ببلاغ عاجل إلى الشعب المصري والأمم المتحدة وجميع المنظمات والمؤسسات والشخصيات الحقوقية في العالم، مطالبة الجميع بسرعة التحرك لإنقاذ حياة الرئيس مرسي، وحياة جميع المعتقلين في السجون”.

زيارة السنوات الأربع

وتمكنت السيدة نجلاء علي محمود، زوجة الرئيس مرسي، ونجلته الشيماء مرسي، ومحاميه عبدالمنعم عبدالمقصود، الأحد الماضي، من زيارته في مقر احتجازه بسجن طره، جنوبي القاهرة لنحو ساعة، مشيرين وقتها إلى ظهوره بصحة جيدة. وأعلن الرئيس مرسي عن تمسكه بشرعيته ورفضه إجراءات محاكمته.

وتحتجز سلطات الانقلاب الرئيس مرسي عادةً بين سجني برج العرب وطره، دون إعلان أمني عن ذلك، في 4 قضايا، من أصل 6 قضايا حصل الرئيس مرسي على حكمين نهائيين بالسجن في قضيتين مختلفتين، الأول لمدة 3 سنوات، والثاني لمدة 20 عامًا.

تمت القراءة 3مرة

عن جريدة اللواء الدولية

جريدة اللواء الدولية
يومية - سياسية - مستقلة

اضف رد

لن يتم نشر البريد الإلكتروني . الحقول المطلوبة مشار لها بـ *

*

إعلان
إلى الأعلى
Optimization WordPress Plugins & Solutions by W3 EDGE