أتصل بنا
الرئيسية > أهم الأنباء > “النقض” تقضي بقبول طعن النيابة على براءة “مبارك” في قضية “قتل المتظاهرين”
إعلان

“النقض” تقضي بقبول طعن النيابة على براءة “مبارك” في قضية “قتل المتظاهرين”

الرئيس السابق محمد حسني مبارك

القاهرة : محمد إسماعيل (اللواء الدولية)

قضت محكمة النقض اليوم، الخميس، بقبول طعن النيابة العامة على حكم براءة الرئيس السابق محمد حسني مبارك في قضية قتل المتظاهرين إبان ثورة 25 يناير.

وحددت المحكمة جلسة يوم 5 نوفمبر المقبل لنظر موضوع القضية مرة أخرى أمام محكمة النقض.

وأيدت المحكمة كافة الأحكام الصادرة ببراءة جميع المتهمين الآخرين في القضية، حيث رفضت المحكمة الطعن المقدم من النيابة العامة بالنسبة لهم، والمتهمين هم وزير الداخلية الأسبق حبيب العادلي وعلاء وجمال نجلي مبارك ومساعدي وزير الداخلية الأسبق العادلي.

وبعد رفض المحكمة لطعن النيابة على أحكام البراءة الصادرة بحق باقي المتهمين، تصبح بذلك الأحكام الصادرة بحقهم نهائية وباتة لا يجوز الطعن عليها بأي صورة من صور التقاضي.

مبارك ونجليه

مبارك ونجليه

وطالب المحامي فريد الديب رئيس هيئة الدفاع عن الرئيس الأسبق مبارك ونجليه وحبيب العادلي، في الجلسة السابقة، بعدم قبول الطعن شكلا وفي الموضوع برفضه لعدم وجود أسباب قانونية منطقية له. وتقدم الديب بمذكرة للرد على أسباب طعن النيابة على البراءة.

وقضت محكمة جنايات القاهرة، في 29 نوفمبر الماضي، برئاسة الرشيدي بعدم جواز نظر الدعوى الجنائية المقامة ضد الرئيس الأسبق مبارك في قضية قتل المتظاهرين، كما قضت ببرائته في قضية الاشتراك مع وزير البترول الأسبق سامح فهمي في تصدير الغاز إلى إسرائيل وتربيح الغير، وبراءة العادلي و6 من مساعديه من تهم “الاشتراك في القتل العمد والإضرار عن طريق الخطأ بمصالح لها علاقة بعملهم.”

وقام النائب العام بالطعن، في ديسمبر الماضي على الحكم.

ووزير الدخلية الأسبق حبيب العادلي مُخلى سبيله بعد حصوله مارس الماضي على البراءة في آخر قضية كان يحاكم بها وهي اتهامه بالكسب غير المشروع.

وتغيب محامي مبارك، فريد الديب، عن الجلسة ، بينما حضر عشرات من مجموعه “آسفين يا ريس” المؤيدة لمبارك الذي أطاحت به ثورة 25 يناير 2011، وشهدت المحكمة إجراءات أمنية وحضوراً إعلامياً مكثفاً.

 ويعد هذا الحكم بداية لمحاكمة جنائية جديدة – وأخيرة – تباشرها محكمة النقض بنفسها، بحق مبارك ونجليه، وحبيب العادلي ومساعدي الأخير الستة، اللواء أحمد رمزي رئيس قوات الأمن المركزي الأسبق، واللواء عدلي فايد رئيس مصلحة الأمن العام الأسبق، واللواء حسن عبد الرحمن رئيس جهاز مباحث أمن الدولة الأسبق، واللواء إسماعيل الشاعر مدير أمن القاهرة الأسبق، واللواء أسامة المراسي مدير أمن الجيزة الأسبق، واللواء عمر فرماوي مدير أمن السادس من أكتوبر الأسبق.

 وكانت محكمة جنايات القاهرة قد سبق وأن أصدرت في 29 نوفمبر/تشرين ثان الماضي، أحكاماً ببراءة مبارك من تهمة تصدير الغاز المصري لإسرائيل بأسعار زهيدة.

كما حكمت بانقضاء الدعوى الجنائية في شأن الاتهام المتعلق بتلقيه ونجليه علاء وجمال، رشاوى تتمثل في 5 فيللات من رجل الأعمال حسين سالم نظير استغلال النفوذ الرئاسي لصالحه، وذلك بمضي المدة المسقطة للدعوى الجنائية.

وقضت كذلك بعدم جواز نظر الدعوى الجنائية بحقه في شأن الاتهام المتعلق بالاشتراك في وقائع قتل المتظاهرين السلميين إبان ثورة يناير.

تمت القراءة 163مرة

عن جريدة اللواء الدولية

جريدة اللواء الدولية

يومية – سياسية – مستقلة

اضف رد

لن يتم نشر البريد الإلكتروني . الحقول المطلوبة مشار لها بـ *

*

إعلان
إلى الأعلى
Optimization WordPress Plugins & Solutions by W3 EDGE