الرئيسية > أهم الأنباء > المعارضة السورية تقطع طريق إمداد قوات النظام بريف إدلب وتواصل تقدمها بالمعارك
إعلان

المعارضة السورية تقطع طريق إمداد قوات النظام بريف إدلب وتواصل تقدمها بالمعارك

قوات المعارضة تقطع طريق إمداد هام للنظام في ريف إدلب

شهدت الساعات القليلة الماضية تطورات عسكرية هامة في جبهة جسر الشغور وما حولها بريف إدلب شمال سورية، وأكد مراسل “السورية نت”، شادي السيد، أن قوات المعارضة قطعت طريق إمداد قوات النظام الواقع بين جسر الشغور وأريحا، مشيراً أن هذا الطريق له أهمية كبيرة لدى النظام لكونه يمثل طريقاً إلى معسكري المسطومة والقرميد.

من جانبه أكد الناشط الإعلامي “عمر الأحمد” في تصريح لـ”السورية نت” أن قوات المعارضة سيطرت على (معمل السكر في الجهة الشمالية لجسر الشغور، وحاجز المشرفة، وتل أعور، وتل غزال، إضافة إلى حاجز تل حكمي الاستراتيجي). وأضاف أن المعارضة أسرت الضابط في قوات النظام “صالح درويش” مع مجموعة من العناصر أثناء هروبهم باتجاه حاجز “جنقرة وحاجز تل حمكي” (قبل السيطرة عليهما)، وهما من أهم الحواجز الذي يتخذها النظام لحماية خط الإمداد على الأوتوستراد الدولي بين جسر الشغور ومدينة محمبل.

ولفت “الأحمد” إلى أن طائرات النظام نفذت أكثر من 30 غارة على محيط حاجز “تل حمكي والمنطار” قبل سيطرة المعارضة عليهما، مؤكداً في الوقت نفسه وقوع اشتباكات عنيفة على حواجز (الدبس، والمنشرة، والعلاوين) عند محيط جسر الشغور بغية السيطرة عليها من قبل المعارضة. فيما بيّن مراسلنا أن المروحيات ألقت براميل متفجرة على سراقب وناحية التمانعة في ريف إدلب الجنوبي، وبلدة كورين وتفتناز بالريف الشرقي ما أسفر عن سقوط شهداء وجرحى بين صفوف المدنيين.

وفي سياق متصل، أفاد مراسلنا أن حركة “أحرار الشام” الإسلامية استهدفت عدداً من الحواجز على أطراف جسر الشغور من بينها حاجز “الأفندي” القريب من معمل السكر، وأشار إلى أن العديد من قوات النظام سقطوا قتلى وجرحى جراء الاستهداف، مضيفاً أن كتائب “أجناد الشام” استهدفت أيضاً حاجز “فريكة” شرق جسر الشغور بصواريخ “كاتيوشا”.

ويشار إلى أن هذه المعارك في جسر الشغور تتزامن مع إعلان فصائل من المعارضة السورية عن معركة “تحرير سهل الغاب” شمال غرب محافظة حماه، والتي تهدف إلى السيطرة على 12 حاجزاً عسكرياً لقوات النظام بدءاً من حاجز القاهرة وصولاً إلى جسر الشغور غرب إدلب. وتأتي أهمية “سهل الغاب” بأنها تشكل خط الدفاع الأول عن مدينة اللاذقية الساحلية التي تسيطر عليها قوات النظام، إلى جانب كونها خط إمداد إلى جسر الشغور.

تمت القراءة 117مرة

عن جريدة اللواء الدولية

جريدة اللواء الدولية

يومية – سياسية – مستقلة

اضف رد

لن يتم نشر البريد الإلكتروني . الحقول المطلوبة مشار لها بـ *

*

إعلان
إلى الأعلى
Optimization WordPress Plugins & Solutions by W3 EDGE