الرئيسية > الأخبار المُثبتة > بلاتر ينأى بنفسه عن الفضيحة وبلاتيني يطالبه بالتنحي
إعلان

بلاتر ينأى بنفسه عن الفضيحة وبلاتيني يطالبه بالتنحي

بلاتر اعتبر أن المتهمين جلبوا العار والذل لكرة القدم

زيوريخ : وكالات الأنباء

سعى رئيس الاتحاد العالمي لكرة القدم (فيفا) جوزيف بلاتر للنأي بنفسه عن الفضيحة التي هزت عرش المنظمة العالمية إثر توقيف سبعة مسؤولين بتهمة الفساد، وقال إنه لا يستطيع مراقبة الجميع طيلة الوقت، في وقت جدد رئيس الاتحاد الأوروبي لكرة القدم الفرنسي ميشال بلاتيني مطالبته بالاستقالة.

وقال بلاتر في كلمة جريئة ألقاها في افتتاح المؤتمر السنوي للفيفا في زيوريخ إنه إذا أراد الناس ارتكاب مخالفات سيحاولون أيضا إخفاءها، وحذر من أن “أخبارا سيئة أخرى قادمة”.

واعتبر أن “المتهمين جلبوا العار والذل” لكرة القدم، مشددا على أن “هناك حاجة لفعل المزيد لضمان أن يتصرف جميع من في اللعبة بمسؤولية وبشكل أخلاقي”.

وأقر بلاتر بأن الفيفا فقد الثقة ويجب أن يستعيدها بدءا من الغد، وقال إنه لن يسمح أن تدمر أفعال البعض مصداقية الاتحاد.

ويخوض بلاتر الساعي إلى ولاية خامسة الانتخابات الرئاسية غدا الجمعة في زيوريخ ضد منافسه الوحيد الأردني الأمير علي بن الحسين.

مطالبة بالتنحي
ويأتي ذلك في وقت طالب فيه بلاتيني بلاتر بالاستقالة، داعيا إلى انتخاب الأمير علي رئيسا للفيفا.

وقال بلاتيني للصحافة على هامش اجتماع لرؤساء الاتحادات القارية قبيل انتخابات الفيفا إنه تحدث مع بلاتر كصديق لأن صورة الفيفا أصبحت صادمة وطالبه بالاستقالة، وكان رده أن الوقت متأخر ولا يمكنه الرحيل فجأة.

وكشف بلاتيني أن أغلب أعضاء الاتحاد الأوروبي سيصوتون لصالح الأمير علي، وطلب من الآخرين أن يفعلوا الشيء نفسه.

وأعرب عن اعتقاده أنه بالإمكان هزيمة بلاتر، موضحا أن “تغيير الرئيس هو الطريقة الوحيدة لتغيير الفيفا”.

وفي هذا السياق أعلن رئيس الاتحاد الأسترالي لكرة القدم فرانك لوي أنه سيمنح صوت الاتحاد لمصلحة الأمير علي.

وكان الاتحاد الأوروبي طالب الأربعاء بتأجيل الانتخابات “لمدة ستة أشهر” كي يتم تفادي تحول كونغرس الفيفا إلى “مسرحية”. لكن بعد اجتماع الاتحاد القاري اليوم أكد رئيس الاتحاد الهولندي ميكايل فان براغ أن الاتحاد الأوروبي لن يقاطع الكونغرس أو الجلسة الانتخابية.

من جانبه هدد البريطاني ديفد جيل -الذي انتخبه الاتحاد الأوروبي لشغل منصب أحد نواب رئيس  الفيفا- بمقاطعة اللجنة التنفيذية اعتبارا من السبت إذا أعيد انتخاب بلاتر لولاية خامسة.

في المقابل، جدد الاتحاد الأفريقي اليوم أيضا دعمه لبلاتر معللا قراره “بالإجراءات التي اتخذت في السنوات الأخيرة في الفيفا لتحسين الحوكمة”.

واستدعت الفضيحة بطبيعة الحال تدخل السلطات السياسية، فبعد مداخلة وزيرة العدل الأميركية لوريا لينش أمس ومهاجمتها الفساد بعنف، رد رئيس روسيا فلاديمير بوتين متهما الولايات المتحدة بالتدخل لمنع “إعادة انتخاب بلاتر” رئيسا للفيفا.

وقال بوتين “إنها محاولة واضحة لعرقلة إعادة انتخاب بلاتر وانتهاك لمبادئ عمل المنظمات الدولية”.

يذكر أن 209 اتحادات ستشارك في انتخاب الرئيس غدا وهي موزعة على الشكل التالي: أوروبا تضم 54 عضوا لكن جبل طارق لا تستطيع التصويت لأن الفيفا لم يعترف بها رسميا، وآسيا (46)، والكونكاكاف (35)، وأوقيانيا (11)، وأميركا الجنوبية (10) وأفريقيا (54).

 

تمت القراءة 144مرة

عن جريدة اللواء الدولية

جريدة اللواء الدولية
يومية - سياسية - مستقلة

اضف رد

لن يتم نشر البريد الإلكتروني . الحقول المطلوبة مشار لها بـ *

*

إعلان
إلى الأعلى
Optimization WordPress Plugins & Solutions by W3 EDGE