الرئيسية > الأخبار المُثبتة > النظام السورى يوزع بياناً في حماة يتحدث عن استعداد “تنظيم الدولة” للدخول إليها والخوف ينتاب السكان
إعلان

النظام السورى يوزع بياناً في حماة يتحدث عن استعداد “تنظيم الدولة” للدخول إليها والخوف ينتاب السكان

 
الخوف ينتاب سكان حماه مع نشر النظام لبيانات تتحدث عن هجوم مرتقب لتنظيم الدولة على المدينة

خاص : اللواء الدولية

حصلت “السورية نت” على نسخة من بيان وزعته قيادة شرطة محافظة حماة التابعة لنظام الأسد موقعاً من العميد “فايز غازي محمد” قائد شرطة المحافظة يقول: إن “تنظيم داعش الإرهابي يخطط لهجوم على مدينة حماة في الأيام القليلة القادمة وذلك بالاعتماد على الخلايا النائمة ضمن مدينة حماة وتأييد معظم الفصائل المسلحة للدخول إلى المدينة ومنها جبهة النصرة والكتائب المتشددة، وسيكون الهجوم من الجهة الشرقية من قرى منطقة سلمية وقاموا بتحديد تاريخ: 18 / 4 / 2015 لبدء الهجوم ويتزامن ذلك مع فتح عدة جبهات ومنها جبهة الغاب ومحاولة قطع الإمداد عن منطقة جسر الشغور – أريحا – المسطومة وكذلك فتح جبهة تلملح – الجبين – الحماميات من خلال بلدات كفرزيتا – اللطامنة – الهبيط التي تسيطر عليها المجموعات الإرهابية المسلحة، نطلب إليكم اتخاذ أقصى تدابير الحيطة والأمان وتشديد المراقبة ورصد تحركات المسلحين والتعامل معهم وإعلامنا عن كل طارئ بحينه”.

وفور توزيع البيان، بدأت قوات النظام، بتشديد المراقبة على الحواجز المنتشرة على طرقات المدينة وتفتيش السيارات والمارة وكذلك انتشرت الدوريات الطيارة في أغلب الشوارع، بالإضافة إلى إغلاق مداخل المدينة من جميع الجهات قبل يومين بحجة أن قوات المعارضة ستدخل إليها، مما أدى إلى تأخر دخول موظفي ريف حماة إلى المدينة، الأمر الذي دعا بعض المدارس لإغلاق أبوابها وخاصة تلك التي معلموها من الريف، حسبما أكده الناشط الإعلامي من حماه “جواد الحموي” لـ”السورية نت”.

وأضاف “الحموي” أن النظام بدء ينشر إشاعات مفادها بأن مايسمى تنظيم “الدولة الإسلامية” سيقوم بوضع سيارات مفخخة على الطرقات ويقوم بتفجيرها ليخلق جواً من الفوضى في المدينة، موضحاً أن حماة تشهد وضعاً غير طبيعي، حيث تباطئت حركة المرور بشكل ملحوظ في شوارع المدينة الرئيسية وخاصة في شارع المرابط وساحة العاصي والدباغة، على الرغم من أن حماة  مليئة بالنازحين من جميع المدن وزاد عدد سكانها أضعافاً مضاعفة حتى وصل إلى عتبة المليونين بعد أن كان 750 ألفاً. كما قلت نسبة مراجعة الأطباء والمشافي العامة والخاصة من قبل المرضى وخفت نسبة العمليات الجراحية فيها، بحسب الحموي.

وأشار الحموي إلى أن “تنظيم الدولة” في حماة يقول إنه “لانية له بدخول المدينة وأن التاريخ الذي يروج له النظام غير صحيح. وأنه حتى لوأراد أحد الدخول إلى حماة، فإن هناك الريف الشمالي والغربي والجنوبي للمحافظة وهو في غالبه غير محرر وبحاجة إلى شهور للسيطرة عليه بسبب كثرة الحواجز والألوية والكتائب التابعة لقوات النظام المنتشرة على جميع أرجاء المحافظة”.

كما نقل الناشط جواد الحموي، عن الناشط “أبو بلال الحمصي” المقرب من “تنظيم الدولة” أن “التنظيم في الوقت الحالي لايريد الدخول لأن الطريق صعب جداً وشاق وإنما سيكتفي التنظيم بالعمليات النوعية في مناطق سيطرته في الريف الشرقي كما حصل مؤخراً عمليتي الشيخ هلال والمبعوجة والتي راح ضحيتها العشرات من جنود النظام والميليشيات المساندة له، وأضاف أنه لا يوجد أي تنسيق مع كتائب الجيش الحر”.

يشار إلى أن تنظيم الدولة يسيطر على قرى ناحية عقيربات في ريف حماة الشرقي والتي تبلغ حوالي 60 قرية ويقدر عدد سكانها بنحو 70 ألف نسمة. فيما تسيطر قوات المعاضة على منطقة صغيرة في ريف حماة الشمالي تمتد من كفرزيتا إلى اللطامنة وصولاً إلى حدود ريف إدلب الجنوبي، بالإضافة إلى سيطرتها على بعض القرى في ريف حماة الغربي والجنوبي.

في موازاة ذلك، قامت قوات النظام اليوم بإغلاق تام لمداخل ساحة العاصي بسبب اجتماع أمني وحزبي كبير في المحافظة لم تعرف إلى الآن أهدافه، ورجح “الحموي”، أن يكون الاجتماع بسبب ما أشاعه النظام عن اقتراب دخول فصائل المعارضة إلى المدينة.

وأفاد “الحموي”، عن وقوع عملية تفجير قبل أيام في شارع صلاح الدين على بوابة بناء يوجد فيه مركز لتطويع ميليشيا “الدفاع الوطني” أدى إلى إصابة اثنين منهم بالإضافة إلى امرأة وابنتها من المارة وكانت جروهم غير خطرة، ولم يتبنى العملية أي فصيل من فصائل المعارضة، مما يشير ربما إلى أنها عملية مفتعلة من قبل النظام لإثارة البلبلة في المدينة وإثبات ما يروج له من إشاعات عن وجود خلايا نائمة فيها، حسب الحموي.

يذكر أن قوات النظام دخلت مدينة حماة في أغسطس/آب 2011 ومنذ ذلك الحين وهي تسيطر عليها على الرغم من حصول عدة معارك عام 2012 مع الجيش الحر داخل المدينة.

تمت القراءة 97مرة

عن جريدة اللواء الدولية

جريدة اللواء الدولية
يومية - سياسية - مستقلة

اضف رد

لن يتم نشر البريد الإلكتروني . الحقول المطلوبة مشار لها بـ *

*

إعلان
إلى الأعلى
Optimization WordPress Plugins & Solutions by W3 EDGE