أتصل بنا
الرئيسية > كتاب اللواء > بفلوسى يا كلاب
إعلان

بفلوسى يا كلاب

 

aboualiam@gmail.com

——————————

الدولة تمنّ على المواطنين بأنها تدعمهم فى كافة الخدمات التى تقدمها لهم، بدءًا من المواد التموينية والبترولية، وهو أمر مخالف للحقيقة.

 

فلك ان تعلم ان المواطن المصرى يدفع أكثر من نصف ماله للدولة منذ ولادته إلى أن يصير كهلا، حتى يستطيع أن يعيش.

ولنحسبها بشكل مبسط لمثال لأبسط بند من بنود تحصيل أموال الشعب دون وجه حق:

اذهب لكى تقوم بترخيص سيارة، لتجد ان من بين الاوراق المطلوبة بعيدا عن المخالفات ما يلى:

** تأمين على الحوادث

   ولك ان تطلب ذاك التأمين عندما يحدث لك حادث – عافاك الله – بسبب الطرق غير الممهدة، أو اخطاء الغير، أو اى شئ أخر حتى وان كانت الدولة مسئولة عنه، لتسمع الاجابة الكربونية:

التأمين مالوش علاقة بالحوادث، علما بأن الاستمارة معنونة بتأمين الحوادث

 

** الضريبة

رغم انك سددت الضريبة عندما اشتريت السيارة بسعر ضعف السعر العالمى مرة ونصف بسبب الجمارك، إلا أنه ليس عند الدولة ادنى مشكلة فى ان تدفع نفس الضريبة طالما “فيك الروح”

 

** وبند اضافى للسيارات النقل ونصف النقل يسمى ( مؤسسة ) ” أى كلام لتحصيل المبالغ المراد تحصيلها”

اذا فالمواطن هو الذى يدعم الدولة وليس العكس، لكن بما أن الدولة تملك وسائل الاعلام فهى كعادتها تقلب الحقائق لينعم المسئولون بالدعم الكامل الذى يحصّلونه من جيوب الشعب.

وها نحن فى العصر الحديث على مشارف إلغاء الوطنية تماما، فمن يريد أن يتعلم تعليما جيدا فعليه ان يدفع، ومن يريد ان يُعالج دون انتظار الدور، فعليه أن يدفع، ومن يريد ان يعيش فعليه أن يدفع

ومن يدفع لينعم بكل تلك الخدمات فلن تستطيع الدولة أن تطلب منه بعد ذلك أن يكون وطنيا لأن رده المنتظر سيكون “بفلوسى ياكلاب “

تمت القراءة 511مرة

عن محمد أبوعالية

محمد أبوعالية

اضف رد

لن يتم نشر البريد الإلكتروني . الحقول المطلوبة مشار لها بـ *

*

إعلان
إلى الأعلى
Optimization WordPress Plugins & Solutions by W3 EDGE