القاهرة : زيدان على (اللواء الدولية)

اعترف أشرف حمدي، رسام الكاريكاتير ومخرج أفلام الكرتون، أنه تم استخدامه مثلما تم استخدام باسم يوسف، لانتقاد الدكتور محمد مرسي أثناء وجوده في الرئاسة، وما إن رحل تم الاستغناء عنهما.

وكتب “أشرف” منشورا عبر صفحته الرسمية على موقع “فيس بوك” قال فيه: “أيام مرسي كانت القنوات كلها بلا استثناء عايزاني في لقاءات، فاخترت منهم لقاءين واحد مع يوسف الحسيني والتاني مع منى الشاذلي، ولو كنت قبلت اللقاءات كلها كان زماني بقيت ضيف دائم على كل القنوات الفترة دي، بعد ما مشي مرسي: بخخخخخخ.. شكرا يا بابا إنت دورك انتهى مع السلامة ومتشكرين”.

وأضاف: “هو أنا مش فارق معايا التليفزيون أصلا، ولا بحب أظهر فيه، ولا باعرف أتكلم قدام كاميرا ع الهوا، وكل اللي عايز أقوله باقوله من خلال الكارتون، فماعنديش حاجة تانية أضيفها في التليفزيون على اللي أنا قايله في شغلي، بس اللي فارق معايا ومضايقني حقيقي هو إحساسي إنه تم “استخدامي” لغرض معين في فترة معينة على طريقة: هاتوا لنا الراجل ده اللي بيشتم مرسي!”.

وتابع “حمدي” منشوره قائلا: “طب هو مرسي بس؟ ما مبارك.. والسيسي.. والإعلاميين نفسهم كمان.. وحتى الراجل الطيب عدلي منصور ماسبتوش، باسم يوسف كمان على فكرة تم “استخدامه” لحد ما دوره انتهى وشكرا”.