المطالبة بالإفراج الفوري عن معلم يبلغ من العمر 74 عامًا

 

مدثر محمد إبراهيم

أسيوط : أحمد سعد (اللواء الدولية)

 تطالب أسرة مدثر محمد إبراهيم، نقيب معلمي القوصية الشرعي وأحد القيادات التاريخية لجماعة الإخوان المسلمين بالقوصية، بالإفراج الفوري عنه، تزامنًا مع دعوات النشطاء بتخصيص اليوم للمعتقل المصري، مؤكدين أن التهم الموجهة له هي تهم سياسية لا أساس لها من الصحة.

وقالت أسرته إنه يقبع في معسكرات فرق الأمن تارة وفي سجن أسيوط العمومي تارًة أخرى، في أماكن ضيقة أقل ما يمكن أن توصف به أنها سيئة تكتظ بالمعتقلين دون منافذ جيدة للتهوية، ولا تتناسب مع سنه الذي يبلغ 74 عاماً، و لا تتناسب أيضًا مع حالته الصحية.

كان مدثر محمد إبراهيم قد اعتقل في شهر سبتمبر الماضي وأفرج عنه في نوفمبر بعد حكم  بإخلاء سبيله، بينما أعادت قوات أمن الانقلاب اعتقاله مرة أخرى أواخر شهر يناير الماضي ومازال معتقلاً حتى الآن.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *