أتصل بنا
الرئيسية > أهم الأنباء > بالصور والفيديو : القصة الكاملة لقضية الطالب المصرى ابراهيم عزب وحكم الاعدام الملفق عليه
إعلان

بالصور والفيديو : القصة الكاملة لقضية الطالب المصرى ابراهيم عزب وحكم الاعدام الملفق عليه

القاهرة : اللواء الدولية

الشاب المصري إبراهيم العزب، طالب بكلية الصيدلة جامعة المنصورة ، تم القبض عليه يوم 6 مارس 2014 بتهمة قديمة قبل ثورة 25 يناير 2011 تم إخلاء سبيله منها والحكم بالتعويض له على التعذيب والحبس الاحتياطي.

وتحت التعذيب اعترف «إبراهيم العزب» مؤخرًا بحيازة أسلحة و مواد متفجرة و خرائط لمديرية الأمن القديمة والتخطيط لأعمال إرهابية كما ظهر في الفيديو الذي نشرته وزارة الداخلية ويظهر فيه إبراهيم ومن معه من طلاب كليات القمة وعلى وجوههم آثار التعذيب وكما سنرى أن إبراهيم يقرأ من ورقة ينظر إليها ويتحدث بصعوبة كأنه يقول لا تصدقوني لأن لو هذه الاعترافات حقيقة لما احتاج إلى أن يقرأ من ورقة ويتهته حتى يقرأ محتواها ليقول الجمل والعبارات.

وفي يوم الأربعاء 26 فبراير 2014 انتشرت أخبار على مواقع الصحف والقنوات بأنه تم إحالة أوراق 26 إخوانيًا إلى المفتي في قضية خلية السويس ويوم 19 مارس النطق بالحكم.

تصحيح معلومات

◄المحاكمة التي تتم الآن لهؤلاء الأشخاص ليست عسكرية ولكنها في محكمة الجنايات بنفس القاضي الذي يرأس محكمة قضية التخابر الخاصة بالرئيس محمد مرسي.

◄خبر الإعدام المنشور فيه فرقعة إعلامية مقصودة وده استوعبناه لما شوفنا الخبر وعرفنا تفاصيله والنشر بالشكل ده مقصود”.

◄المحكوم عليهم في القضية ليسوا إخوان كما جاء في الخبر وكل البيانات بهذا الشأن مفبركة.

رابط الخبر على اليوم السابع : هنــــــــــــــــا

الحقيقة والقصة

حقيقة القصة كما يلى ..

◄في عام 2009 تم ضبط مجموعة نصفها من مدينة نصر ونصفها من المنصورة في قضية مفبركة.

◄أطلق على هذه القضية في هذا الوقت إسم “قضية جهاد المنصورة” لا أعرف من أين أتوا بخلية السويس مفيش سويس في القضية خالص.

◄عدد المقبوض عليهم في القضية 26 شخص منسوب لهم اتهامات بـ«النوايا» أنهم كانوا سيصنعوا متفجرات بغرض تفجيرات في قناة السويس.

◄القضية كلها كانوا وكنا وكان سيحدث.. أمر اعتقال في شكل قضية وحبس احتياطي.. والقضية من داخلها فارغة.

◄حققت نيابة أمن الدولة في القضية وبدأت سلسلة الحبس الاحتياطي 15 × 15 كالعادة.

◄بعد مرور 6 شهور على حبسهم بدأ عرض تجديد حبسهم على محكمة الجنايات مرة في مرة إلى أن قررت المحكمة إخلاء سبيل جميع المتهمين.

◄في أكتوبر 2010 قررت الجنايات إخلاء سبيلهم جميعا لكن أمن الدولة ماطلت في تنفيذ قرار إخلاء السبيل، إلى أن قامت ثورة يناير 2011 وبعدها تم تصفية أوضاع المعتقلين وتم إخلاء سبيلهم في مارس 2011 تحت إشراف المجلس العسكري.

◄خبر العفو عنهم في عهد مرسي كاذب لأن إخلاء سبيلهم كان في 2011.

◄بعد إخلاء سبيلهم تقدم المتهمون بطلبات للنيابة لاستلام أحرازهم أجهزة الكمبيوتر وخلافة التي صودرت من منازلهم أثناء القبض عليهم.

◄الغريب أن النيابة وافقت وسلمتهم احرازهم فعلا.. والغريب أن بعضهم صدر له حكم بالتعويض عن التعذيب في هذه القضية.

◄وانتهت القضية عند هذا الحد وعاش المتهمون حياتهم في تبات ونبات أغلبهم سافر للعمل خارج مصر ما بين 2011 و 2012.

◄واحد من المتهمين الـ26 توفى العام الماضي في حادث سير في السعودية والباقي يعمل خارج مصر وقليل منهم موجود في مصر.

