الرئيسية > أهم الأنباء > “بلاتر” يعلن إستقالته رسميًا من رئاسة الـ “فيفا” !
إعلان

“بلاتر” يعلن إستقالته رسميًا من رئاسة الـ “فيفا” !

جوزيف ساب بلاتر

جنيف : فاتح أرال (الأناضول)

أعلن السويسري “جوزيف ساب بلاتر” رئيس الاتحاد الدولي لكرة القدم “فيفا” استقالته من منصبه، مساء اليوم الثلاثاء.

ودعا بلاتر في مؤتمر صحفي عقده في مقر الاتحاد بمدينة جنيف السويسرية، إلى عقد جمعية عمومية طارئة، مشيرًا أنه سيبقى في منصبه حتى يتم اختيار الرئيس الجديد للفيفا.

وأضاف بلاتر أنه قدم ما بوسعه من أجل الاتحاد الدولي لكرة القدم، وواصل المرحلة الانتخابية لاختيار الرئيس، التي أقيمت قبل عدة أيام، إلا أنه لم يحصل على الدعم الكامل من أعضاء الفيفا.

وقال بلاتر: “أدعو لانتخاب رئيسٍ جديدٍ بدلًا مني في جمعية عمومية طارئة، وسأبقى على رأس عملي حتى يتم اختيار الرئيس الجديد”.

السويسري جوزف بلاتر من مواليد 10 مارس/آذار عام 1939 في مدينة فييج بسويسرا، وتخرج في كلية الاقتصاد والتجارة بجامعة لوزان السويسرية.Untitled

وبدأ بلاتر حياته المهنية عام 1959، كأمين عام لهيئة السياحة السويسرية، قبل أن يصبح عام 1964 مديرًا في الاتحاد السويسري للهوكي، وما لبث أن عين بعد سنتين رئيسًا للجمعية السويسرية للصحافة الرياضية.

وحدث تحول جذري في حياة بلاتر عندما بلغ الثانية والثلاثين من عمره حيث تعاقدت معه شركة لونجين السويسرية لصناعة الساعات، وأوكلت إليه منصب مدير العلاقات العامة والتسويق فيها، وشارك مع هذه المؤسسة التي كانت الراعية الأساسية لأولمبياد ميونيخ بألمانيا عام 1972.

 وانضم بلاتر إلى “فيفا” عام 1975، بعد سنة واحدة على انتخاب البرازيلي جواو هافيلانج رئيسًا، وأوكل إليه منصب المدير الفني بها عام 1977، قبل أن يعين أمينًا عامًا عام 1981 خلفًا للألماني هلموت كايزر.

ولأنه خضع لدورات تدريبية في صفوف الجيش السويسري كسائر مواطنيه، فإنه حاليًا برتبة “كولونيل” وهي أعلى رتبة لغير العاملين في الجيش بصفة رسمية.

 وتولى بلاتر رئاسة “فيفا” عام 1998 بعد 17 عامًا قضاها في منصب الأمين العام، وتفوق حينذاك على السويدي لينارت يوهانسون، رئيس “يويفا”، حيث حصل بلاتر على 111 صوتًا مقابل 80 صوتًا ليوهانسون، في انتخابات شابتها مزاعم الرشوة.

 وانتخب بلاتر للفترة الثانية في 2002، متفوقًا على الكاميروني عيسى حياتو حيث حصل على 139 صوتًا مقابل 56 صوتًا لحياتو، ثم انتخب بالتزكية في 2007، وتولى المنصب لفترة رابعة في 2011، حيث كان المرشح الوحيد في الانتخابات بعدما خرج القطري محمد بن همام من ساحة المنافسة، وأقصي من “فيفا” قبل أيام قليلة من الانتخابات، بسبب ادعاءات الفساد.

وفي 2015، أعلن بلاتر في البداية نيته عدم الترشح مجددًا، والاكتفاء بأربع فترات في رئاسة “فيفا”، قبل أن يتراجع عن ذلك قائلًا: “أقول لكم إننا سنبني فيفا جديد.. إنني مستعد أن أمضي بكم قدمًا”.

التغييرات والقرارات التي قام بها بلاتر في كرة القدم:

– القرار الأول وطُبّق منذ كأس العالم 2002، وتمثل في عدم تأهيل الفريق الحائز على بطولة كأس العالم بشكل أوتوماتيكي إلى نهائيات بطولة كأس العالم القادمة، كما كان الحال في البطولات الستة عشر السابقة لكأس العالم.

– القرار الثاني وطُبّق في يورو 2004، حيث قام باستبدال الهدف الذهبي في الأشواط الإضافية بالهدف الفضي، حيث كانت قاعدة الهدف الذهبي تنص على أن المباراة تنتهي حال تسجيل أحد الفريقين الهدف أولًا، بينما قاعدة الهدف الفضي نصت على أن المباراة مستمرة إلى نهاية الشوطين الإضافيين والنتيجة النهائية تحدد الفريق الفائز.

– القرار الثالث وطُبّق عام 2004، وتمثل في إنذار اللاعبين الذين يقومون بنزع قميصهم بعد تسجيلهم لهدف نظرًا لاحتوائها على بعض الإيحاءات التي قد تكون عنصرية أحيانًا مما يسبب تجريحًا لآخرين سواء كانوا من الجمهور أو لاعبي الطرف الآخر.

تمت القراءة 180مرة

عن جريدة اللواء الدولية

جريدة اللواء الدولية
يومية - سياسية - مستقلة

اضف رد

لن يتم نشر البريد الإلكتروني . الحقول المطلوبة مشار لها بـ *

*

إعلان
إلى الأعلى
Optimization WordPress Plugins & Solutions by W3 EDGE