أتصل بنا
الرئيسية > كتاب اللواء > انظروا إلي الذين هجروا دينهم
إعلان

انظروا إلي الذين هجروا دينهم

 

الكاتب/أحمد إبراهيم مرعوه

أنظروا إلي الذين يحاولون محاولات مستميتة للتدخل في شئوننا مابين آونة وأخرى

عن طريق زعزعة استقرار الأوطان ـ فتجدهم يلعبون علي الفتنة الطائفية بين أطراف الدين الواحد ـ ثم بينهم جميعا وأطراف الطوائف الأخرى من الأديان الأخرى أيضا : عن طريق إيعاز الحل السحري الذي يتمثل في إحلال الجهلة المنحرفين محل الشيوخ الثقات المُحِقين للحق وتفريغ الأمة من أفضل علمائها الذين يفهمون الدين بحق ـ ليتركونه للجهلة الذين يطبلون ويزمرون لصوت الباطل ويدعون نفورا ويبينونه للناس علي أنه الحق وهو منهم براء.

نعم إن أعداء الأمة يريدون تفريغها وتفتيتها عن طريق اشتعال نار الفتنة والخلاف

بين طوائفها المختلفة ـ وإذا سلمنا لِمَ يدعوننا إليه علي أنه التقريب لا التغريب الذي يعقبه التخريب ـ فإنه لا يجوز بأي حال من الأحوال أن نزيح شيوخ الحق عن الساحة طالما هو التقريب ـ ولأننا نعلم جيدا أن معظم من يخالفنا في الدين والعقيدة لا يريد لنا خيرا طالما أنه يحاول العبث بمورثنا الديني والثقافي ـ فإنه لا يجوز السماح لأي أحد بتشويه أو تدنيس عقيدتنا ابتداءً من الفكر الديني والثقافي حسب ما يحب أو يرغب ـ لأننا نعرف عقيدتنا السمحة (مع تحفظنا علي بعض الأخطاء التي يرتكبها بعض غلاة الدين والتطرف) ومع ذلك لم نعبث بدين الطرف الآخر ولم ننكره اجتزاءً أو جملة وتفصيلا ـ برغم إنكارهم لدينهم عن طريق ما نفهمه من ازدراء بعضهم للمفاهيم الدينية التي يعتنقها البعض الآخر منهم أنفسهم ـ ومن الواحد تلو الآخر للآخرين والأخريات من التائهات اللاتي ترتضي بالمسلم زوجا بديلا عن حالة الضياع التي تعيشها ـ ما بين لذة مفقودة وموءودة قبل ولادتها ـ بين آونة وأخري بسبب الحبيب الغائب عنها (والمغترب في دينه) إلي مخدع آخر ـ وجد فيه كل الملذات الحرام التي لم تحللها جميع الأديان السماوية التي لم تطلها أيادي التحريف والمغالطة ـ حتى ضمت بين الصفحات الحقيقية صفحات تضم الجغرافية والتاريخ ومصباح علاء الدين السحري!

لذا بحثت التائهات من الأقوام الأخرى التي تحاول التدخل في شئوننا:عن البديل ولو لوقت معلوم ـ أفضل من الغير معلوم ـ يمكن لك أن تسميه بعيدا عن الدين بزواج المصلحة التي تقتضي ذلك ـ ويمكن لك أن تقول أن المُسلم الذي تزوجها أيضا دون المستوي الأخلاقي الذي لا يسمح للزواج عبثا ولوقت معلوم في ذهنه هو عندما تنقضي المصلحة ـ لك ذلك ـ وربما هي أيضا تعلمه وتنكر علمها لتدوم الصحبة ولو لوقت قصير كخطوة أولي نحو الهدف ـ عَلهُ يمضي بها بعيدا عن حالة الضياع وعدم الاستقرار ـ لكنه في المقابل أفضل بكثير من الذي يتركها عندما يجد البديل الذي لا يحلله أي دين ـ لأنه عبث في عبث!

فلربما سمعت السيدة أم كلثوم وهي تشدو بــــ :قد يكون الغيب حلوا لكن الحاضر أحلي!

انظروا إلي الذين هجروا دينهم من الأمم السابقة ـ وانظروا إلي الحاضرين الذين تحرروا من الدين وعبوديته كما توهموا ـ انظروا إلي الذين تحللوا وتنصلوا من دينهم شيئا فشيئا ـ تجدهم الآن فرقا وشيعا ـ فتجد منهم الغرقى في بحر من الخجل ما بين حطام السفن وأشرعة المراكب الصغيرة التي تعلقوا بها في مغرقهم ـ والتي توهموها منقذا من الغرق ـ وقد تجد منهم من ضاعت معالمهم ـ وفُقدت مغانمهم ـ وفسدت قريحتهم ـ وسقطت هيبتهم وسطوتهم بِرُمَتها.. ما بين ظلامها الحالك ـ وليلها الدامس ـ وضبابها الغامق ـ وأشياء كثيرة تاهت معها الأخلاق والقيم.

ولأن شريعة الله ليست شريعة الغابة: التي ينهش فيها القوي الضعيف ـ والسميك للنحيف ـ والثقيل للخفيف ـ ويسطو البلطجي علي الملك المُقعد كِسرا وقَهرا ـ فتساوت الملكة بالخادمة التي كانت لها خدامة،وغازل الغراب الأجرب كل عصفورة غضبانة ـ وانقضت الصقور علي حمامة ظنت أنها نجت وبيضها من الثعابين بسلامة ـ وانقضت الخفافيش جميعها علي يمامة ـ وهلك الجمع في طريق الندامة ـ وبحثت الأسود التي كانت تأكل الغزلان فما أبقت منها غزالة عن الجيف لتأكل ما تبقي من نتانة ـ وأتت النسور فوجدت ساحة المعركة وكأنها خرابة ـ واختبأ البوم في عشه نهارا وما عليه ملامة !

الكاتب/ أحمد إبراهيم مرعوه

عضو نادي الأدب بأجا سابقا ـ وقصر ثقافة نعمان عاشور بميت غمر.

(من سلسلة المقالات الفكرية ـ للكاتب)

التاريخ 10/1/2015

 

تمت القراءة 235مرة

عن أحمد إبراهيم مرعوه

أحمد إبراهيم مرعوه

اضف رد

لن يتم نشر البريد الإلكتروني . الحقول المطلوبة مشار لها بـ *

*

إعلان
إلى الأعلى
Optimization WordPress Plugins & Solutions by W3 EDGE