◄متهم منهم -دون ذكر أسماء- كان مسافرًا منذ شهرين وأوقفوه في المطار وقبض عليه وأرسل إلى نيابة امن الدولة بقضية جديدة بلا معنى.

مشهد المحاكمة الهزلية

◄يوم 26 فبراير الماضي حدث هذا المشهد الغريب في معهد أمناء الشرطة.

◄دخلت محكمة الجنايات إلى قاعة المعهد وكانت القاعة خالية تماما لا يوجد فيها متهمين ولا محامين ونودي على القضية.

◄فوجئنا أن القضية تم إخراجها من الدرج وتمت إحالتها ولا ندري متى أحيلت أو نزلت أمام الجنايات.

◄القاضي كان يكلم الحيطان في القاعة «نادى يا بني على المتهمين، لم يحضر أحد شوف المحامين لم يحضر أحد بيكلم نفسه».

◄استكمل القاضي المحاكمة والنيابة تتلوا أمر الإحالة قام ممثل النيابة قرأ أمر الإحالة.

◄ميل القاضي على عضو اليمين واليسار وقالهم في ودنهم أزى الجماعة ثم قال قررت المحكمة إحالة أوراق المتهمين للمفتى رفعت القعدة.

◄حددت جلسة 19 مارس للنطق بالحكم اللي هو الإعدام.

◄بمجرد نشر الخبر بدأ المتهمون في الاتصال بى من خارج مصر يسألون عن ما إذا كانت هذه القضية قضيتهم أم تشابه أسماء.

◄بعد النشر بيومين بدأ القبض على المتواجدين داخل مصر واحد منهم سلم نفسه وأربعة قبض عليهم من المنصورة.

◄عندما اتصل بي المتهمون قلت لهم اللي موجود داخل مصر محلك سر لا تفعل شيئًا حتى نتابع القضية.

حقائق قانونية هامة

◄الحكم الغيابي في الجناية يسقط بمجرد تسليم المتهم لنفسه ويعتبر كأن لم يكن وتعاد المحاكمة من جديد بالتالي لا يوجد استعجال.

◄نتركهم ينطقوا حكم الإعدام براحتهم مع الحيطان ونحن نرتب خطتنا ونرى أنسب وقت لعمل إعادة الإجراءات.

◄موكلي مقبوض عليه ومحبوس من يناير اللي الماضي والجلسة في فبراير «هو في السجن وهم بيكلموا الحيطان في القاعة، مش عايزين يجيبوه الجلسة وبيصدروا الحكم غيابي».

قصة إبراهيم العزب

نأتي إلى قصة القبض على «إبراهيم العزب» وطبعا شاهدتهم الفيديو الكوميدي الذي يعترف فيه وأمامه أسلحة وملابس شرطة وجيش.

ملحوظة:في الفيديو السكاكين الموجودة في الصورة جديدة لنج بتلمع وشوية أحراز ملفقة منها رتب عسكرية وحاجات خايبة.

◄الحقيقة أن «إبراهيم العزب» كان مختبئًا بعدما سمع الحكم حتى يقرر محاميه كيفية إعادة الإجراءات.

سبب القبض على إبراهيم

◄الفلوس اللي مع إبراهيم خلصت فغلط الغلطة المعتادة خرج إلى منزل والده ليأخذ منه أموال وكان المنزل مراقبًا وطبعا قبضوا عليه.

◄فجأة تحولت القصة لخلية إرهابية وعمليات ضد الشرطة وإسقاط طائرة لوكيربى و التسبب في الحرب العالمية الثانية.

◄كل هذا «هلس» ومحصلش منه شيء والناس قبض عليهم من بيوتهم وكانوا يعيشون بشكل عادي ولفقت لهم هذه القضية.

سلخانة أمن الدولة ورحلة العذاب

◄آثار التعذيب طبعا واضحة جدًا في الفيديو «الناس اتفشخت بما يرضى الله تعذيب في أبشع صوره لدرجة أنه أضطر لتصوير هذا الفيديو».

https://www.youtube.com/watch?feature=player_embedded&v=7pjiirp07f4

https://www.youtube.com/watch?feature=player_embedded&v=i_4_Wt306-o

https://www.youtube.com/watch?feature=player_embedded&v=0iHQstybYr0

 

تمت القراءة 365مرة

عن جريدة اللواء الدولية

جريدة اللواء الدولية
يومية - سياسية - مستقلة

اضف رد

لن يتم نشر البريد الإلكتروني . الحقول المطلوبة مشار لها بـ *

*

إعلان
إلى الأعلى
Optimization WordPress Plugins & Solutions by W3 EDGE