قال الفرنسي ميشيل بلاتيني لصحيفة لوماتان السويسرية إنه لا يزال يتوقع انتخابه رئيسا للاتحاد الدولي لكرة القدم (الفيفا) رغم ايقافه المؤقت وسط تحقيقات متعلقة بالفساد في المنظمة التي تدير اللعبة في العالم.

الفرنسي ميشيل بلاتيني

الفرنسي ميشيل بلاتيني

ونقل عن بلاتيني – وهو لاعب فرنسي دولي سابق كان يرأس الاتحاد الاوروبي لكرة القدم قبل ايقافه – قوله في مقابلة “الناس يرغبون في منعي من الترشح لأنهم يعرفون أنني أمتلك الفرصة الأقوى في الفوز.”

وأضاف مشيرا لسجله السابق كلاعب ومدرب لمنتخب فرنسا إضافة لتنظيم كأس العالم ورئاسة الاتحاد الاوروبي لكرة القدم “لدي انطباع بأنهم لا يريدون لاعبا سابقا يدير الفيفا.. لأنهم لا يرغبون في اعادة كرة القدم للاعبين. لكني الوحيد الذي يمتلك رؤية في كرة القدم.”

وتابع “أنا بكل تواضع أفضل شخص يدير كرة القدم في العالم.”

وقال الاتحاد الدولي هذا الأسبوع إن بلاتيني ربما يستطيع دخولانتخابات الفيفا اذا تم قبول طعنه ضد ايقافه لمدة 90 يوما.

وأوقف سيب بلاتر رئيس الفيفا المستقيل وبلاتيني هذا الشهر ليدخل الاتحاد الدولي في المزيد من الأزمات مع اجراء السلطات في الولايات المتحدة وسويسرا لتحقيقات فساد شملت توجيه اتهامات إلى 14شخصا.

وبلاتيني واحد من سبعة مرشحين لرئاسة الفيفا في الانتخابات المقررة في 26 فبراير.