أتصل بنا
الرئيسية > أخبار مصورة > بالصور … ما بين سياسة الإهمال الطبي وإستمرار الإعتقال الإداري والحرمان من الزيارة يعيش أهالي الأسرى معاناة أبنائهم !
إعلان

بالصور … ما بين سياسة الإهمال الطبي وإستمرار الإعتقال الإداري والحرمان من الزيارة يعيش أهالي الأسرى معاناة أبنائهم !

القدس المحتلة : زياد عوض – معالي ابو سمرة (اللواء الدولية)

أهالي الاسري و مجموعات  من النشطاء انضموا الي  التضامن مع أهالي الأسري لكن ذوي الاسري هم من يعيشوا معاناة ابنائهم وكان شعار واحد تؤكد على ضرورة تدخل المجتمع الدولي للضغط على الاحتلال الإسرائيلي للإفراج عنهم

وبينت شقيقة الاسير فؤاد الشوبكي   ان حالته الصحية  تزداد سوء يوما بعد يوم و بانه  اجرى العديد من العمليات الجراحية داخل  السجن وانه  فقد الكثير من وزنه.

واوضحت انها لم تزره منذ عشر سنوات 11 سنوات من   مدة محكوميته وانها تتواصل مع بنات الاسير في الضفة  وذكرت بان الاسير الشوبكي مدة محكوميته 20 سنه

وبينت ام الاسير ضياء الاغا انها  تأتى  كل اثنين من رفح للاعتصام  الأسبوعي مشيرة الى انها تمكنت من زيارة ابنها الاسبوع الماضي وانها لاول مرة استطاعت ان تحضن ابنها .  واكدت بان الاعتصام يرفع من معنويات الاسرى ويشعرهم التضامن وعدم نسيان قضيتهم  واستطردت “نحن أمهات وزوجات الأسرى أسسنا اعتصام الصليب حتى لا تُهمش قضيتهم وتُنسى تمامًا فنحن نريد من خلاله أن ينظر العالم إلينا وأن ينقل الإعلام معانتنا”

وقالت المتضامنة ام حسين  انها تشارك في الاعتصام دائما وتتابع أوضاع الأسرى ومعاناة ذويهم ولهذا تأتي للاعتصام للتضامن.

وقالت والدة الأسير المريض مراد أبو معيلق أن ابنها يعاني من المرض منذ 13 سنة وأجرى عشر عمليات إضافة إلى تعرضه لاستئصال أجزاء من الجهاز الهضمي وطالبت الجهات المختصة والمفاوض بالتدخل والتركيز على قضية الأسرى من أجل تحريرهم وعلاجهم وسط ذويهم لا سيما أن الأهالي يعيشون العذاب والمعاناة مثلما أبناؤهم الأسرى.

وطالب الأسير المحرر تيسير البرديني مفوض الاسري و المحررين بغزة لحركة فتح  دعاة الديمقراطية وحقوق الإنسان بالتدخل لإنقاذ حياة الأسرى مشددا على ضرورة تفعيل الآليات القانونية لمحاكمة قادة الاحتلال في محكمة الجنايات الدولية.

وشدد على ضرورة استخدام كافة الوسائل لتحرير الأسرى وناشد أولئك الذين ماتت ضمائرهم عدم ترك الأسرى عرضة للموت.

أما على صعيد زيارات أهالي الأسرى فقال ناصر النجار الناطق باسم اللجنة الدولية للصليب الأحمر أن سلطات الاحتلال سمحت أمس ل79 شخصا من أهالي الأسرى من بينهم 14 طفلا دون سن العاشرة من زيارة 46 أسيرا في سجن ريمون.

ورفع المشاركون في الاعتصام صوراً للأسرى ولافتات تؤكد على ضرورة تدخل المجتمع الدولي للضغط على الاحتلال الإسرائيلي للإفراج عنهم

وبينت شقيقة الاسير فؤاد الشوبكي   ان حالته الصحية  تزداد سوء يوما بعد يوم و بانه  اجرى العديد من العمليات الجراحية داخل  السجن وانه  فقد الكثير من وزنه.

واوضحت انها لم تزره منذ عشر سنوات 11 سنوات من   مدة محكوميته وانها تتواصل مع بنات الاسير في الضفة  وذكرت بان الاسير الشوبكي مدة محكوميته 20 سنه

وبينت ام الاسير ضياء الاغا انها  تأتى  كل اثنين من رفح للاعتصام  الأسبوعي مشيرة الى انها تمكنت من زيارة ابنها الاسبوع الماضي وانها لاول مرة استطاعت ان تحضن ابنها .  واكدت بان الاعتصام يرفع من معنويات الاسرى ويشعرهم التضامن وعدم نسيان قضيتهم  واستطردت “نحن أمهات وزوجات الأسرى أسسنا اعتصام الصليب حتى لا تُهمش قضيتهم وتُنسى تمامًا فنحن نريد من خلاله أن ينظر العالم إلينا وأن ينقل الإعلام معانتنا”

و في السياق داته قال الاسير المحرر تيسير البرديني مفوض الاسري  المحررين لحركة فتح في قطاع غزة” , وتم سؤاله عن الاجراءات المتخذة لحماية الأسرى والمطالبة  بحقوقهم , وقال في سياق ذلك أن موضوع الأسرى موضوع وطني واقليمي وانساني يخص كل العالم , وأنه مجزرة ضد حقوق الانسان , وقال أنهم قد وضعوا برنامجاً واسعاً دوليا ًوتم مخاطبة جميع المؤسسات الدولية بالخارج من خلال الإعلام الخاص بهم , وعلى المستوى العربي تمت بعض الاتصالات إلا أنه قد تم اعاقتها إثر حدوث الربيع العربي .

تمت القراءة 675مرة

عن جريدة اللواء الدولية

جريدة اللواء الدولية
يومية - سياسية - مستقلة

اضف رد

لن يتم نشر البريد الإلكتروني . الحقول المطلوبة مشار لها بـ *

*

إعلان
إلى الأعلى
Optimization WordPress Plugins & Solutions by W3 EDGE