أتصل بنا
الرئيسية > مصر > المرصد المصري يدين إهدار الانقلاب للحقوق الاقتصادية للعمال وتشريدهم
إعلان

المرصد المصري يدين إهدار الانقلاب للحقوق الاقتصادية للعمال وتشريدهم

القاهرة : أحمد حسن (اللواء الدولية)

أدان المرصد المصري للحقوق والحريات إهدار الحقوق الاقتصادية للعمال في مصر، وإعلان وزير داخلية الانقلاب إجراءات جديدة لتشريد شريحة العاملين في قيادة وتوزيع واستيراد مركبات “التوك توك” في مصر، في ظل تنظيم أعضاء الشرطة أنفسهم لإضرابات تطالب بتعديل الأجور، مع استمرار معدلات ارتفاع الأسعار والغلاء، ما يفتح بابًا لانتشار أكبر للفقر والبطالة ويعصف بحقوق الإنسان.

وأشار المرصد في بيان له اليوم إلى ارتفاع وتيرة الإضرابات والاعتصامات والاحتجاجات العمالية بالعديد من المحافظات بعد غلق وتصفية مصانع وتشريد عمال، وعدم تطبيق الحد الأدنى للأجور على العمال، واستمرار الإدارات الفاسدة، وعدم صرف مرتبات وحوافز وبدلات وعدم صرف نسبة الأرباح، وتزايد عدد المفصولين والموقوفين عن العمل.

وأكد المرصد أن القرارات الأمنية غير المدروسة، في التعامل مع “التوك توك” كبدت خسائر للمستوردين والموزعين ورفعت أسعاره بنسبة لا تقل عن 25% في ساعات محدودة، كما أن وقف الاستيراد سيساهم في إلحاق كثيرين من الشباب بطابور العاطلين، أو الاتجاه إلى ارتكاب انتهاكات أمنية، خاصة أن التوك توك كوسيلة مواصلات وفر فرص عمل كثيرة.

وأوضح المرصد أن الفقر هو إنكار لحقوق الإنسان بحسب ما تضمنته مبادئ العهد الدولي الخاص بالحقوق الاقتصادية والاجتماعية والثقافية، وأن مسلك السلطة الحالية يشكل دعمًا مباشرًا لسياسات الفقر وهو بمثابة إنكار لحقوق الإنسان وكرامته وحقه في حياة كريمة، هذه الحياة التي تصدرت شعار ثورة 25 يناير وهو “العيش”، ويتم مقاومتها الآن بضراوة، وهو ما يؤكد ادعاءات مواجهة المصريين لمستقبل أكثر إيلامًا في ظل الانقلاب العسكري في مصر .

تمت القراءة 504مرة

عن جريدة اللواء الدولية

جريدة اللواء الدولية
يومية - سياسية - مستقلة

اضف رد

لن يتم نشر البريد الإلكتروني . الحقول المطلوبة مشار لها بـ *

*

إعلان
إلى الأعلى
Optimization WordPress Plugins & Solutions by W3 EDGE