أتصل بنا
الرئيسية > أهم الأنباء > المجلس الثوري يطالب بمحاكمة قادة الإنقلاب عقب أحداث سيناء
إعلان

المجلس الثوري يطالب بمحاكمة قادة الإنقلاب عقب أحداث سيناء

 

 

القاهرة : اللواء الدولية

أصدر المجلس الثوري بيانا عقب الأحداث التي وقعت في سيناء مؤخرا بيانا نعى فيه بمزيد من الحزن والأسى أبناء مصر شهداء الواجب “الذين سقطوا فى سيناء بدون ذنب أو جريمة والذى أتى فى ظل نظام أحال مصر إلى بحور لا تنضب من دماء المصريين كان آخرهم طالب كلية الهندسة بجامعة الإسكندرية عمر الشريف والطفل محمد عبد المحسن محمد الذى قتل على يد بلطجية الداخلية بمنطقة عين شمس بالقاهرة .

والمجلس الثورى إذ ينعى أبناء مصر ويتقدم بخالص تعازيه لذويهم فإنه يؤكد على الآتى :

إن مسؤولية ما يحدث فى سيناء من عنف وعنف مضاد يتحملها قائد الانقلاب عبد الفتاح السيسى والمجلس العسكرى الذين انتهجوا سياسة تصادمية دموية بالغة السوء فى حق أهل سيناء الذين عاملتهم دولة العسكر على مدار عقود متتالية أسوأ معاملة ولم تهتم بإحداث تنمية حقيقية على كامل سيناء .

إن ما حدث فى سيناء من هجوم دموى على قوات الجيش المصرى لا ينفك عن المجازر اليومية التى تحدث للأبرياء من أهالى سيناء بحجة محاربة الإرهاب ودون محاكمات حقيقية وعادلة والتى خلفت مرارات فى نفوس أهالى سيناء لن تندمل بسهولة .

يحذر المجلس الثورى بشدة من محاولة سلطة الانقلاب تهجير أهالى سيناء تهجيرا قسريا بحجة محاربة الإرهاب إذ يعد هذا العمل مخالفا لكل الأعراف والقوانين الدولية كما أنه يعد جريمة فى حق جزء من الشعب المصرى نعتز بهم وبنضالهم وكفاحهم ، ويفضح فى الوقت ذاته تواطؤ سلطة الانقلاب مع العدو الصهيونى من أجل تفريغ سيناء من أهلها تمهيدا خدمة للمشروع الصهيونى فى المنطقة .

يطالب المجلس الثورى المصرى بتقديم قادة الجيش المصرى للمحاكمة العاجلة وعلى رأسهم عبد الفتاح السيسى بصفته القائد الأعلى للقوات المسلحة ووزير الدفاع وغيرهما الذين زجوا بالجيش فى أتون معركة خاسرة مع الشعب المصرى وذلك من أجل الاستيلاء على الحكم .

كما يعتبر المجلس الثورى هؤلاء القادة العسكريين المشار إليهم مسؤولين مسؤولية مباشرة عن هذا الإهمال الجسيم الذى أدى إلى فقدان هذا العدد الكبير من أبناء مصر فى ظل انصرافهم عن مهامهم الأساسية إلى الانغماس الكلى فى الشأن السياسى .

كما يشدد المجلس الثورى على أهمية مواصلة الشعب المصرى لثورته العظيمة من أجل استنقاذ الجيش المصرى من براثن هذه العصابة التى تسيطر عليه وتوجهه لخدمة أغراضها وأحلامها ودفعت به إلى الشوارع والميادين وساحات الجامعات من أجل إسكات صوت الشعب المطالب بالحرية بعيداً كل البعد عن مهامه الأصلية فى حماية البلاد من العدوان الخارجى “.

تمت القراءة 217مرة

عن جريدة اللواء الدولية

جريدة اللواء الدولية
يومية - سياسية - مستقلة

اضف رد

لن يتم نشر البريد الإلكتروني . الحقول المطلوبة مشار لها بـ *

*

إعلان
إلى الأعلى
Optimization WordPress Plugins & Solutions by W3 EDGE