الرئيسية > أهم الأنباء > المستبعدون من النيابة : مستقبلنا في خطر بسبب مؤهل الوالدين
إعلان

المستبعدون من النيابة : مستقبلنا في خطر بسبب مؤهل الوالدين

 

المستبعدون من تعيين النيابة

القاهرة : زينات محمد (اللواء الدولية)

طالب عدد من أوائل خريجي كليات الحقوق والشريعة بتنفيذ القرار الصادر من المجلس الأعلي للقضاء لتعيينهم في وظيفة معاون النيابة والذي كان من المفترض التوقيعَ عليه من قبل الرئيس المعزول محمد مرسي في السابع والعشرين من يونيه من العام الماضي.

وناشد الخريجون الأوائل في مؤتمر صحفي بمقر نقابة الصحفيين عبد الفتاح السيسي بالتصديق علي قرار تعيينهم الذي توقف تحت مزاعم بعدم حصول أولياء أمورهم علي مؤهلات عليا ومزاعم أخرى بإنتماء البعض منهم لجماعة الإخوان المسلمين.

وقال المستبعدون، البالغ عددهم 138 شخصا خلال المؤتمر الذي عقد تحت عنوان «غياب العدالة الاجتماعية فى تعيينات النيابة العامة»، إن من أهم أهداف التي قامت عليها ثورتى 25 يناير و30 يونيو هي العدالة الاجتماعية، وهو ما لم يتم تطبيقه حتى الآن، خاصة فى قضيتهم ورفض تعيينهم فى النيابة العامة، رغم استيفاءهم كافة الشروط المطلوبة.

وأضاف المستبعدون، أنه «بعد التشكيل الجديد لمجلس القضاء الأعلى عاد كشف الأسماء إليهم فتم استبعادهم من الكشف دون سبب مقبول أو مبرر معقول، غير أن اعتراض مجلس القضاء الأعلى على تعيننا لعدم حصول الوالدين على مؤهل عالي أو ضعف المستوى الاجتماعي، وذلك رغم توافر كافة المعايير، التى تؤهلنا لشغل وظيفة معاون فى النيابة العامة».

وأكد خريجو الشريعة والقانون، المستبعدون، إتباعهم كافة الوسائل القانونية والسلمية للمطالبة بحقوقهم من خلال عرض القضية فى وسائل الإعلام أو تقديم مذكرات للجهات المعنية.

واستند المستبعدون إلى المادة 53 من الدستور التي تنص على ان المواطنين لدى القانون سواء وهم متساوون في الحقوق والحريات والواجبات العامة، لا تمييز بينهم بسبب الدين أو العقيدة أو الجنس أو الأصل أو العرق أو اللون أو اللغة أو الأعاقة أو المستوى الاجتماعي أو الانتماء السياسي أو الجغرافي أو لأي سبب آخر.

تمت القراءة 312مرة

عن جريدة اللواء الدولية

جريدة اللواء الدولية

يومية – سياسية – مستقلة

اضف رد

لن يتم نشر البريد الإلكتروني . الحقول المطلوبة مشار لها بـ *

*

إعلان
إلى الأعلى
Optimization WordPress Plugins & Solutions by W3 EDGE